ماجستير التغذية الإكلينيكية _ كيف تكون دراسة ماجستير التغذية في مصر للطلاب الوافدين؟!

ماجستير التغذية الإكلينيكية _ كيف تكون دراسة ماجستير التغذية في مصر للطلاب الوافدين؟!
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

أعداد كبيرة من المتخصصين في المجالات الصحية وتخصصات التغذية ترغب في الالتحاق بدراسة ماجستير التغذية الإكلينيكية راغبين في المستقبل المهني المزدهر الذي تحققه تلك الدراسة وما يعقبه من عائد اقتصادي عال.

فتعتبر التغذية العلاجية عامل أساسي في تحقيق عنصر الصحة بالحياة البشرية، وقد أدركت جميع الجهات الصحية استنادا إلى الأبحاث والدراسات العلمية أن الحفاظ على صحة الإنسان مقترنة اقترانا وثيقا بعنصر التغذية السليمة، حيث تظهر الكثير من المشكلات الصحية في المجتمع بسبب ضعف البنية الجسدية نتيجة سوء التغذية.

ماجستير التغذية الإكلينيكية _ كيف تكون دراسة ماجستير التغذية في مصر للطلاب الوافدين؟!

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وبالتالي تؤثر التغذية السليمة ومكونات الطعام فى وظائف الجسم المختلفة، وقدرته على مقاومة الأمراض المتنوعة؛ ومنها السكري، والسرطان، وأمراض القلب، والضغط، والكلى، وغيرها من الحالات الصحية الموجودة فى المستشفيات والتي تحتاج من أخصائي التغذية اتباع نظام معين من التغذية، هذا بالإضافة إلى سعي مرضى السمنة إلى تخفيض أوزانهم لزيادة الوعي بأضرار زيادة الوزن.

وهو ما يجعل أسواق العمل الإقليمية والدولية تطلب وبكثافة متخصصي التغذية العلاجية، وفي ظل المنافسة الشرسة في الحياة المهنية بهذا المجال، فيفرض الحاصل على درجات جامعية عليا نفسه خاصة مع حصوله على شهادة جامعية معترف بها إقليميا ودوليا.

ومن هنا يفضل الطلاب من أبناء وطننا العربي التوجه نحو الجامعات المصرية للحصول على تلك الشهادة ذات القيمة الدولية الكبرى دون أن يتغربوا في المجتمعات غير العربية والشعور بما يسمى ب”الصدمة الثقافية” والتي يعاني منها كثير من الطلاب العرب المغتربون في الدول غير العربية.

مميزات دراسة ماجستير التغذية الإكلينيكية في مصر للطلاب الوافدين 

تقدم جامعات مصر في برنامج ماجستير التغذية الإكلينيكية أسلوب تعليمي دولي هو نفسه المتبع في أكبر وأشهر جامعات العالم 

تقدم الجامعات المصرية ماجستير التغذية الإكلينيكية أسلوب تعليمي واستراتيجية دراسية هي نفسها المتبعة في أكبر وأشهر جامعات العالم فتجمع بين المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية معا، بحيث يحصل الطالب على مقررات دراسية شاملة وتفصيلية تقدم له كل تفصيلة عن هذا التخصص والمجالات الأخرى المتعلقة به.

كما يحصل على تدريب عملي داخل جميع ميادين العمل المختلفة المتعلقة بهذا التخصص تحت إشراف باقة من علماء التغذية العلاجية والمتواجدون بالجامعات المصرية، وهو ما يمنحه خبرات مهنية واسعة النطاق تضاهي الممارسة العملية لسنوات طويلة.

وبالتالي يكون الطالب قد ألم بكل ما يرتبط بالتغذية الإكلينيكية من الناحية العلمية والعملية معا، فيكون بذلك قادرا على الانطلاق في أسواق العمل الإقليمية والدولية وداخل الأوساط الأكاديمية العالمية الكبرى لتولي الوظائف المرموقة وإثبات نجاح كبير بها ومستعدا أيضا لإجراء رسالة بحثية مميزة عن تخصصه هذا ما يدعمه أكثر في الحياة المهنية والأكاديمية.

إمكانية إجراء رسالة بحثية مميزة داخل الجامعات المصرية والتي تعد بيئات تساعد على البحث والاطلاع 

بعدما بات الطالب ملما بكل تفصيلة تتعلق بمجال دراسته هذا عالما بأدق معلومة فيه علميا وعمليا فإنه بسهولة تامة وبمساعدة الأكاديميين من علماء التغذية الإكلينيكية المتواجدين بجامعات مصر أن يحصل على فكرة بحثية مميزة ومستحدثة.

ومتواجد داخل الجامعات المصرية مكتبات ضخمة تحتوي على أعداد لا حصر لها من المراجع والمصادر الورقية والإليكترونية عن تخصص التغذية العلاجية والتخصصات الأخرى المتعلقة به، وترتبط أيضا إليكترونيا بكبرى مكتبات العالم، كما أنها تتضمن تقنيات حديثة تسهل عملية الوصول وأنتقاء كم معلوماتي هائل عن أي فكرة بحثية.

وبالتالي يتمكن الباحث من الوصول إلى ثروات معلوماتية عن فكرته البحثية واستخراج نتائج حصرية وبمساعدة الأكاديميين المتواجدين بالجامعات المصرية وبتواجد المعامل البحثية عالية الجاهزية، فيتم رسالة بحثية مميزة بيسر تام ودون أي صعوبة ما يدعمه أكثر في الحياة المهنية والأكاديمية على الصعيد الإقليمي والدولي.

الحصول على شهادة جامعية معترف بها دوليا وإقليميا ومعتد بقيمتها في ماجستير التغذية الإكلينيكية 

يعي العالم أجمع مدى تميز المستوى التعليمي المطبق في هذا البرنامج داخل الجامعات المصرية ذات التاريخ المجيد والقيمة الدولية الكبرى، ولذلك فإن الشهادة الجامعية المقدمة من تلك الدراسة معتد بقيمتها دوليا وإقليميا فتدعم السيرة الذاتية للطالب الحامل لها.

كما أن الجامعات المصرية جميعها مدرجة ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم بل وتتصدر المراتب المتقدمة بها، ومن بينها الكيو إس والتايمز، وهو ما يزيد من قيمة الشهادة الجامعية المقدمة من هذا البرنامج.

إمكانية دراسة ماجستير التغذية الإكلينيكية في مصر عن بعد باستراتيجية مستحدثة

تقدم الجامعات المصرية في برنامج ماجستير التغذية الإكلينيكية أسلوب تعليمي مستحدث عن الدراسة الأون لاين ليتم منح هذا البرنامج باستراتيجيتين وينتقي الباحث الأنسب له؛ فالأولى هي الدراسة التقليدية والقائمة على الحضور المنتظم داخل الجامعة طيلة فترة دراسة البرنامج.

والثانية هي الدراسة عن بعد بأسلوب جديد يجمع بين مميزات الدراسة الأون لاين والاوف لاين؛ حيث يحصل الطالب في هذه الاستراتيجية على كافة المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية والمحاضرات التفاعلية نفسها التي يحصل عليها طالب الأوف لاين، وتقدم هذه المادة لطالب الأون لاين عبر المواقع الرسمية للجامعات المصرية وأيضا عبر البريد الإلكتروني.

كما تفتح لطالب الأون لاين المكتبات بالجامعات المصرية إليكترونيا بفتح حساب الكتروني للطالب، وبالتالي طيلة فترة دراسة البرنامج لن يحتاج الطالب الوافد إلى السفر لمصر والحضور المنتظم داخل الجامعة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وبالنهاية يحصل طالب الأون لاين على نفس الشهادة الجامعية المقدمة للطالب الدارس لهذا البرنامج أوف لاين، وذلك مقابل حضور طالب الاون لاين فترة الامتحانات فقط داخل الجامعات المصرية والتي لن تتخطى الأيام المعدودة.

وبهذا يكون طالب الاون لاين قد ابتعد عن برامج الأون لاين الأخرى المقدمة من كافة الجامعات الدولية الأخرى دون المصرية والتي تمنح شهادة تثبت فيها أن الطالب الوافد قد حصل على هذا البرنامج أون لاين، وهو ما ينقص من قيمة الشهادة الجامعية حتى وإن كانت ممنوحة من أكبر جامعات العالم، حيث لا زالت أسواق العمل الإقليمية والدولية والأوساط الأكاديمية الكبرى تعترف بقيمة الدراسة عن بعد بقدر ما تقدر الدراسة التقليدية.

تكاليف دراسة البرنامج في مصر تعد رمزية للطلاب الوافدين 

هذا وتعد تكاليف الدراسة الرمزية عند دراسة ماجستير التغذية الإكلينيكية في مصر من أكبر مميزات دراسة هذا البرنامج في مصر، إذ إنها تعد رمزية خاصة عند مقارنتها بمصاريف البرنامج نفسه بالمستوى الدراسي ذاته والشهادة الجامعية بالقيمة الدولية عينها الممنوح من الجامعات الدولية الكبرى الأخرى غير المصرية.

فيدفع الطالب الوافد رسوم قيد مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط، على أن تكون المصاريف السنوية من 5000 دولار أمريكي إلى 6000 دولار أمريكي فقط.

شروط الالتحاق بالبرنامج سهلة التحقيق 

هذا وتعد شروط الالتحاق بالبرنامج سهلة التحقيق، وهو ما يجعلها من أبرز مميزات دراسة ماجستير التغذية الإكلينيكية في مصر، وتكون تلك الشروط كالتالي:

  • أن يكون الطالب الدولي ليس حاملا لجنسية مصرية.
  • كما يشترط أن يكون حاصلا على البكالوريوس بتقدير مقبول كحد أدنى من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية.
  • هذا ويشترط حصول الطالب على موافقة سفارة التابعة لبلده في مصر، على أن يتم ذكر اسم البرنامج وسنة الدراسة في الموافقة.
  • كما يشترط خلال فترة دراسة البرنامج أن يحصل الطالب على شهادة التوفل أو الأيلتس، ويتم تقديم كافة المساعدات الممكنة للطالب داخل الجامعة المصرية كي يحصل على هذه الشهادة بسهولة تامة والتي تدعمه في أسواق العمل الإقليمية والدولية.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا