دراسة ماجستير في مصر عن بعد _ كيف تكون دراسة الماجستير في مصر عن بعد؟!

دراسة ماجستير في مصر عن بعد _ كيف تكون دراسة الماجستير في مصر عن بعد؟!
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة ماجستير في مصر عن بعد فكرة أضحت تسيطر على الساحة بين أواسط الطلاب الوافدين الراغبين في الحصول على الدرجات العليا من جامعات دولية مانحة لشهادات معترف بها دوليا وإقليميا رغبة في مستقبل مهني وأكاديمي مزدهر وعائد اقتصادي عالِ.

ففي ظل أن هناك عدد من الطلاب يجدون صعوبة في الالتحاق بجامعات بلادهم بسبب التكاليف وشروط الالتحاق، والبعض الآخر يبحث عن درجات جامعية ذات ثقل دولي وإقليمي أكبر من المتواجدة بحدود البلاد، يدفعهم ذلك إلى السفر خارج للدراسة، ويبقى الكثير غير قادرين على اتخاذ تلك الخطوة، ومن هنا يتخذ هؤلاء الطلاب سبيلا للدراسة الأون لاين، وهو ما جعل التساؤل الخاص ب” هل يوجد ماجستير عن بعد في مصر؟” يشغل أعداد كبيرة من أبناء وطننا العربي. 

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة ماجستير في مصر عن بعد _ كيف تكون دراسة الماجستير في مصر عن بعد؟!

فهل هل يوجد ماجستير عن بعد في مصر؟

وفي ظل ذلك تتجه الأنظار من الأعداد الكبيرة للطلاب الوافدين خاصة من أبناء الوطن العربي إلى جامعات مصر سائلة عن “هل يوجد ماجستير عن بعد في مصر؟”.

والحقيقة أن دراسة ماجستير في مصر عن بعد يعني الالتحاق باستراتيجية جديدة تنفرد بها تلك الجامعات وحدها وليست كأي استراتيجية للدراسة عن بعد في الجامعات الدولية الأخرى حتى الأكبر والأكثر شهرة فيها، وتجمع  هذه الاستراتيجية بين مميزات الدراسة الأون لاين والأوف لاين معا، فبحثت تلك الجامعات داخل مصر والمدرجة جميعها ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم بل وتتصدر المراتب المتقدمة بها، ومن ضمنها الكيو إس والتايمز، على نقاط ضعف الدراسة عن بعد، وأخذت تبحث عن حلول لها لتقدم للطالب أسلوب تعليمي للدراسة عن بعد خالِ من أي انتقاصات.

فكيف تكون دراسة ماجستير في مصر عن بعد؟!

كطبيعة برامج الدراسة عن بعد التقليدية تلغي جامعات مصر عنصر المكان وتبقي على عامل الزمان، وبالتالي من مقر عملك أو إقامتك وخارج حدود البلاد يمكنك أن تحصل على كافة المساقات العلمية والمناهج التطبيقية والمحاضرات التفاعلية وهي ذاتها المقدمة للطالب الملتحق بالبرنامج أوف لاين أي بطريقة التعلم التقليدية والقائمة على الحضور المنتظم داخل الجامعة.

ويحصل الطالب الملتحق بالبرنامج عن بعد على هذه المواد العلمية عبر المواقع الرسمية للكليات والجامعات المصرية ومن خلال البريد الإليكتروني السريع، بل وتفتح للطالب كافة المكتبات المتواجدة داخل تلك الجامعات من خلال حسابات إليكترونية، وبالتالي كل التسهيلات متاحة أمام الطالب للدراسة والبحث والإطلاع، ويجد نفسه مربوطا إليكترونيا بأكبر مكتبات العالم، وتقدم له كل تفصيلة عن مجال تخصصه علميا وعمليا في المواد العلمية، ويصل إلى علماء تخصصه المتواجدون بالجامعات المصرية لتيسير كل خطوة له في الرحلة الدراسية.

وكل ذلك دون حاجة طالب الأون لاين هذا إلى المجيء لمصر والحضور داخل الجامعة المصرية، في نهاية البرنامج يحصل هذا الطالب على الشهادة ذاتها المقدمة لطالب الأوف لاين المنتظم طيلة فترة دراسة البرنامج في الجامعة.

والحقيقة أن هذا ما تنفرد به تلك الجامعات المصرية!

فجميع الجامعات الدولية دون استثناء سوى المصرية عند الدراسة عن بعد بها تقدم للطالب شهادة تثبت فيها أن الدراسة كانت أون لاين، وحقيقة الأمر أن أسواق العمل الإقليمية والدولية الأكاديمية والمهنية لا زالت لا تعتد بقيمة الشهادات الأون لاين والدراسة عن بعد مثلما تقدر الدراسة التقليدية.

فعلى سبيل المثال في حال الحصول على شهادة جامعية في درجة الماجستير من جامعة دولية عن طريق الدراسة التقليدية ستظل لهذه الشهادة ثقلها الدولي والإقليمي، وفي حال الحصول على الشهادة ذاتها ولكن مثبت فيها أن الدراسة أون لاين من نفس الجامعة الدولية أو ربما جامعة أكثر شهرة سيكون القيمة الأكبر للشهادة الأوف لاين، وهو ما دفع جامعات مصر لتلك الاستراتيجية.

وتمنح جامعات مصر للطالب الوافد الملتحق بدراسة بكالوريوس عن بعد الشهادة الجامعية هذه مقابل حضور طالب الامتحانات فقط داخل الجامعات المصرية، ولن تتخطى تلك الفترة الأيام المعدودة.

هل الماجستير عن بعد معتمد؟

ومن هنا تكون الإجابة المثالية للباحثين عن تساؤل “هل الماجستير عن بعد معتمد؟” هي دراسة الماجستير عن بعد في مصر؛ فجامعات مصر وحدها هي من تضمن أن تكون الشهادة محتفظة بقيمتها الدولية والإقليمية دون أي انتقاص كمثل باقي برامج الأون لاين الأخرى، وتتمتع الشهادات الجامعية المصرية بأنها لها قيمتها الدولية والإقليمية.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فتاريخ عريق تتمتع به تلك الجامعات؛ وأكبر مثال على ذلك هي جامعة الأزهر المجيدة الأقدم والأكثر عراقة عالميا خاصة بعد توقف جامعتي القرويين والزيتونة عن تقديم خدماتهم التعليمية لتبقى الأزهر والتي أنشأت عام 970 م وحدها واقفة بشموخ عبر السنوات فتبقى أكبر جامعة في تاريخ العالم أجمع، وجامعة مثل القاهرة تضم أقدم كلية هندسة وطب وحقوق وإعلام وغيرها من الكليات الأقدم والأكبر بالشرق الأوسط.

وليس التاريخ  وحده هو من يشق لتلك الجامعات طريقا ممهدا نحو التميز والتفوق الدولي بين كافة الجامعات الأخرى من كل أنحاء العالم، ولكن استراتيجيات وأساليب تعليمية تجمع بين المناهج التطبيقية والأكاديمية وتحث على البحث والإطلاع وتفسح الطريق ليقوم الطالب بإجراء رسائل بحثية قوية تدعمه بشدة في الحياة الإقليمية والدولية، وذلك بيسر تام دون أن يجد الطالب أي صعوبة ولا حتى في تحصيل المادة العلمية والتي تجعله على علم بكل تفصيلة صغيرة أو كبيرة تتعلق بمجال دراسته.

فيعي العالم أجمع مدى تميز هذا المستوى التعليمي في تلك البرامج، ولذلك فإنه يعترف وبشدة بها ويعتد بقيمتها، فتدعم الشهادة الجامعية المقدمة للطالب من هذه البرامج سيرته الذاتية.

كم تبلغ تكلفة الماجستير في مصر؟

ويعتقد الكثير أن في ظل كل هذه المميزات، إلا أن مصاريف الدراسة في مصر عالية للغاية؛ فجامعات مصر تريد أن تقدم كافة التسهيلات الممكنة للطلاب الوافدين كي يستفيدوا من المستقبل المهني المميز لبرامجها الدراسية خاصة في مرحلة الماجستير، وهو ما جعلها تقدم تلك البرامج بمصاريف تعد رمزية مقارنة برسوم البرامج نفسها من الجامعات الدولية الأخرى بنفس المستوى التعليمي والمانحة لشهادات بالقيمة الدولية عينها.

فكم تبلغ تكلفة الماجستير في مصر بالتخصصات المختلفة؟! 

يحتاج الطالب الوافد إلى دفع رسوم قيد بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط، وهي رسوم تدفع مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى، وتكون المصاريف السنوية كالتالي:

  • دراسة الماجستير في كلية الحقوق تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية الهندسة تبلغ 5500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية الحاسبات والمعلومات تبلغ 5500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية العلاج الطبيعي تبلغ 5500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية الصيدلة تبلغ 5500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية الطب البيطري تبلغ 5000 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية الطب البشري تبلغ 6000 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية الإعلام تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية التربية تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية تربية رياضية تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية طب الأسنان تبلغ 6000 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية زراعة تبلغ 5000 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية تجارة تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية آثار تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية ألسن تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية فنون تطبيقية تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية فنون جميلة تبلغ 4500 دولار أمريكي فقط.
  • دراسة الماجستير في كلية علوم صحية تبلغ 4000 دولار أمريكي فقط.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا