دراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

يعد تخصص الهندسة الإنشائية واحدا من أهم وأبرز التخصصات المطلوبة في سوق العمل الإقيليمي والدولي معا وبقوة حيث إنه معني بكافة التصاميم لمختلف أنواع المنشآت وتطبيقاتها وخاصة السدود والأنفاق والجسور وغيرها من الأبنية  والهياكل البنائية المقاومة للأحمال الضخمة، وأيضاً الهياكل غير البنائية ؛ ولذلك يعد تخصصا مطلوبا في كل دول العالم، ومع هذا الاحتياج المتزايد من قبل السوق العالمي للمتخصصين في الهندسة الإنشائية تشهد الجامعات المصرية إقبالا كثيفا من قبل المهندسين المدنيين الوافدين راغبين في دراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر بينما يلقى هذا المؤهل الجامعي الحامل لدرجة الماجستير تقديرا من قبل المجتمع الدولي أجمع!

فإن دراسة الهندسة الإنشائية في مصر تقوم على مناهج أكاديمية وتطبيقية متكاملة تمد المهندس الباحث بثروات من المعلومات حول كيفية تصميم هياكل المباني وأنواعها والهياكل الميكانيكية، ومن بين تلك التصميمات؛ الكباري والجسور، وتصميم السدود، وتصميم إنشاءات البنية التحتية، وتصميم محطات توليد الطاقة، والأنفاق، والطرق والسكك الحديدية.

كما تشمل دراسة الهندسة الإنشائية في كليات الهندسة بالجامعات المصرية على دراسة المنشآت المعدنية، وخواص المواد الخرسانية، وتحليل ميكانيكا الإنشاءات، وإدارة عمليات التشييد.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

سيكون المهندس الباحث الملتحق بهذا البرنامج التعليمي المميز مدركا لكل معلومة تتعلق بميكانيكا المواد الإنشائية المتطورة، والتصميم المتقدمة، والجيوتقنية الهندسية، وديناميكا الهياكل، والرياضيات التطبيقية، والإدارة الهندسية، وأنظمة النقل، وتخطيط النقل، والهندسية الخاصة بالسكك الحديدية.

كما أنه سيكون ملما بكل تفاصيل الرياضيات الهندسية وعلاقة الحاسب الآلى بالهندسة الإنشائية، والميكانيكية ودراسات المواد البنائية، وأشكال الطاقة، وتنفيذ التصميمات الهندسية، والميكانيكا التطبيقية، والدوائر الكهربية والألكترونية، وميكانيكا السوائل، والأنظمة الألكترونية والميكانيكية، وتنفيذ التصميمات الهندسية.

وتكون هذه الدراسة الأكاديمية مصحوبة بأخرى تطبيقية شاملة ودقيقة تمد الباحث بخبرات هائلة حول تصميم تلك المنشآت التي تدعم أو تقاوم الأحمال وكافة النظريات حول التأثيرات الاستاتيكية والديناميكية وعلاقتها بكافة تأثيرات البيئة من رياح وزلازل وظروف الطقس المختلفة على تلك الأبنية.

حول المناهج التطبيقية في ماجستير الهندسة الإنشائية بالجامعات المصرية

سيتلقى المهندس الباحث هذا تدريبا عمليا على يد باقة من علماء الهندسة الإنشائية والأكاديميين الأكثر خبرة في الوطن العربي والمتواجدون في كليات الهندسة بالجامعات المصرية واللذين يباشرون الباحث خلال رحلته الدراسية أجمع ويعاونونه في كافة المراحل مقدمين له كافة خبراتهم العملية وثرواتهم العلمية ؛ وخلال هذا التدريب الاحترافي المكثف ستتكون لدى الباحث خبرة مهنية كبيرة حول كيفية تطبيق القوانين الفيزيائية والمعرفة التجريبية للأداء الهيكلي للمواد والهندسة المختلفة، وكيفية استخدام مفاهيم هيكلية بسيطة نِسْبِيًّا يصممها لبناء أنظمة هيكلية معقدة.

دراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر للطلاب الوافدين

سيكون قادرا على تنفيذ التحليلات على المخططات والخرائط والتقارير والبيانات الطبوغرافية والجيولوجية، وتقدير تكلفة وكميات المواد والمعدات والعمالة اللازمة لتصميم أي هيكل، وحساب معدل تدفق المياه والحمل وعوامل أخرى للتأكد من مواصفات التصميم، وكيفية فحص مواقع المشروع لرصد التقدم والتأكد من أن المشروع قيد الإنشاء وفقًا لمواصفات التصميم ، وعمل التصاميم باستخدام عوامل الأمان لإعطاء أسباب عدم اليقين في افتراضات الحمل والنقص غير المتوقع في مواد البناء أو الصنعة.

ويعي سوق العمل سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي مدى تميز المستوى التعليمي لهذا البرنامج الدراسي الممنوح من كليات الهندسة بالجامعات المصرية؛ حيث إن الحاصلين عليه يكونون ملمين بكل معلومة تتعلق بمجال العمل هذا وكافة المجالات الهندسية والعلمية الأخرى المتعلقة به من الناحية الأكاديمية والعملية معا، ولذلك فرصا وظيفية مميزة يحصل عليها هؤلاء المهندسين دارسي ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر وخاصة وأنهم يعدون رسائل علمية قوية تدعم قيمتهم المهنية والعلمية!

الرسالة العلمية في ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر

يبدأ الباحث في مرحلة إعداد رسالته العالمية داخل ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر بتحديد فكرة الدراسة ووضع عنوان لها ومن ثم تحديد أهداف وخطة بحثية محورية وهامة؛ وحقيقة الأمر أن إجماعا وجدناه من قبل المهندسين الملتحقين بذلك البرنامج الدراسي المميز الممنوح من قبل كليات الهندسة بالجامعات المصرية أفاد بعدم وجود أي مشكلة أو صعوبة في تحديد تلك الفكرة وأهدافها؛ وذلك لأنهم قد باتوا ملمين بكل تفصيلة في مجال الهندسة الإنشائية على صعيد كافة جوانبه والمجالات الهندسية الأخرى المتعلقة به فأصبح هؤلاء المهندسون في طور العلماء بعدما كانوا باحثين.

كما أن الأكاديميين وعلماء الهندسة الإنشائية المتواجدين في الجامعات المصرية سيساعدون هذا المهندس الباحث في جميع مراحل دراسته ويسهلون عليه العملية حتى يحقق أفضل النتائج دون إيجاد أي صعوبات في طريقه العلمي هذا.

ثم تأتي مرحلة بناء الإطار النظري فيتجه المهندس هذا نحو مكتبات كليات الهندسة والمكتبات المركزية بالجامعات المصرية؛ فيجد نفسه في صروح عظيمة تضم عددا لا حصر له من المراجع والمصادر الورقية والإليكترونية الملمة بكل ما يتعلق بالهندسة الإنشائية.

ولذلك سيجد الباحث كمْ معلوماتيا هائلا ليقتني بكل سهولة وباستخدام التقنيات الحديثة المتوافرة في تلك المكتبات قيمة معلوماتية ثرية حول فكرة رسالته وأهدافها فيضمها في رسالته العلمية هذه.

وبخبرته العملية الواسعة وعلمه التفصيلي عن الهندسة الإنشائية وبتوافر كافة المعلومات الممكنة له بجانب تواجد الإمكانات المادية والبشرية التي قد يحتاج إليها فسرعان ما يصل في رسالته إلى حقائق علمية غير مسبوقة ونتائج حصرية، وهو ما يزيد من قيمته العلمية والمهنية أكثر ويجعله يفرض نفسه في سوق العمل الإقليمي والدولي لتأتي إليه الفرص المميزة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

هكذا هو حال كافة الملتحقين بدراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر والذين يكللون رحلتهم الدراسية المميزة هذه برسالة علمية قوية وحصرية وبسهولة تامة دون تكبد أن مجهودات هائلة أو إيجاد أي صعوبات حاصلين في النهاية على مؤهل جامعي معتمد دوليا ومعتد بقيمته؛ ولذلك أعدادا هائلة تتجه إلى كليات الهندسة في كل عام راغبة في الالتحاق بهذا البرنامج التعليمي.

فماذا عن تكاليف دراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر للطلاب الوافدين؟ وكم تكون مدتها؟

بالتأكيد تعتقد أن رسوم دراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر تكبد مبالغ هائلة، وخاصة وأن هذا البرنامج الدراسي في درجة الماجستير الممنوح من الجامعات الدولية والذي يقوم على المستوى التعليمي ذاته والأساليب والاستراتيجيات التعليمية نفسها يكلف مبالغ غالية للغاية.

ولكن الحقيقة أن مصر تريد أن تجعل من نفسها الموطن الأول للسياحة التعليمية في الشرق الأوسط، ولذلك فإنها تقدم البرامج التعليمية وفقا لمعايير الجودة العالمية وبمستوى راقي ولكن بتكاليف رمزية.

فيحتاج المهندس الملتحق بدراسة ماجستير الهندسة الإنشائية في مصر أن يدفع  رسوم قيد في السنة الدراسية الأولى بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط، على أن تكون المصاريف السنوية بقيمة 5500 دولار أمريكي فقط.

وتمتد فترة الدراسة في ذلك البرنامج إلى سنتين كحد أدنى ويمكن أن تستمر حتى خمس سنوات كحد أقصى؛ ويتوقف ذلك على مدى إنجاز الطالب الباحث لرسالته العلمية.

شروط التحاق الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية لدراسة الماجستير

  •  أن يكون الطالب الدولي ليس لديه جنسية مصرية حاصلا على موافقة سفارة بلده للدراسة في مصر.
  • كما يشترط أن يكون هذا الباحث حاملا لجواز سفر سار.
  • أن يكون حاصلا على بكالوريوس هندسة من جامعة معترف بها في مصر بتقدير مقبول كحد أدنى.
  • هذا ويشترط أن يحصل هذا الباحث على شهادة دولية ليثبت فيها مستواه في اللغة الإنجليزية كالأيلتس أو التوفل.
  • ويقدم هذا الطالب الباحث كافة الأوراق والمستندات الرسمية الخاصة به في الفترة من شهري مايو وحتى ديسمبر؛ وهي المدة الرسمية التي تفتح فيها الجامعات المصرية أبوابها لقبول طلبات التحاق الطلاب الدوليين.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا