أسهل دولة لدراسة الماجستير

أسهل دولة لدراسة الماجستير
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

يتوقف تحديد أسهل دولة لدراسة الماجستير على عدة عوامل؛  أولها مدى إمكانية الحصول على التأشيرة والإقامة، وطريقة وتكاليف المعيشة، ومصاريف الدراسة، ومعدلات القبول، والمستوى الدراسي، ومدى الاعتراف بالشهادة الجامعية بأسواق العمل الإقليمية والدولية، وأيضا إيجاد البرامج التي تغطي كل التخصصات بمرحلة الماجستير في جامعات تلك البلد، حتى يجد الطالب التخصص الذي يريد دراسته بسهولة تامة.

أسهل دولة لدراسة الماجستير

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فكثير من البلدان المشهورة بتقديم أرخص تكاليف دراسة الماجستير يواجه فيها الطالب العربي معاناة التكيف مع المجتمع؛ فيجد نفسه وسط ثقافات وأجواء مغايرة للطابع العربي، وحينها وحتى وإن اعتقد الطالب أنه سيسطيع ويحب التكيف مع تلك الأجواء المغايرة فإنه سيواجه شعور بالاغتراب والصدمة الثقافية، ناهينا عن أن مصاريف الالتحاق بالبرنامج بالفعل تكون أحيانا مميزة، ولكن تأتي تكاليف المعيشة لتكون مرتفعة للغاية، وهو ما يزيد من مصاريف البرنامج.

وحقيقة الأمر أن شعور الاغتراب والصدمة الثقافية هذه تلازم الطالب في اختيار أي دولة أوروبية وأمريكية أو غير عربية، ولكن هنا يجد الطالب صعوبة في اختيار جامعة تقدم له مستوى دراسي عالمي وشهادة جامعية ذات قيمة دولية كبرى.

ومن هنا قد دفعت هذه المقومات المتعددة لاختيار أسهل دولة لدراسة الماجستير الطلاب العرب إلى التوجه للجامعات المصرية؛ فباتت تلك الجامعات تستقبل سنويا أعداد كبيرة من الطلاب الراغبين في دراسة الماجستير.

لماذا يعتبر الطلاب العرب مصر أسهل دولة لدراسة الماجستير؟!

تستقبل مصر الطلاب الوافدين من أبناء الوطن العربي بشروط التحاق سهلة التحقيق؛ حيث تستقبل الحاصلين على درجة البكالوريوس بتقدير “مقبول فقط“، هذا وتطرح تلك الجامعات برامج تغطي بها كل التخصصات الدراسية في مرحلة الماجستير من طب وهندسة وحاسبات ومعلومات وحقوق وطب بيطري وزراعة وإعلام وألسن وسياسة واقتصاد وتمريض وصيدلة وغيره، وتمنح هذه البرامج بالاستراتيجية التعليمية نفسها المتبعة في أكبر وأشهر جامعات العالم، والجامعة بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية معا؛ بحيث يحصل الطالب على كل تفصيلة تتعلق بمجال تخصصه من الناحية العلمية والعملية، فيكون قادرا على الانطلاق بأسواق العمل وبالجامعات الدولية الكبرى لتولي الوظائف المرموقة وإثبات نجاح كبير بها.

هذا ويجد الطالب  في الجامعات المصرية مكتبات ضخمة، وتكتظ تلك المكتبات بأعداد لا حصر لها من المراجع والمصادر، ومنها الورقية والإليكترونية عن كل التخصصات، وتتضمن أيضا وسائل تكنولوجية متطورة وتقنيات حديثة تسهل عمليات البحث واستخراج كم معلوماتي هائل عن أي فكرة بحثية، ناهينا عن أن تلك المكتبات ترتبط إليكترونيا بكبرى مكتبات العالم، ولذلك بسهولة تامة يتمكن الطالب الباحث من إجراء رسالة بحثية مثقلة بالقيمة المعلوماتية والنتائج الحصرية، لتدعمه هذه الرسالة في حياته العلمية والعملية.

ويدرك العالم أجمع مدى تميز المستوى التعليمي المطبق في برامج الماجستير بالجامعات المصرية ويعتد بقيمتها، ومن هنا فإن الشهادة الجامعية المقدمة من برامج الماجستير بالجامعات المصرية معترف بها دوليا فتدعم السيرة الذاتية للطالب الحامل لها شأنها شأن الشهادات المقدمة من أكبر الجامعات الأوروبية والأمريكية، خاصة وأن الجامعات المصرية جميعها مدرجة ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم، ومن بينهم؛ الكيو إس والتايمز وشنغهاس وليدن وTHE البريطانية ويو إس نيوز الأمريكية، وغيره، كما أنها مدرجة ضمن اتفاقية اليونيسكو.

ويحصل الطالب العربي على كل هذه المميزات في وطن عربي يحمل العادات والثقافات العربية دون التغرب في المجتمعات الأوروبية والأمريكية، بل ويمكن أن يحصل عليها أون لاين وهو في بلده ليحظى في نهاية البرنامج على نفس الشهادة المقدمة لطالب الأوف لاين تماما، وذلك باستراتيجية تعليمية عن الدراسة الأون لاين تنفرد بها الجامعات المصرية!

دراسة الماجستير عن بعد في الجامعات المصرية

تقدم الجامعات المصرية معظم البرامج أوف لاين وأون لاين معا؛ لتكون الدراسة الأون لاين قائمة على طرح نفس المادة العلمية المقدمة لطالب الأوف لاين بالمقررات الدراسية والمناهج التطبيقية والمحاضرات التفاعلية والمناقشات العلمية مع الأكاديميين والمتخصصين العلماء، وذلك عبر المواقع الرسمية للجامعات ومن خلال البريد الإليكتروني.

وبالتالي طيلة فترة دراسة البرنامج لن يحتاج الطالب الوافد السفر إلى مصر والحضور المنتظم داخل الجامعة، ليحظى في نهاية البرنامج على نفس الشهادة الجامعية المقدمة لطالب الأوف لاين، وذلك بحضور طالب الأون لاين فترة الامتحانات فقط والتي لن تتخطى الأيام المعدودة، ومن هنا يتجنب طالب الأون لاين تلك الشهادة المثبت فيها أنه قد درس البرنامج عن بعد وهو ما يفقدها قيمتها حتى وإن كانت مقدمة من أكبر جامعات العالم، وذلك لأن أسواق العمل الإقليمية والدولية لا تزال لا تعتد بقيمة الدراسة الأون لاين مثلما تقدر الدراسة الأوف لاين.

ولذلك في حالة رغبة الطالب الدراسة أوف لاين أو أون لاين فسيجد في جامعات مصر كلا الاختيارين مريح، خاصة مع انخفاض تكاليف المعيشة في مصر بما يتناسب مع طبيعتها متعددة الطبقات، وارتفاع المستوى الخدمي والترفيهي بها بما يتناسب مع طبيعتها السياحية من الأساس، ناهينا عن انخفاض تكلفة الدراسة من الأساس.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

تكاليف دراسة الماجستير في الجامعات المصرية … أسهل دولة لدراسة الماجستير

إذا ما تمت مقارنة مصاريف برامج الماجستير في الجامعات المصرية بتكاليف البرامج نفسها بالقيمة الدولية عينها للشهادة الجامعية والمستوى الدراسي،  سنجد أن الطالب العربي يدفع في مصر تكاليف تكاد تكون رمزية، وذلك لأن تلك الجامعات تريد أن تقدم كافة التسهيلات الممكنة للطلاب الوافدين وبالأخص من أبناء الوطن العربي للالتحاق والاستفادة من المستقبل المهني المميز الذي تمنحه هذه البرامج.

فيدفع الطالب الوافد رسوم قيد ببرامج الماجستير في الجامعات المصرية قيمتها 1500 دولار أمريكي فقط، وتدفع هذه التكاليف مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى،  على أن تكون مصاريف بعض الكليات في مرحلة الماجستير كالتالي:

  • الطب البشري: 6000 $.
  • طب الأسنان: 6000 $.
  • الصيدلة: 5500 $.
  • هندسة: 5500 $.
  • حاسبات ومعلومات: 5500 $.
  • علاج طبيعي: 5500 $.
  • زراعة: 5000 $.
  • علوم: 5000 $.
  • تمريض: 5000 $.
  • تجارة: 4500 $.
  • حقوق: 4500 $.
  • تربية: 4500 $.
  • تربية رياضية: 4500 $.
  • آثار: 4500 $.
  • ألسن: 4500 $.
  • سياسة واقتصاد: 4500 $.
  • إعلام: 4500 $.
  • فنون تطبيقية: 4500 $.
  • فنون جميلة: 4500 $.
  • علوم صحية: 4000 $.

وعلى الرغم من أن مصاريف دراسة الماجستير في مصر منخفضة جدا، إلا أن بعض الجامعات المصرية قدمت خصما إضافيا للطلاب الوافدين وبالأخص أبناء الوطن العربي، لتكون تلك الخصومات كالتالي:

أفضل الجامعات في أسهل دولة لدراسة الماجستير 

أفضل الجامعات الحكومية لدراسة الماجستير في مصر:

  • جامعة القاهرة، والتي تعد من أعرق الجامعات العالمية تضمنت أول كليات الهندسة والطب والحقوق والإعلام والسياسة والاقتصاد والطب البيطري وغيرها من التخصصات بالشرق الأوسط.
  • جامعة الأزهر، أقدم جامعة بالعالم الآن بعد توقف جامعتي القرويين والزيتونة عن تقديم الخدمات التعليمية.
  • جامعة عين شمس، تحتل مكانة دولية كبرى هي الأخرى وتعد من أعرق الجامعات المصرية.
  • جامعة الإسكندرية، وهي جامعة عريقة تتواجد على البحر الأبيض المتوسط لتمنح شهادة جامعية معترف بها دوليا وإقليميا ومستوى تعليمي دولي مميز مع رحلة سياحية مثلى.
  • جامعة المنصورة.
  • جامعة المنوفية.
  • جامعة الزقازيق.
  • جامعة أسيوط.
  • جامعة بنها.
  • جامعة قناة السويس.
  • جامعة بني سويف.
  • جامعة المنوفية.
  • جامعة بورسعيد.
  • جامعة سوهاج.
  • جامعة الفيوم.
  • جامعة مطروح.
  • جامعة المنيا.
  • جامعة أسوان.
  • جامعة طنطا.
  • جامعة دمنهور.
  • جامعة السويس.
  • جامعة جنوب الوادي.
  • جامعة أسوان.
  • جامعة بورسعيد.

أهم الجامعات الخاصة لدراسة الماجستير في مصر:

أفضل الجامعات الأهلية لدراسة الماجستير في مصر:

  • جامعة الملك سلمان الدولية.
  • جامعة العلمين الدولية.
  • جامعة الجلالة.
  • جامعة المنصورة الجديدة.
  • الجامعة المصرية للتعلم الإلكترونى الأهلية.
  • جامعة النيل الأهلية.
  • الجامعة الأهلية الفرنسية في مصر.
  • جامعة مصر للمعلوماتية.
  • جامعة حلوان الأهلية.
  • جامعة المنصورة الأهلية.
  • جامعة بنها الأهلية.
  • جامعة المنوفية الأهلية.
  • جامعة بني سويف الأهلية.
  • جامعة أسيوط الأهلية.
  • جامعة جنوب الوادي الأهلية.
  • جامعة المنيا الأهلية.
  • جامعة شرق بورسعيد الأهلية.
  • جامعة الإسكندرية الأهلية.
  • جامعة الزقازيق الأهلية.
  • جامعة الإسماعيلية الجديدة الأهلية.

وجميع الجامعات المصرية مدرجة ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم، كالكيو إس والتايمز وليدن وشغنهاي وأيضا ضمن اتفاقية اليونسكو.

وبالتالي يجد الطالب الوافد في مصر عدد كبير جدا من الجامعات المعتمدة دوليا المانحة شهادات ذات ثقل عالمي، الأمر الذي يساعده على إيجاد التخصص الراغب في دراسته بسهولة تامة.

شروط الالتحاق بالماجستير في الجامعات المصرية 

  • أن يكون الطالب حاصلا على شهادة البكالوريوس، وتتم معادلة تلك الشهادة من المجلس الأعلى للجامعات المصرية.
  • هذا ويشترط أن يحصل على موافقة السفارة التابعة لبلده مع تحديد اسم البرنامج وسنة الدراسة في الموافقة.
  • كما يشترط أن يكون الطالب الوافد ليس لديه جنسية مصرية، وفي حال كان من أبناء الأمهات المصريات فعليه ذكر ذلك عند التسجيل.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا