شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية

شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
المحتويات إخفاء

تستقطب الجامعات المصرية عددا كبيرا من الطلاب القطريين في طليعة كل عام دراسي؛ حيث يبحث هؤلاء الطلاب عن مستوى تعليمي جامعي راق في قلب الوطن العربي يقوم على أسس ومعايير الجودة العالمية ويطبق الاستراتيجات التعليمية المتبعة في أفضل الجامعات الدولية؛ فيتلقون البرنامج الدراسي الذي يتطلعون إلى دراسته سواء في المرحلة الجامعية الأولى أو مرحلة الدراسات العليا بتكاليف منخفضة وبجودة عالية في صروح تعليمية صاحبة تاريخ عظيم تمنح مؤهلات معتمدة عالمية. فتكون الجامعات المصرية هي الاختيار المثالي الذي يحقق كافة تلك الأهداف. فماذا عن تكاليف الدراسة في مصر، وما هي شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية؟

يعتقد كل طالب وافد بما فيهم الطلاب القطريين أن هناك معادلة لا بد وأن تتحقق في أي جامعة على الصعيد الدولي؛ وهي أن يكون المستوى التعليمي راقيا ومقدما وفقا لمعايير الجودة مطبقا لأحدث الأساليب التعليمية المتقدمة، على أن تكون شروط الالتحاق بتلك الجامعة معقدة أو أن تكاليف الدراسة فيها مرتفعة للغاية. ومعادلة أخرى شرطية تقول إن المستوى التعليمي المنخفض المقدم من تلك الجامعات الهامشية غير المنافسة عَالَمِيًّا يكون غير مكلف على الإطلاق.

شروط القبول في جامعة القاهرة كلية الطب للوافدين

ولكن جاءت الجامعات المصرية فقلبت الموازين ونسجت معادلة جديدة لاقت ترحاب المجتمع الدولي والتصنيفات العالمية مثل الQS، والتي وضعت مصر ضمن قائمة المنافسة وسط أفضل الجامعات العالمية. ولم لا وقد وفرت تلك الجامعات بيئات تعليمية متميزة تقوم على مناهج تطبيقية وأكاديمية جعلت من الطالب خبيرا في مجال عمله قادرًا على المنافسة في سوق العمل بمجرد التخرج مُسْتَعِدًّا لخوض المعارك مع أصحاب الخبرات والتميز عليهم. بل باتت تلك سمة أساسية لكل خريجي الجامعات المصرية في الأسواق العامية؛ وهي قدرتهم على النجاح والتفوق بسرعة كبيرة، فما السر!

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

كيف يكون النظام التعليمي في الجامعات المصرية ؟

المناهج الأكاديمية والتطبيقية المتكاملة

كافة الكليات على صعيد جميع الجامعات المصرية يقوم النظام الدراسي بها على كآفتين متكاملتين، الأولى؛ هي تلك المناهج الأكاديمية صاحبة الكم المعلوماتي الهائل عن مجال التخصص، والتي تجعل الطالب مُلِمًّا بكل ما يتعلق بمجال تخصصه. هذا وتقدم تلك الثروة المعلوماتية بشكل مبسط بحيث يستفيد منها الطالب بأكبر قدرا ممكنا؛ فيكون صاحب خلفية معلوماتية تجعله مماثلًا لأصحاب الخبرات في التخصص.

تكلفة الدراسة في مصر للطلاب الوافدين

على أن تأتي الكافة الثانية وهي المناهج التطبيقية والتي تتم داخل ميادين العمل المختلفة المتعلقة بتخصص الدراسة؛ وخلالها يمارس الطالب مهنته ويتعامل مع مختلف المواقف في تلك الميادين نفسها وليست محاكاة.

هيئات تدريس هي الأكثر خبرة متواجدة في كافة الجامعات المصرية تساعد الطالب القطري في جميع مراحل رحلته الراسية

ويشرف على الطالب ويساعده خلال تلك المناهج الأكاديمية والتطبيقية المتكاملة باقة من أمهر الأكاديميين وهيئات التدريس الأكثر خبرة في الوطن العربي. ويقدمون هؤلاء الأكاديميين كافة سبل الدعم والمساعدة لطلابهم خلال عمليتهم التعليمية وييسرون لهم تلك المناهج المطبقة.

كما يشرفون على تدريبهم ولا يبخلون بمعلومة واحدة عنهم. ولذلك يتخرج الطالب وهو صاحب خبرة علمية وعملية تفوق في بعض الأحيان أولئك العاملين في مجال التخصص هذا منذ سنوات. وبالتالي يستطيع خريج الجامعات المصرية إثبات نفسه بسهولة.

النظام العملي المطبق في الدراسات العليا_مساعدة الطالب القطري على  إجراء دراسات متميزة ذات قيمة كبيرة بسهولة تامة

بل ونجد هذا الشق العملي في الدراسة مطبق في مرحلة الدراسات العليا أيضًا؛ حيث يحتاج الطالب إلى تطبيق ما توصلت له دراسته على عينة بحثية تجعل من نتائج دراسته دقيقة. ولذلك يستطيع الباحث في الدراسات العليا تحقيق رسالة علمية ودراسة مميزة ودقيقة تضفي لقيمته العلمية والمهنية مكانة كبيرة.

ويساعده الأكاديمييون المتواجدون في الجامعات المصرية على إتمام تلك الرسالة بسهولة ويسر، وذلك منذ تحديد فكرة الدراسة وحتى المناقشة والحصول على المؤهل الجامعي.

بيئات تحفز على الاطلاع والبحث العلمي

وما يساعد الطالب القطري داخل الجامعات المصرية أكثر هي أن تلك الجامعات هي بيئات تحفز على البحث العلمي والاطلاع وتطوير الذات في مجال الدراسة بشكل مستمر، وذلك بتواجد مكتبات ضخمة تضم عددا لا حصر له من المصادر الورقية والإليكترونية والمراجع الفريدة تتضمن أحدث ما توصل له العلم.

وبالتالي يحصل الطالب على أي معلومة يريدها في كافة ضروب العلم والمعرفة  وبسهولة تامة باستخدام التقنيات الحديثة المتوافرة في تلك المكتبات والمراكز البحثية.

شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية

ولم تأت معدلات قبول الكليات بالجامعات المصرية كأداة تعقيدية يمكن أن تحول بين الطلاب القطريين وبين الالتحاق بتلك البيئات التعليمية الجامعية المتميزة في قلب الوطن العربي.

فماذا عن معدلات القبول تلك للكليات المختلفة بالجامعات المصرية المطبقة على الطلاب القطريين والتي تتمتع بأنها سهلة التحقيق!

البرامج الدراسية المتنوعة ومعدلات القبول الخاصة بها

حقيقة الأمر أنه يصعب حصر جميع البرامج الدراسية المتوافر في الجامعات المصرية، ولكن يمكن أن نجزم بأن الجامعات المصرية حاوية لجميع البرامج الدراسية الأصيلة منها والعصرية في مختلف المراحل الجامعية. ولذلك يمكن أن يجد الطالب القطري بسهولة التخصص الدراسي الذي يريد الالتحاق به في المرحلة الجامعية المرغوبة ليتلقاه بمستوى تعليمي متميز دون الاغتراب إلى المجتمعات الأوروبية والأمريكية حاصلًا في النهاية على مؤهل جامعي معتمد.

وتكون معدلات القبول في مرحلة الدراسات العليا _أحد أهم شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية_كالتالي:

اتفقت جميع الكليات والتخصصات الدراسية بمختلف الجامعات المصرية بأن تجعل معدل القبول في مرحلة الدراسات العليا موحدا؛ حيث يشترط أن يحصل الطالب على مؤهل جامعي من جامعة معتمدة بتقدير مقبول فقط. فيلتحق الطالب بدرجة الماجستير في حال حصوله على البكالوريوس في نفس تخصص الدراسة، كما يمكن أن يبدأ في دراسة الدكتوراه بمجرد حصوله على الماجستير في نفس التخصص.

أما عن معدلات القبول في المرحلة الجامعية الأولى_أحد أهم شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية_فتكون كالتالي:

  •  الطب البشري: (تبدأ من 75%).
  • طب الأسنان: (تبدأ من 75%).
  • التربية للطفولة المبكرة: (تبدأ من 50%).
  • الخدمة الاجتماعية: (تبدأ من 50%).
  • الآداب: (تبدأ من 50%).
  • علوم: (تبدأ من 55%).
  • تمريض: (تبدأ من 50%).
  • صيدلة: (تبدأ من 70%).
  • هندسة: (تبدأ من 65%).
  • حاسبات ومعلومات: (تبدأ من 65%).
  • علاج طبيعي: (تبدأ من 65%).
  • تجارة: (تبدأ من 50%).
  • آثار: (تبدأ من 50%).
  • تربية نوعية: (تبدأ من 50%).
  • ألسن: (تبدأ من 50%).
  • حقوق: (تبدأ من 50%).
  • تربية: (تبدأ من 50%).
  • إعلام: (تبدأ من 70%).
  • فنون تطبيقية: (تبدأ من 65%).
  • رياض الأطفال: (50% كحد أدنى).
  • علوم صحية: (تبدأ من 55%).
  • دار العلوم: (50% كحد أدنى).
  • سياسة واقتصاد: (تبدأ من 75%).
  • تربية رياضية: (تبدأ من 50%).
  • فنون جميلة: (تبدأ من 55%).

ولذلك يعد أول شروط الالتحاق بالجامعات المصرية للطلاب القطريين هو ذاته أحد المميزات المقدمة لهؤلاء الطلاب. ثم جاءت تكاليف المعيشة لترسخ فكرة أن الجامعات المصرية أرادات أن تفتح أبوابها على مصاريعها لاستقبال الطلاب القطريين. فيجد هؤلاء الطلاب في تلك الجامعات خيارًا أفضل من الاغتراب في الدول الأوروبية والأمريكية؛ حيث يحصلون على نفس المستوى التعليمي للبرنامج الذي يريدون الالتحاق به بينما هم في أحضان ذلك البلد العربي الشقيق يتكلفون مصاريف دراسية غير عالية.

فكم تكون بالتحديد تكاليف الدراسة في مصر للطلاب القطريين؟

وجاءت ذلك الطرف الأصيل في المعادلة لتنسف تلك الموضوعة من قبل دول العالم أجمع؛ وهي تكاليف الدراسة والتي تعد رمزية على الرغم من ذلك المستوى التعليمي الراقي الذي يتلقاه الطالب في ربوع الجامعات المصرية.

فيحتاج الطالب القطري إلى دفع 1500 دولار فقط كرسوم قيد في الجامعات المصرية؛ وهو مبلغ موحد مهما كانت الكلية أو البرنامج الدراسي وكذلك المرحلة الجامعية. ويدفع ذلك المبلغ مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى. على أن تكون المصاريف السنوية المنخفضة التكاليف هي الأخرى كالتالي:

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
  • الطب البشري (6000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • طب أسنان (6000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الصيدلة (5000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 5500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • آثار (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الآداب (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الخدمة الاجتماعية (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • علاج طبيعي (5000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الطب البيطري (4000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 5000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الهندسة (5000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 5500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الحاسبات والمعلومات (5000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 5500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • فنون تطبيقية (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).

وكليات أخرى تكون التكاليف السنوية للدراسة بها كالتالي

  • الزراعة (4000$ للمرحلة الجامعية الأولى، 5000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الحقوق (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الألسن (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الإعلام (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • السياسة والاقتصاد (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • التربية النوعية (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • الطفولة المبكرة (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • تجارة (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • التربية الرياضية (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • العلوم الصحية (4000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • علوم (4000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 5000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • التمريض (4000 $  للمرحلة الجامعية الأولى، 5000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • فنون جميلة (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 6000 $ لمرحلة الدراسات العليا).
  • التربية (3000 $ للمرحلة الجامعية الأولى، 4500 $ لمرحلة الدراسات العليا).

هذا ووجدت الجامعات المصرية أنها تريد أن تقدم مزيد من الترحيب والحفاوة بالطلاب القطريين؛ فلم تكتفي بأن تكاليف الدراسة بها رمزية كما ذكرنا، بل وقد طبقت عدة خصومات على مصاريفها السنوية.

الخصومات المقدمة من بعض الجامعات المصرية للطلاب القطريين:

  • قدمت جامعتا سوهاج وبورسعيد خصمًا بقيمة 35%.
  • كما قدمت جامعات الزقازيق، وبني سويف، ومطروح خم بقيمة 30%.
  • هذا وقد قدمت جامعات المنيا، وجنوب الوادي، وأسوان خصما بقيمة 25%.
  • كما قدم خصم بقيمة 20% من جامعات طنطا، وبنها، والمنوفية، ودمنهور، وقناة السويس.
  • وقدمت جامعة المنصورة خصمًا بقيمة 15%  ليشمل هذا الخصم كافة كلياتها عدا كليتي الطب البشري، وطب الأسنان.

وجاءت كافة شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية مثل أسلافهم من معدلات القبول وتكاليف الدراسة الرمزية. فجميع تلك الشروط يمكن تحقيقها بسهولة.

وتكون باقي شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية كالتالي:

  • أحد أهم شروط قبول الطلاب القطريين بالجامعات المصرية هي أن يكون الطالب قطري الجنسية ومعه جواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يكون الطلاب حاصلًا على شهادة الثانوية العامة على أن تكون تلك الشهادة معترفا بها من قبل وزارة التعليم المصرية.
  • أن يحصل الطالب على موافقة وزارة التعليم القطرية وسفارة قطر في مصر على دراسته في إحدى جامعات مصر. كما يشترط تسمية أسم الجامعة والكلية والمرحلة الجامعية المراد الالتحاق بها وكذلك تحديد السنة الدراسية في الموافقة.
  • هذا ويقدم الطالب بيان نجاح بالدرجات ويكون مرفق مع باقي المستندات والأوراق الرسمية المطلوبة. على أن يتقدم الطالب بطلب الالتحاق خلال الموعد المقرر من الجامعات المصرية لقبول مثل هذه الطلبات. وتبدأ مدة قبول الطلبات من شهر مايو وحتى سبتمبر من كل عام.
  • كما يشترط أن يقدم الطالب طلب الالتحاق دون أن تمر فترة زمنية طويلة على حصوله على شهادته، ويفضل أن يكون في نفس العام.

هل استوفيت كافة تلك الشروط ويبقى التساؤل الخاص عن كيف هي الحياة في مصر يقف حائلًا دون اتخاذ الخطوة، فدعنا نقل لك إنها إحدى وأهم عناصر جذب الطلاب الوافدين إلى الجامعات المصرية؛ والذين يجدون في تجربة الحياة في مصر فريدة من نوعها.

كيف تكون الحياة في مصر؟

مصر بلد عربي سياحي يعرف عن شعبه بأنه ودود مخلص لوطنه العربي؛ نقاط أساسية ترسم حياة متميزة يقضيها أي طالب عربي خلال فترة دراسته في الجامعات المصرية. فتنعم مصر بجاذبية شوارعها والتي تتزين بنهر النيل وتوافر الأماكن السياحية في أرجائها، هذا وتتوافر الخدمات الأساسية والترفيهية بمستويات عالية تليق بكون مصر بلد سياحي. وفي ظل توافر الخدمات الراقية تبقى تكلفة المعيشة في مصر غير مرتفعة حيث تنوع الطبقات في ذلك البلد العربي الكبير.

ولذلك يمكن للطالب أن يجد ما يناسب ميزانيته بسهولة وبمستوى راق سواء في المسكن وكذلك المواصلات العامة والخاصة الآمنة والمتوافر في كافة أنحاء الجمهورية بسعار غير عالية، وغيرها من الخدمات الأخرى.

وتبقى للشعوب العربية معزة خاصة في قلوب الشعب المصري. ولذلك ستجد ترحابا يحاوطك خلال دراستك في مصر داخل وخارج أسوار الجامعات، مما يجعل من فترة دراستك في مصر ممتعة للغاية؛ فلا تشعر بأي اغتراب.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا