شروط قبول الطلاب الفلسطينيين بالجامعات المصرية

شروط قبول الطلاب الفلسطينيين بالجامعات المصرية
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

قلب أمة واحدة ولسان عربي مبين جمع الأواصر وجعل من الأرض المصرية وطنا ثانيا للطلاب الفلسطينيين. ويضم ذلك الوطن الثاني صروحا تعليمية باتت وجهة لأولئك الطلاب الفلسطينيين الباحثين عن نظام تعليمي راق في قلب الوطن العربي يقدم نفس الإستراتيجيات التعليمية المتبعة في الجامعات الدولية دون الشعور ببرودة الاغتراب في المجتمعات الأوروبية والأمريكية، ولذلك وافد من الطلاب الفلسطينيين تتجه إلى مصر ووفودا أخرى تتساءل عن شروط قبول الطلاب الفلسطينيين بالجامعات المصرية.

أعداد كبيرة من الطلاب الفلسطينيين تتجه نحو الأراضي المصرية الملاصقة للدولة الفلسطينية في كل عام دراسي قاصدين الجامعات، وذلك للالتحاق بمختلف البرامج الدراسية والمراحل الجامعية، وهو ما جعلنا نمضي باحثين عن إجابة تخص تساؤلا بات يطلق في العنان ويلح في العقول خاصة مع زيادة أعداد الوفود في كل عام دراسي عما  قبله؛ فلماذا الجامعات المصرية أكان للقرب الجغرافي دور في هذا! وهل شروط قبول الطلاب الفلسطينيين بالجامعات المصرية سهلة التحقيق إلى هذا الحد!

شروط قبول الطلاب الفلسطينيين بالجامعات المصرية

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

بالتأكيد للقرب الجغرافي دورا كبيرا ولكنه ليس الركيزة الوحيدة التي دعمت أولئك الطلاب بمختلف المراحل القاصدين لمختلف البرامج والتخصصات لاتخاذ خطوة استكمال المرحلة التعليمية والحصول على المؤهل الجامعي من الجامعات المصرية.

فما هي دوافع الطلاب الفلسطينيين للمضي قدما نحو الجامعات المصرية؟

بين ماض عريق وحاضر مزدهر ومستقبل مشرق تمضي الجامعات المصرية في طريقها تطور بنيتها التحتية بأحدث التقنيات التي تمكنها من تقديم أساليب تعليمية واستراتيجيات تكنولوجية متطورة تتطابق مع تلك المتبعة في أفضل الجامعات الدولية محققة كافة معايير الجودة العالمية، هكذا باتت تلك الجامعات المصرية في وقتنا الحاضر منافسا دوليا للجامعات العالمية، وذلك وفقا لتصنيف ال QS للجامعات الدولية.

ولذلك أصبح للمواطن العربي نظام جامعي في قلب وطنه يقدم له كافة أسس ومعايير الجودة العالمية في التعليم، وليس هذا فحسب بل إن ذلك المواطن أمامه كافة الخيارات مفتوحة ليلتحق بالبرنامج الدراسي الذي يرغب فيه بأي جامعة مصرية يريدها؛ فجميعهم متاحين للطلاب العرب_والفلسطينيين على وجه الخصوص_ويضمون كافة البرامج الدراسية المتعلقة بمختلف التخصصات في عدد كبير جدا من الكليات والتي تفتح جميع المراحل الجامعية الخاصة بها من البكالوريوس وحتى الدكتوراه مرور بالماجستير لأبنائها الوافدين الفلسطينيين وتمنحهم كافة التسهيلات الممكنة للالتحاق بها.

فجميع العقبات قد أزيلت أما الطالب الفلسطيني ليلتحق ببرنامجه الدراسي الذي طالما يحلم به وسط باقة من أكبر الأكاديميين وأكثرهم خبرة في الوطن العربي.

يصاحب هؤلاء الأكاديميون وهيئات التدريس من أصحاب الخبرات الطالب الوافد في دراسته الأكاديمية حيث المحاضرات العلمية والمناهج الأكاديمية الغنية بالمعلومات والتي تجعل الطالب صاحب خلفية معلوماتية رهيبة تكافئ أصحاب الخبرات في مجال الدراسة هذا.

الجانب التطبيقي في الدراسة بالجامعات المصرية

ويدعم النظام الدراسي في الجامعات المصرية شقا تطبيقيا يشرف عليه باقة من أصحاب الخبرات في مجال العمل هذا، مما يجعل الطالب يمارس مهنته في ميادين العمل المختلفة_وليست محاكاة لها_ولذلك تصطحب هذه الثروة المعلوماتية التي حصل عليها الطالب بخبرة تطبيقية تجعله مستعدا لخوض معركة سوق العمل الإقليمي والدولي بقوة ليضارب أصحاب الخبرات ويتفوق عليهم في وقت قصير؛ هكذا يتخرج الطالب من الجامعات المصرية، ولذلك تعد تلك الجامعات من أفضل الوجهات التعليمية داخل الوطن العربي.

يعتقد الكثير أن معدلات القبول ستأتي لتكون حائلا يقف أما عدد كبير من الطلاب الوافدين؛ حيث الدراسة في بيئات جامعية متميزة داخل الوطن العربي، ولكن المفاجأة كانت أن معدلات القبول تلك تعد من أبرز المميزات والنقاط التي تجذب الطلاب الوافدين ومن بينهم أبناء دولة فلسطين إلى الجامعات المصرية الشقيقة.

فكم تكون معدلات قبول الطلاب الوافدين في مختلف البرامج الدراسية للمراحل الجامعية المختلفة في الجامعات المصرية؟

في مراحل الماجستير والدكتوراه تعد مراحل القبول واحدة بجميع الكليات في مختلف الجامعات المصرية. فالطالب لا بد وأن يكون حاصلا على شهادة البكالوريوس عند التقدم للماجستير بتقدير مقبول كحد أدنى على أن تكون تلك الشهادة ممنوحة من جامعة معتمدة وفي نفس التخصص المراد الالتحاق به في الماجستير.

الجامعة الأمريكية

وعند الالتحاق بالدكتوراه فيشترط أن يكون الطالب حاصلا على مؤهل الماجستير بتقدير مقبول كحد أدنى، ولا بد من أن تكون درجة الماجستير هذه ممنوحة من جامعة معترف بها في مصر وفي نفس تخصص الدراسة المراد الالتحاق به في الدكتوراه.

وبالتالي نجد أن في مرحلة الدراسات العليا معدل القبول يبدأ من تقدير مقبول، مما يفسر مدى التسهيلات الممنوحة للطلاب الوافدين عند الرغبة في الالتحاق بمرحلة الدراسات العليا بالجامعات المصرية.

ولكن في المرحلة الجامعية الأولى فتختلف معدلات القبول باختلاف الكلية، ولكنها جميعا تتسم بأنها غير مرتفعة على الإطلاق، فتكون معدلات القبول كالتالي:

  • الطب البشري: (تبدأ من 75%).
  • الطب البيطري: (تبدأ من 65%).
  • طب الأسنان: (تبدأ من 75%).
  • العلوم: (تبدأ من 55%).
  • العلاج الطبيعي: (تبدأ من 65%).
  • الصيدلة: (تبدأ من 70%).
  • التمريض: (تبدأ من 50%).
  • الهندسة: (تبدأ من 65%).
  • الحاسبات والمعلومات: (تبدأ من 65%).
  • الزراعة: (تبدأ من 65%).
  • سياسة واقتصاد: (تبدأ من 50%).
  • الإعلام: (تبدأ من 70%).
  • الألسن: (تبدأ من 50%).
  • الآداب: (تبدأ من 50%).
  • الخدمة الاجتماعية: (تبدأ من 50%).
  • الحقوق: (تبدأ من 50%).
  • التربية: (تبدأ من 50%).
  • التجارة: (تبدأ من 50%).
  • الآثار: (تبدأ من 50%).
  • التربية الرياضية: (تبدأ من 50%).
  • التربية للطفولة المبكرة: (تبدأ من 50%).
  • علوم صحية: (تبدأ من 50%).
  •   التربية النوعية: (تبدأ من 50%).
  • فنون تطبيقية: (تبدأ من 55%).
  • فنون جميلة: (تبدأ من 65%).
  • رياض أطفال: (تبدأ من 50%).

إذا ستكون تكاليف الدراسة هي ما تعول عليه الجامعات المصرية عند استقبالها للطلاب الوافدين! هكذا يعتقد البعض، ولكن عندما نقارن المصاريف السنوية التي تطرحها الجامعات المصرية بتكاليف الدراسة في الجامعات الغربية التي تقدم نفس المستوى الدراسي سنجد أن تكاليف تلك المصرية تعد مزية للغاية. وكأن الجامعات المصرية اتخذت من نفسها أما تحتضن طلابها من الوطن العربي، والفلسطينيين على وجه التحديد، واللذين يحصلون على خصم خاص بهم مقدم من قبل كافة الجامعات بمختلف المراحل والتخصصات.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فما هي تكاليف الدراسة في الجامعات المصرية للطلاب الفلسطينيين وماذا عن الخصم المقدم إليهم على وجه الخصوص؟

أردات أن تخبر الجامعات المصرية أجمع في مختلف محافظات جمهورية مصر العربية أن أبناء الدولة الفلسطينية أصحاب حقا بها، وكافة الأبواب مفتوحة أمامهم وكافة الإعاقات تمت إزالتها حتى فيما يخص تكاليف الدراسة. فعلى الرغم من أن التكاليف تعد رمزية حتى دون تطبيق أي خصومات، قدمت الجامعات المصرية خصما بقيمة 50% للطلاب الفلسطينيين على وجه الخصوص وذلك فيما يتعلق بالمصاريف السنوية لمختلف الكليات في جميع الجامعات بكافة المراحل الجامعية.

أما عن تكاليف الدراسة دون تطبيق أي خصومات فتكون كالتالي:

  • الطب البشري: (6000 $  لمرحلة البكالويوس، و6000 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • طب الأسنان: (6000 $  لمرحلة البكالويوس، و6000 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الصيدلة : (5000 $  لمرحلة البكالويوس، و5500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الطب البيطري: (4000 $ لمرحلة البكالويوس، و5000 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • العلاج الطبيعي: (5000 $ لمرحلة البكالويوس، و5500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • العلوم: (4000 $ لمرحلة البكالويوس، و5000 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • التمريض: (4000 $ لمرحلة البكالويوس، و5000 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • العلوم الصحية: (4000 $  لمرحلة البكالويوس، و4000 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الهندسة: (5000 $ لمرحلة البكالويوس، و5500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الحاسبات والمعلومات: (5000 $ لمرحلة البكالويوس، و5500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الزراعة: (4000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • سياسة واقتصاد: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الإعلام: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ أمريكي لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الألسن: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).

وتكون تكاليف بعض الكليات الأخرى كالتالي:

  • الآداب: (3000 $ لمرحلة الليسانس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الخدمة الاجتماعية: ( 3000$ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الحقوق: (3000 $ لمرحلة الليسانس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • التربية: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • التجارة: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • الآثار: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • التربية الرياضية: (3000$  لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • التربية للطفولة المبكرة: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • التربية النوعية: (3000$  لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • فنون تطبيقية: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • فنون جميلة: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).
  • رياض أطفال: (3000 $ لمرحلة البكالويوس، و4500 $ لمرحلة الماجستير/الدكتوراه).

كيف تكون المعيشة في مصر للطلاب الوافدين الفلسطينيين؟

أوطان عربية متلاصقة وتاريخ عظيم جمع بين البلدين أزال الحدود وجعلها تساوي صفرا في قلوب الشعبين؛ فيكون لقاء الطالب الفلسطيني بأهله في مصر لقاء أحبة على أرض الوطن؛ فالوطنين واحد في قلبي الشعبين يتبادل بينهم الدفء والحب ويجتمعان تحت مظلة الوطن العربي.

فالمواطن المصري لا يعتبر أن الفلسطيني ضيفا بل هو دما واحدا وأرضا واحدة وروح عربية تضمهم تجعل ذلك الفلسطيني يسير في الطرقات وسط عواطف جياشة تحتضنه هنا وهناك تجعله يقضي رحلة دراسية ليست خارج حدود بلده بل إنها في قلب وطنه العربي وسط شعب يحمل في قلبه له كل معاني الحب والأخوة.

بالتأكيد تتعالى أصوات تكاليف المعيشة في أذهان أولئك العازمين على القدوم نحو الأراضي المصرية؛ ولكن أتت التكاليف لتضيف نقطة التقاء أخرى بين الوطنين فلا يوجد اختلاف كبير بين تكاليف المعيشة في مصر وفلسطين.

أما عن باقي شروط قبول الطلاب الفلسطينيين بالجامعات المصرية

  • أن يكون الطالب فلسطيني الجنسية ومعه جواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يكون الطالب حاصلا على شهادة الثانوية العامة وتكون تلك الشهادة معترف بها في جمهورية مصر العربية.
  • هذا ويقدم الطالب بيان نجاح بالدرجات ويكون مرفق مع باقي المستندات والأوراق الرسمية المطلوبة.
  • كما يشترط أن يتقدم الطالب بطلب الالتحاق خلال الموعد المقرر من الجامعات المصرية لقبول مثل هذه الطلبات. وتبدأ تلك الفترة من شهر مايو وحتى سبتمبر من كل عام.
  • هذا ويشترط أن يقدم الطالب طلب الالتحاق دون أن تمر فترة زمنية طويلة على حصوله على شهادته، ويفضل أن يكون في نفس العام.
  • عند التقدم لدراسة الماجستير يشترط أن يكون الطالب حاصلا على البكالوريوس، وعند دراسة الدكتوراه يشترط أن يكون الطالب حاصلا على الماجستير.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا