دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

يعد الطب الشرعي من أكثر المجالات الطبية دقة وأهمية؛ إذ يختص بالتحقيق في حالات الوفاة والإصابات التي تقع في ظروف غامضة غير اعتيادية، ولذلك يحتاج المتخصصين في هذا المجال الطبي إلى دراسة شاملة ودقيقة تساعدهم على القيام بمهمتهم الحساسة هذه والمختصة بفحص الجثث والتوصل إلى الحقائق ومساعدة الأذرع القانونية في اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة تجاه الحوداث، ولذلك يفضل معظم الطلاب الدوليين التوجه إلى كليات الطب بالجامعات المصرية لدراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر!

إن دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر تقوم على المناهج الأكاديمية والتطبيقية المتكاملة التي تقدم ثروات معلوماتية وخبرات تطبيقية حول كل ما يتعلق بالأحياء والفيزياء والكيمياء والإحصاء، وغيرها من العلوم المتعلقة بهذا المجال الطبي.

هذا بالإضافة إلى التعمق النظري والعملي حول علم وظائف الأعضاء، وعلم الأمراض، وعلم الأحياء الدقيقة، والكيمياء الحيوية، وعلم الأنسجة، والتخصصات الطبية الأخرى المتعلقة بطب التشريح هذا من الجراحة العامة، والطب الباطني، وطب الأطفال، وطب البالغين، وطب المسنين، وطب النسائ، وطب التوليد والجراحة، والطب الإشعاعي، وطب العظام، وطب الطوارئ، وجراحة الأذن والأنف والحنجرة، وجراحة المخ، وجراحة الأعصاب، وجراحة العيون، وغيره.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

حصيلة الدراسة في ذلك البرنامج الدراسي عن علم الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية

ولذلك فإن هذا الطبيب الباحث الملتحق بذلك البرنامج الدراسي المميز الممنوح من كليات الطب بالجامعات المصرية يكون على علم واسع ودقيق بكل معلومة تتعلق بمجال الطب الشرعي هذا وكل التخصصات الطبية المتعلقة به، ويتحصل على خبرة واسعة النطاق داخل المشافي الحكومية والمشارح الحكومية حيث يتلقى تدريب عملي تحت أيدي الأطباء الخبراء وعلماء علم التشريح المتواجدين داخل الجامعات المصرية.

وفي هذه المرحلة وعند اكتمال المعرفة الأكاديمية والتطبيقية ينتقل هذا الطبيب الطالب من مرحلة الباحث إلى طور العالم الملم بكل معلومة تتعلق بهذا المجال الطبي.

دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر للطلاب الوافدين

ويعترف العالم أجمع  وسوق العمل الإقليمي والدولي بمدى تميز دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية  في مصر. ولذلك لقي حاملو هذه الدرجة الجامعية المعترف بها دوليا والمعتد بقيمتها فرصا وظيفية مميزة، كما أن هؤلاء الدارسين باتوا على قدر عال من الكفاءة والعلم مما مكنهم من اقتحام الأواسط الأكاديمية بقوة.

وما يدعم هؤلاء الباحثون الملتحقون بذلك البرنامج الدراسي الممنوح من الجامعات المصرية بدرجة الماجستير قيامهم بتلك الرسالة العلمية القوية ذات النتائج الحصرية.

 الرسالة العلمية في دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر

تبدأ مرحلة الرسالة العلمية بتحديد فكرة للدراسة ووضع عنوانا جديدا لها مع خطة بحثية؛ وقد أجمع كل من درس في هذا البرنامج أنهم في هذه المرحلة قد حققوا فيها نجاحا حيث الوصول إلى فكرة مبتكرة وعنوان موضوعي مع خطة بحثية متكاملة ومحكمة دون وجود أي صعوبات؛ حيث إنهم باتوا عالمين بكل تفصيلة تتعلق بهذا المجال الطبي وكافة الحقول الطبية الأخرى المتعلقة به، ولذلك بسهولة كبيرة يستطيعون أن يصلوا إلى تلك الفكرة وتحديد خطة بحثية لها.

وخلال مراحل الرسالة العلمية هذه يساعد الأكاديميون الخبراء وعلماء الطب الشرعي المتواجدين في جامعات مصر الطلاب واللذين يصاحبون الباحث خلال رحلته الدراسية أجمع منذ الدراسة الأكاديمية والتطبيقية وحتى إجراء تلك الرسالة العلمية والتوصل إلى نتائج علمية دقيقة غير مسبوقة. ولذلك فإن الطالب ينجز كافة المراحل الدراسية بسهولة جدا دون أي عناء مع الوصول إلى أفضل النتائج في ذات الوقت.

وتأتي مرحلة بناء الشق النظري والبحث والاطلاع فيتجه الأطباء الباحثون نحو مكتبات كليات الطب البشري ومكتبات الجامعات المصرية فيجدون صروحا عظيمة تضم أعدادا لا حصر لها من الأبحاث العلمية والدورات العلمية والمراجع الأصيلة والمصادر الإليكترونية الورقية بأعداد هائلة عن الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية، ومن هنا يجد الباحث بحور من المعلومات تتعلق بفكرة دراسته هذ، ليقتني الباحث باستخدام التقنيات الحديثة المتوافرة في تلك المكتبات الحقائق العلمية والمعلومات القيمة ويضمها في رسالته العلمية.

وبعدما باتت الرسالة ثرية بالقيمة المعلوماتية وبتوافر كافة الإمكانات لدى الطبيب الباحث مع علمه الشامل والدقيق الذي بات يمتلكه مع خبرته التطبيقية التي اكتسبها خلال الدراسة في هذا البرنامج الدراسي، يستطيع أن يصل إلى حقائق علمية ونتائج غير مسبوقة وحصرية ليصبح صاحب سبق علمي لا مثيل له؛ وهو ما يدعم قيمته المهنية والعلمية أكثر في سوق العمل الإقليمي والدولي.

وحقيقة الأمر أن كل من التحقوا بهذا البرنامج الدراسي قد حققوا هذا النتائج الطبية العلمية الحصرية في رسائلهم البحثية. حيث إنهم قد تم تأهيلهيم من الناحية العلمية والعملية_ويمكنك أن تكون واحد منهم دون أدنى شك.

تكاليف دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر للطلاب الوافدين ومدتها

بالتأكيد تعتقد أن دراسة ماجستير الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية في مصر ستكلفك مبالغ باهظة. خاصة وأن رسوم البرامج الدراسية الممنوحة من الجامعات العالمية في درجة الماجستير عن التخصص نفسه تكون بمبالغ باهظة.

ويتساوى هذا البرنامج الدراسي الممنوح من كليات الطب البشري المصرية مع تلك البرامج الممنوحة من الجامعات العالمية، ولكن هناك مفارقة كبيرة في تكاليف الدراسة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فمصر تعمل على استراتيجية تقديم البرامج التعليمية بمستويات متميزة ليمنحها العالم تقديرا عاليا وترتيبا مرموقا وتطرحها بمبالغ رمزية في ذات الوقت، وذلك من أجل جذب المزيد من الطلاب الدوليين للاحتفاظ بمكانتها الريادية في السياحة التعليمية بالشرق الأوسط.

وبالتالي يحتاج الطالب إلى تسديد رسوم القيد في السنة الدراسية الأولى فقط بقيمة 1500 $ فقط. على أن تكون المصاريف السنوية 6000 $ فقط.

وتستمر فترة الدراسة في ذلك البرنامج المميز الممنوح من كليات الطب البشري بالجامعات المصرية  إلى سنتين كحد أدنى. هذا ويمكن أن تستمر حتى 5 سنوات، وذلك حسب إنجاز الباحث لرسالته العلمية.

شروط دراسة الماجستير في مصر للطلاب الدوليين

  • أن يكون الطالب الوافد ليس لديه أي جنسية مصرية، ويكون حاملا لجواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يكون الطالب الباحث هذا قد حصل على بكالوريوس الطب البشري بتقدير مقبول كحد أدنى.
  • هذا ويشترط أن يحصل على التوفل أو الأيلتس ليثبت مستواه في اللغة الإنجليزية من خلال هذه الشهادات الدولية.
  • كما يشترط أن يقدم كافة المستندات والأوراق الرسمية الخاصة به في الفترة من شهر مايو وحتى ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا