ماجستير التحكم الآلي

ماجستير التحكم الآلي
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

يعد التحكم الآلي حقلا هندسيا واسعا يجمع بين الهندسة الميكانيكية والكهربائية والكيميائية والحاسوب وهندسة الإلكترونيات، وبات المجتمع الدولي في احتياج مستمر لهذا التخصص الحيوي والمعني بتطبيق تقنيات التحكم الحديثة لحل الكثير من المشاكل الصناعية والحصول على مستوى عال من الإنتاج من ناحية الجودة والأمان وعلى الصعيد الاقتصادي أيضا؛ فجاء هذا الحقل الهندسي بصوره التكنولوجية العالية ليحقق طفرة صناعية غيرت المفهوم الاقتصادي للبلاد عجزت عن تحقيقها طرق الإنتاج اليدوية، ولذلك تبحث دول العالم وتسعى لاقتناء المتخصصين المميزين في هذا التخصص الهندسي، وفي ظل ذلك أضحى الطلاب الدوليين من المهندسين يتوافدون بقوة إلى الجامعات المصرية من أجل دراسة ماجستير التحكم الآلي في مصر!

إن هذا المجال الهندسي المميز صاحب القيمة الدولية العظمى بات متداخلا بصورة أساسية ومحورية في العديد من الصناعات مثل تكرير النفط وصناعة الورق والعمليات الكيميائية ومحطات إنتاج الطاقة، والتكيف والذكاء الاصطناعي، وعملية المراقبة  والذكاء الاصطناعي، والأجهزة الصناعية والروبوتات وتطبيقات التحكم في نظم الميكاترونيك وتطبيقه على تصميم أنظمة التحكم، وغيره؛ فلماذا هذا الإقبال الكثيف من الطلاب الوافدين على جامعات مصر من أجل دراسة برنامج التحكم الآلي الممنوح في درجات الماجستير.

كيف تكون دراسة ماجستير التحكم الآلي في مصر؟

فتقوم دراسة ماجستير التحكم الآلي في مصر على مناهج أكاديمية وتطبيقية متكاملة وتفصيلية ستجعل الطالب الباحث ملما بكل معلومة تتعلق بمجال الدراسة هذا والمجالات الهندسية الأخرى المرتبطة به. فسيكون عالما بكل تفصيلة متعلقة بمشاكل التحكم سواء لتطبيقات الأنظمة الصناعية أو أنظمة الطاقة الكهربية وكيفية تطبيق أكثر الطرق التقنية لحل كل مشكلة وتحقيق الاستفادة القصوى من كل نظام.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة ماجستير التحكم الآلي في مصر للطلاب الوافدين

سيتلقى المهندس الباحث بحورا من المعلومات حول مكونات أنظمة التحكم الآلي وأساسياته، والنظم الرقمية والتماثلية والتحويل بينها المدخلات والمخرجات في أنظمة التحكم. كما أنه سيكون عالما بكل ما يتعلق بأنظمة الاستشعار الرقمي والتماثلي المعالجة، والعمليات الرقمية في أنظمة التحكم، وأنظمة التغذية الراجعة. هذا بالإضافة إلى ألأنظمة الحلقية المتكررة، وقياس الأداء في أنظمة التحكم، وأنظمة التحكم المرتبطة بالحاسب الآلي، والهواتف الذكية، وأنظمة التحكم المرتبطة بالإنترنت وإنترنت الأشياء.

ومن المقررات الدراسية التي سيتلقاها الباحث خلال هذا البرنامج الدراسي:

  • دوائر منطقية ورقمية.
  • مجالات كهرومغناطيسية.
  • مهارات الاتصال.
  • أجهزة القياس.
  • أساسيات الإليكترونيات.
  • نظم قواعد البيانات.
  • أنظمة الطاقة المتجددة.
  • نظرية التحكم الآلي.
  • إلكترونيات القوى الصناعية.
  • الحاكمات المنطقية المبرمجة.
  • التحكم الإشرافي لأنظمة القوى.
  • كفاءة الطاقة.
  • مراكز التحكم في أنظمة ومحطات الطاقة.
  • أنظمة التحكم الذكية.
  • المعالجات الدقيقة وتصميم النظام المدمج.
  • مهارات الاتصال.
  • الحاكمات الدقيقة.
  • التحكم الرقمي.
  • التحكم في أنظمة الطاقة الشمسية المتصلة بالشبكة.
  • إدارة الطاقة في المباني.
  • أمان الشبكات.

ولم تتوقف الدراسة الأكاديمية لماجستير التحكم الآلي في الجامعات المصرية عند هذا الحد، بل سيكون الطالب ملما بكل تفصيلة تتعلق بمشاريع التحكم الآلي هذه قادرا على تطبيقها بشكل عملي احترافي.

ستتكون لديه مهارة تحويل أي تحكم يدوي إلى آلي مع تطبيق تقنيات من شأنها تجعل النظام الذي يبتكره قادرا على تحقيق أعلى قدرا من المكاسب في الجودة وتطوير كفاءة الإنتاج العددية. وذلك من خلال هذا التدريب العملي والمناهج التطبيقية التي سيتلقاها على يد باقة من الخبراء والأكاديميين الأكثر خبرة وعلماء التحكم الآلي المتواجدين في الجامعات المصرية واللذين سيصطحبون المهندس الباحث خلال كافة مراحل رحلته التعليمية هذه في مصر.

وبالتالي فيتحول المهندس الملتحق بدراسة ماجستير التحكم الآلي في مصر من درجة الباحث إلى طور العالم صاحب القيمة المعلوماتية الهائلة والتي ستجعله متعمقا في كل تفصيلة تتعلق بهذا العلم والمجالات الهندسية الأخرى المتعلقة به.

ويعي العالم أجمع ويعترف سوقي العمل الإقليمي والدولي معا بمدى تميز دراسة التحكم الآلي في الجامعات المصرية الممنوحة في مرحلة الماجستير. ولذلك لقي حاملو هذه الدرجة الجامعية المعترف بها دوليا والمعتد بقيمتها قبولا واسع النطاق من قبل أكبر المؤسسات وقد حصلوا بالفعل على فرص وظيفية مميزة، كما أن هؤلاء الدارسين على قدر عال من الكفاءة والعلم مما مكنهم من اقتحام الأواسط الأكاديمية بقوة.

وخاصة أن الملتحقين بتلك الدراسة قد أنجزوا رسالة علمية قد آثرت قيمتهم العلمية والمهنية!

كيف تكون الرسالة العلمية في ذلك البرنامج الدراسي المميز؟

تبدأ مرحلة الرسالة العلمية بتحديد فكرة للدراسة ووضع عنوانا لها مع خطة بحثية؛ وقد أجمع كل من درس في هذا البرنامج أن هذه الخطوة قد حققوا فيها نجاحا كبيرا بالوصول إلى فكرة جديدة وعنوان جذاب مع خطة بحثية محكمة دون أن يجدوا أي صعوبات؛ حيث إنهم باتوا ملمين بكل تفاصيل وجوانب هذا المجال الهندسي وكافة الحقول الهندسية الأخرى المتعلقة به، ولذلك بسهولة كبيرة يستطيعون أن يصلوا إلى تلك الفكرة وتحديد خطة بحثية لها.

كما يعاونونهم في مراحل الرسالة العلمية هذه الأكاديميين الخبراء وعلماء التحكم الآلي المتواجدين في جامعات مصر. ولذلك فإنهم ينجزون كافة المراحل الدراسية بسهولة جدا دون أي عناء مع الوصول إلى أفضل النتائج في ذات الوقت.

وتأتي مرحلة بناء الإطار النظري والبحث والاطلاع فيتجه هؤلاء الباحثون نحو مكتبات كليات الهندسة ومكتبات الجامعات المصرية فيجدون صروحا عظيمة تضم أعدادا لا حصر لها من الأبحاث العلمية والدورات العلمية والمراجع الأصيلة والمصادر الورقية والإليكترونية بأعداد هائلة عن هندسة التحكم الآلي والتخصصات الهندسية الأخرى المتعلقة به، ومن هنا يجد الباحث ثروات معلوماتية تتعلق بفكرته هذه_أي كانت الفكرة_ليقتني باستخدام التقنيات الحديثة المتوافرة في تلك المكتبات الحقائق العلمية والمعلومات القيمة ويضمها في رسالته العلمية.

وبعدما باتت الرسالة ثرية بالقيمة المعلوماتية وبتوافر كافة الإمكانات المادية والبشرية لدى الباحث مع علمه الواسع الذي بات يمتلكه وخبرته التطبيقية التي أصبح مثقلا بها، يستطيع أن يصل إلى حقائق علمية ونتائج حصرية غير مسبوقة ليصبح صاحب سبق علمي لا مثيل له؛ وهو ما يدعم قيمته العلمية والمهنية أكثر في أسواق العمل الإقليمية والالدولية وعلى صعيد كافة الجامعات العالمية.

وحقيقة الأمر أن كل من التحقوا بهذا البرنامج الدراسي قد حققوا هذا السبق العلمي في رسائلهم البحثية. حيث إنهم قد تم تأهيلهيم من الناحية الأكاديمية والتطبيقية_ويمكنك أن تكون واحد منهم دون أدنى شك.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

تكاليف دراسة ماجستير التحكم الآلي في مصر للطلاب الوافدين ومدتها

بالتأكيد تعتقد أن دراسة ماجستير التحكم الآلي في مصر ستكلفك مبالغ باهظة. خاصة وأن رسوم البرامج الدراسية الممنوحة من الجامعات العالمية في درجة الماجستير عن التخصص ذاته تكون بمبالغ مالية عالية جدا. ويتساوى هذا البرنامج الدراسي الممنوح من كليات الهندسة بالجامعات المصرية مع تلك البرامج بالجامعات الدولية من حيث مستوى الدراسة والأساليب التعليمية المطبقة بهم. ولكن هناك فروقا كبيرة في تكاليف الدراسية.

فمصر تعمل على استراتيجية تقديم البرامج التعليمية بمستويات متميزة يعتد العالم بها ويمنحها تقديرا عاليا وترتيبا عالميا. مع توفير تلك البرامج _ومن ضمنها ماجستير التحكم الآلي_بمبالغ رمزية. وذلك من أجل جذب المزيد من الطلاب الوافدين إليها من أجل الحفاظ على مكانتها بقمة الدول الجاذبة للسياحة التعليمية في الشرق الأوسط، وقد كان.

وبالتالي يحتاج الطالب إلى تسديد رسوم القيد في السنة الدراسية الأولى فقط بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط. على أن تكون المصاريف السنوية 5500 دولار أمريكي فقط.

وتستمر فترة الدراسة في ذلك البرنامج المميز الممنوح من كليات الهندسة بالجامعات المصرية  إلى سنتين كحد أدنى. هذا ويمكن أن تستمر حتى خمس سنوات، وذلك حسب إنجاز الباحث لرسالته العلمية.

شروط دراسة الماجستير في مصر للطلاب الدوليين

  • أن يكون الطالب الوافد غير مصري الجنسية.
  • كما يشترط أن يكون حاصلا على درجة البكالويوس في الهندسة من جامعة معترف بها في مصر.
  • كما يمكن أن يكون تقدير الطالب في هذه الشهادة الجامعية مقبول كحد أدنى.
  • أن يحصل الطالب على التوفل أو الأيلتس؛ وهي شهادات دولية تثبت مستواه اللغوي في الإنجليزية.
  • كما يشترط أن يقدم الباحث كافة الأوراق الرسمية المطلوبة منه إلى الجامعات المصرية في الفترة ما بين شهر مايو وحتى ديسمبر. وهي الفترة الرسمية التي تفتحها جامعات مصر لقبول طلبات التحاق الطلاب الدوليين.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا