دراسة دكتوراه عن بعد_تعرف على أبرز مميزات وعيوب دراسة الدكتوراه عن بعد

دراسة دكتوراه عن بعد_تعرف على أبرز مميزات وعيوب دراسة الدكتوراه عن بعد
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

تعد الدكتوراه أعلى الدرجات الجامعية في جميع المجالات والتخصصات العلمية والأدبية على حد سواء، ومن يحصل عليها يصبح مؤهلاً للتدريس في الجامعات، بالإضافة إلى حصوله على مكانة مرموقة في المجال المهني بأسواق العمل الإقليمية والدولية شريطة أن تكون الشهادة المثبت بها درجة الدكتوراه معترف بها إقليميا ودوليا، وهو ما يجعل الجميع يحلم بهذه الدرجة الجامعية الأفضل والأعلى على الإطلاق، ولكن إشكالية تواجه المعظم وهي صعوبة الحضور المنتظم في برنامج الدراسة داخل المؤسسة الجامعية مع متطلبات البحث والاطلاع وغيره، وهو ما يؤثر على الحياة المهنية والعائلية للطالبين لهذه الدرجة الجامعية؛ فتكون النتيجة انصراف عددا هائلا من الطلاب عن حلمهم والاكتفاء بالشهادات والدرجات الجامعية التي حصلوا عليها دون الدكتوراه ليبقى في القمة من نجح بالفعل وحصل عليها، ولكن بدأت فكرة يطلق عليها “دراسة دكتوراه عن بعد” تلوح في الآفاق وتلمع في أعين هؤلاء الراغبين في الالتحاق بهذه الدرجة الجامعية المكبلين بالتزاماتهم المهنية والاجتماعية؛ فما هي مميزاتها وعيوبها.

دراسة دكتوراه عن بعد_تعرف على أبرز مميزات وعيوب دراسة الدكتوراه عن بعد

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

حقيقة الأمر أن”دراسة دكتوراه عن بعد” أضحت الأضواء تُسلط عليها، وباتت تستحوذ على اهتمام الجميع لما تتيحه للطلاب من إمكانية دراسة البرنامج أون لاين “عن بعد” بكافة مساقاته العلمية ومناهجه العملية عبر المواقع الرسمية للمؤسسات التعليمية والجامعية دون حاجة الطالب بالحضور داخل المؤسسة نفسها للحصول على المناهج، ومن ثم أداء الامتحان وإجراء المناقشة عن بعد والحصول على الشهادة.

عيوب دراسة الدكتوراه عن بعد

ولكن هناك إشكالية ستواجه هؤلاء الطلاب الباحثين عن دراسة الدكتوراه عن بعد باختلاف تخصصاتهم ومجالاتهم؛ فدرجة الدكتوراه لها وضعها وقيمتها سواء على صعيد أسواق العمل الإقليمية والدولية أو على صعيد الأواسط الأكاديمية الدولية، وبالتالي لها معاملتها الخاصة؛ وهو ما يجعل أسواق العمل لا تعترف بالدراسة عن بعد أو يمكن أن تعترف بعضها ولكنها لا تزال في درجة دنيا مقارنة بالحاصلين على الشهادة من البرنامج ذاته ولكن عن طريق التعلم التقليدي الأوف لاين والقائم على الحضور المنتظم داخل المؤسسة الجامعية طيلة فترة الدراسة.

وما يزيد من الوضع سوءً أن هناك مؤسسات دولية تستغل تواجد فكرة نظام الأون لاين فتطرح برامج في تخصصات مختلفة بدرجة الدكتوراه فيلتحق الطالب ويبذل جهدا ووقتا في دراسته ورسالته ثم يجد نفسه قد التحق ببرنامج غير معتمد دوليا، وبالتالي فإن الشهادة الحاصل عليها منزوعة القيمة، وهو ما يجعل الطلاب يتوجهون نحو الجامعات الدولية الكبرى لتجنب مشكلة صعبة مثل هذه؛ ولكن ماذا عن تكاليف الدراسة خاصة وأن الشهادة مثبت فيها أن البرنامج أون لاين أي منتقصة لقيمتها عند مقارنتها بالشهادات دراسة الأوف لاين، وبالتالي يتكلف الطالب مبالغ عالية على شهادة قد تتيح له مستقبل جيد أو لا.

وهو ما دفع الجامعات المصرية تدخل في المشهد وتحقق المعادلة الصعبة للطالب الوافد، وخاصة لأبناء الوطن العربي.

استراتيجية دراسة دكتوراه عن بعد عن طريق الجامعات المصرية

لقد طرحت الجامعات المصرية_تلك المؤسسات الجامعية العريقة والمدرجة جميعها ضمن كافة التصنيفات الدولية لجامعات العالم مثل الكيو إس، وبالتالي فإن الشهادات الجامعية الممنوحة منها معترف بها دوليا وإقليميا، بل ومعتد بقيمتها، خاصة وأن تلك الجامعات المصرية تتصدر المراتب المتقدمة في تلك تصنيفات العالمية_استراتيجية دراسة دكتوراه عن بعد بشكل مستحدث قد جمع جميع مزايا الدراسة عن بعد مع الدراسة التقليدية؛ بحيث يتم طرح كافة المساقات العلمية والمناهج التطبيقية بل وتقدم له المحاضرات التفاعلية التي يلقيها باقة من العلماء في تخصص الدراسة المتواجدون بالجامعات المصرية أون لاين عبر المواقه السمية للجامعات المصرية ومن خلال البريد الإليكتروني، بحيث لا يحتاج الطالب أن يسافر لمصر طيلة فترة البرنامج لدراسته.

كما تفتح للطالب كافة المكتبات داخل الجامعات وبالكليات المتعلقة بموضوع دراسته إليكترونيا وتتضمن تلك المكتبات مصادر هائلة عن كل التخصصات، ليجد الطالب كل ما يريده من مراجع ومصادر دولية ومحلية وإقليمية دقيقة ومثبتة علميا داخل هذه المكاتب المتاحة إليكترونيا، ويساعده في رحلته البحثية والقيام بالرسالة العلمية الأكاديميين المتواجدين بجامعات مصر ويسهلون عليه الأمر ليقوم برسالة علمية مثقلة بالحقائق العلمية المتعلقة بفكرة الدراسة ومن ثم استنتاج حقائق حصرية، وهو ما يدعم الطالب أكاديميا ومهنيا أكثر نظرا لأن هذه الرسالة العلمية التي تتضمن السبق العلمي والمثقلة بالمعلومات تحمل اسمه، وبالتالي تدعم السيرة الذاتية للطالب وبشكل قوي.

وكل ذلك يتم عن بعد وبكل سهولة دون أن يجد الطالب أي عقبات في رحلته الدراسية، فالمساقات العلمية بسيطة وكذلك المناهج التطبيقية كما أنها غنية بالقيمة المعلوماتية التي تناسب درجة الدكتوراه في ذات الوقت، كما أن إجراء الرسالة البحثية ستتم بسهولة وبمساعدة الأكاديميين، ودون حاجة الطالب للسفر إلى مصر.

وفي نهاية دراسة دكتوراه عن بعد بهذه الاستراتيجية يحصل الطالب على الشهادة الجامعية ذاتها المقدمة للطالب الذي حصل على البرنامج نفسه من خلال الحضور المنتظم، وبالتالي تحتفظ الشهادة الجامعية بقيمتها وكأنه حضر البرنامج بأكمله داخل الجامعة، ولكن الحقيقة أن الطالب يحضر فترة الامتحانات فقط داخل الجامعات المصرية، والتي لن تتخطى الأيام المعدودة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

مزايا دراسة دكتوراه عن بعد من خلال الجامعات المصرية

وهو ما يجنب الطالب برامج الأون لاين الممنوحة من المؤسسات الجامعية الأخرى التي تمنح شهادات مثبت بها أن الطالب قد التحق بالبرنامج أون لاين، فحتى وإن كان البرنامج يتبع أفضل جامعات العالم فإنه سينتقص من قيمته بأسواق العمل وبالأواسط الأكاديمية الكبرى عندما تؤكد الشهادة الجامعية هذه أن الدراسة كانت عن بعد، ناهينا عن أن الجامعات المصرية تحمي الطالب من البرامج غير المعتمدة من الأصل.

هذا بجانب الأسلوب التعليمي الدولي المطبق في برامج الدكتوراه ومساعدة الطالب على إجراء رسالة بحثية مميزة بكل سهولة كما ذكرنا.

وعلى الرغم من أن الجامعات المصرية هي مؤسسات جامعية دولية لها مكانتها بأسواق العمل الإقيليمية والدولية تمنح شهادات معتد بها تدعم السيرة الذاتية للطالب، إلا أن تكاليف دراسة الدكتوراه بها تعد رمزية للغاية.

شروط الدراسة في مصر للطلاب الوافدين

  • أن يكون الطالب الدولي ليس لديه جنسية مصرية.
  • كما يشترط أن يكون الطالب حاصلا على جواز سفر سار.
  • أن يكون الطالب حاصلا على درجة الماجستير في التخصص ذاته من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية.
  • أن يقدم الطالب كافة الأواق والمستندات الرسمية الخاصة به في الفترة ما بين شهي مايو وحتى شهر ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا