ماجستير الإدارة الإلكترونية _ كيف تكون دراسة ماجستير الإدارة الإلكترونيه في مصر؟!

ماجستير الإدارة الإلكترونية _ كيف تكون دراسة ماجستير الإدارة الإلكترونيه في مصر؟!
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

اليوم هو ثورة الأتمتة والتحول الرقمي، فلا توجد مؤسسة أو منظمة حكومية أكانت أم خاصة، ربحية أم خدمية، لم تحول طاقتها وإدارتها إلى التكنولوجيا الرقيمة، وهو ما يوضح لنا المستقبل المهني المميز والأكاديمي الواعد لمتخصصي الإدارة الإليكترونية، خاصة لهؤلاء من حاملي الدرجات الجامعية العليا الحاصلين على شهادة جامعية معترف بها إقليميا أو دوليا تثبت هذه الدرجة الجامعية، وهو ما يجعل الطلاب السعوديين وأبناء الوطن العربي أجمع يفضلون الالتحاق ببرنامج ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر.

ماجستير الإدارة الإلكترونية _ كيف تكون دراسة ماجستير الإدارة الإلكترونيه في مصر؟!

وهذه الأعداد حقيقة الأمر الراغبة في الالتحاق بهذا البرنامج بالجامعات المصرية تنقلنا إلى نقطة هامة وحيوية ، وهي كيف يضمن دراسة الماجستير في تخصص الإدارة الإليكترونية مستقبل مهني لصاحبه، ولماذا جامعات مصر هي الاختيار الأمثل للطلاب من أبناء الوطن العربي؟!

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

كيف يكون عائد دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية عن المتخصص؟!

تعمل الإدارة الإليكترونية على تطوير أداء المؤسسة، وخفض تكاليف الإنتاج وزيادة ربح المؤسسة، واتساع مجال الأسواق التي تتعامل فيها المؤسسة، وتحسين جودة المنتجات وزيادة الدرجة التنافسية، وزيادة قدرات وإمكانيات عمل الإدارات داخل المؤسسة، وزيادة القدرة على استيعاب عدد أكبر من العملاء في آن واحد، إذ إن قدرة الإدارة التقليدية بتلخيص معاملات العملاء تكون محدودة.

وأيضا إنهاء نظام الأرشفة الورقية واستبدالها بنظام أرشفة إلكترونية، ويساهم هذا بدوره في تسهيل تقسيم العمل والتخصص به، وأيضا إنهاء عامل المكان، إذ أنها تأمل وتسعى إلى تحقيق التعيين الموظفين والتخاطب معهم وإرسال الأوامر، بالإضافة إلى إنهاء أثر عامل الزمان، مع ظهور مبدأ الجودة الشاملة بمفهومه الجديد.

وبالتالي فإن هذه الإدارة قادرة على تغيير أداء المنظمات رأسا على عقب ووضعها على طريق ممهد تماما للإنطلاق نحو تحقيق أهدافها، وهو ما يجعل أسواق العمل الإقليمية والدولية في احتياج متزايد إلى هؤلاء المتخصصين، وتولي هذه الأسواق لحاملي درجة الماجستير أهمية خاصة وتفسح لهم الطريق نحو مستقبل مهني مميز مانحة إياهم عائد اقتصادي عالِ، نظرا لدورهم الحيوي في تسيير الحياة المهنية بالعالم بأكمله في ظل ثورات الأتمنة هذه.

ويبقى السؤال إذا؛ لماذا الجامعات المصرية هي الجهات المثالية لكثير من الطلاب الوافدين من أبناء الوطن العربي لدراسة هذا التخصص؟!

ما هي مميزات دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر؟!

في بداية الأمر يجد الطالب العربي في دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر مميزات عدة داخل بلد عربي حيث لا يشعر بصعوبة الاغتراب و”الصدمة الثقافية”، والتي يعاني منها كثير من الطلاب الوافدين من أبناء الوطن العربي في الدول الغربية والأوروبية.

وتكون تلك المميزات كالتالي:

تقدم الجامعات المصرية برنامج ماجستير الإدارة الإلكترونية في مصر بأسلوب تعليمي دولي هو نفسه المتبع في أكبر وأشهر جامعات العالم

تقدم الجامعات المصرية برنامج الإدارة الإلكترونية بأسلوب تعليمي دولي هو نفسه المقدم في أكبر جامعات العالم والقائم على طرح المناهج الأكاديمية والتطبيقية بشكل متكامل وتفصيلي؛ فيمنح هذا البرنامج الطالب الملتحق به مقررات دراسية واسعة شاملة تقدم له كل تفصيلة صغيرة وكبيرة عن تخصص الإدارة الإليكترونية، فيكون الطالب عالما بتخصص دراسته هذا أكاديميا.

كما يحصل على مناهج تطبيقية تقدم للطالب خبرات مهنية واسعة النطاق تضاهي العمل لأعوام طويلة قادمة في ميادين العمل المختلفة، وبالتالي يكون الطالب قد ألم بكل ما يتعلق بتخصصه هذا من الناحية العلمية والعملية، قادرا على الانطلاق بخطى ثابة نحو تولي الوظائف المرموقة في الحياة العملية والأكاديمية على الصعيد الدولي والإقليمي، وليس ذلك فحسب بل سيكون قادرا على إجراء رسالة بحثية مميزة تدعمه وتثقل من سيرته الذاتية في أسواق العمل الإقليمية والدولية وداخل الأوساط الأكاديمية الكبرى.

إمكانية إجراء رسالة بحثية قوية عن الإدارة الإليكترونية تدعمه في الحياة المهنية والأكاديمية وبسهولة تامة داخل الجامعات المصرية التي تعد بيئات تساعد على البحث والاطلاع

فنتيجة أن الطالب بات عالما بمجال الإدارة الإليكترونية وليس مجرد باحثا فيه؛ فيستطيع أن يصل إلى فكرة بحثية قوية وحصرية، وبمساعدة الأكاديميين المتواجدين بالجامعات المصرية.

كما أنه نظرا لتوافر مكتبات ضخمة داخل الحرم الخاص بكل جامعة مصرية، والتي تتضمن أعدادا لا حصر لها من المراجع والمصادر الورقية والإليكترونية عن هذا التخصص، وكل التخصصات الأخرى المتعلقة به، فإنه يجد كم معلوماتي هائل عن فكرته البحثية أيا كانت، خاصة وأن هذه الجامعات تتضمن تقنيات حديثة تسهل عملية البحث واستخراج المعلومات، هذا وترتبط هذه المكتبات إليكترونيا بأكبر مكتبات العالم.

ولذلك بيسر تام يكون هذا الطالب رسالة بحثية مثقلة بالقيمة المعلوماتية والنتائج البحثية الحصرية، لتدعمه هذه الرسالة في حياته المهنية والأكاديمية، ويعاونه في هذه الرسالة باقة من أكفأ الأكاديميين والذين ييسرون له كافة مراحل الرسالة.

يقدم برنامج ماجستير الإدارة الإلكترونية المقدم من الجامعات المصرية شهادات معترف بها دوليا وإقليميا

فيعي ويعترف  العالم أجمع هذا الأسلوب التعليمي المقدم من الجامعات المصرية في برنامج ماجستير الإدارة الإلكترونية، ولذلك فإنه يعترف بالشهادة الجامعية الممنوحة من هذا البرنامج، بل ويعتد بها وبقيمتها؛ فتدعم هذه الشهادة الجامعية بدرجة الماجستير في الإدارة الإليكترونية السيرة الذاتية للطالب في الحياة المهنية والأكاديمية.

خاصة وأن جميع الجامعات المصرية التي تقدم هذا البرنامج مدرجة ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم، بل وتتصدر المراتب المتقدمة بها، ومن بينها الكيو إس والتايمز، وهو ما يزيد من قيمة هذه الشهادة دوليا وإقليميا.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

إمكانية دراسة ماجستير الإدارة الإلكترونية في الجامعات المصرية عن بعد باستراتيجية مستحدثة

وتطرح الجامعات المصرية في هذا البرنامج استراتيجيتين؛ على أن تكون الأولى هي الدراسة التقليدية والتي تسمى ب “الأوف لاين” وهي القائمة على الحضور المنتظم داخل الجامعات المصرية، أما عن الاستراتيجية الثانية فهي الدراسة عن بعد، والتي تسمى أيضا بالدراسة “الأون لاين”، ولكن بأسلوب جديد يجمع بين مميزات الدراسة عن بعد والدراسة الأوف لاين.

وتكون هذه الاستراتيجية المستحدثة قائمة على حضور الطالب كافة المحاضرات التفاعلية والمقررات الدراسية والمناهج العملية، وكذلك والوصول إلى المكتبات المركزية أون لاين، وبالتالي طيلة فترة دراسة البرنامج لن يحتاج الطالب الوافد إلى السفر لمصر والحضور داخل الجامعات المصرية، وفي نهاية البرنامج عند الدراسة الأون لاين يحصل الطالب على الشهادة الجامعية نفسها المقدمة للطالب الملتحق بهذا البرنامج أوف لاين، والتي تكون لها قيمتها الأكبر بأسواق العمل.

على أن يحضر طالب الأون لاين فترة الامتحانات فقط داخل الجامعات المصرية، والتي لن تتخطى الأيام المعدودة.

تكاليف دراسة برنامج الماجستير هذا في مصر تعد رمزية للطلاب الدوليين

وعلى الرغم من كل هذه المميزات التي يتسم بها برنامج ماجستير الإدارة الإلكترونية، إلا أننا نجد تكاليف دراسته تعد منخفضة للطلاب الوافدين، خاصة إذ ما تمت مقارنتها بمصاريف البرنامج نفسه بالمستوى الدراسي عينه والشهادة الجامعية بالقيمة الدولية ذاتها الممنوح من الجامعات الدولية الأخرى، وذلك لأن جامعات مصر تريد أن تقدم كافة التسهيلات الممكنة للطلاب السعوديين وكافة أبناء الوطن العربي للالتحاق بهذا البرنامج والاستفادة المستقبل المميز الذي يمنحه هذا البرنامج.

فالطالب الوافد يدفع رسوم قيد مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى بقيمة 1500 $ فقط، على أن تكون المصاريف السنوية 4500 $ فقط.

شروط الالتحاق بدراسة هذا البرنامج في مصر للطلاب الدوليين تعد من أبرز المميزات

ويتميز برنامج ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر أيضا بأن شروط الالتحاق به سهلة التحقيق، وتكون كالتالي:

  • أن يكون الطالب الوافد ليس لديه جنسية مصرية.
  • ويشترط أن يكون الطالب الراغب في الالتحاق بماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر حاصلا على درجة البكالوريوس (بتقدير مقبول فقط كحد أدنى) من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية.
  • أن يحصل الطالب خلال فترة دراسة برنامج الماجستير على شهادة دولية تثبت مستواه في اللغة الإنجليزية؛ مثل (التوفل أو الأيلتس)، ويتم تقديم كافة المساعدات الممكنة للطالب داخل الجامعة المصرية، كي يحصل على هذه الشهادة بسهولة تامة، والتي تدعمه في أسواق العمل الإقليمية والدولية.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا