دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

إن تخصص جراحة المخ والأعصاب ليس بالهين بل ويعد من أدق وأهم التخصصات الطبية وأكثرها حساسية إذ إنه المعني بأمراض المُخ والجهاز العصبي والعمود الفقري؛ تلك الأعضاء الأهم في جسم الإنسان والتي تتطلب دقة لا متناهية عند التعامل معها وإلا ستكون هناك عقبات وخيمة تصاحب القرارات الطبية الخاطئة بها أو حتى عند التأخر في اتخاذ الإجراء الصحيح، ومن هنا يبحث دوما سوق العمل سواء الإقليمي أو الدولي على أولئك الأطباء المهرة المتخصصين من أصحاب الدرجات العلمية الكبرى الحاصلين على شهادة موثقة ودراسة علمية مهنية وأكاديمية معترف بها دوليا؛ وهو محقق بالفعل في دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر، ولذلك يشهد كل عام دراسي إقبالا كثيفا على ذلك البرنامج الدراسي من الطلاب الوافدين وخاصة من أبناء الوطن العربي.

فكليات الطب بالجامعات المصرية تمنح برنامج ماجستير طب وجراحة المخ والأعصاب بمعايير الجودة العالمية وباستراتيجية تتكامل بها الدراسة الأكاديمية الشاملة والتفصيلية جنبا إلى جنب مع التطبيقية، متضمنة كافة الأمراض الفرعية والأساسية الخاصة بالمخ والأعصاب.

ويقوم الأسلوب التعليمي في تلك الدراسة على التفاعل مع التقنيات الأكثر حداثة من أجل مواكبة تطورات العصر ومن ثم متطلبات سوق العمل الإقليمي والدولي من أجل حياة صحية أفضل للمرضى، وتعمل تلك التقنيات ليس فقط في معرفة وتشخيص ومن ثم التعامل مع أمراض الدماغ فحسب بل وتحسين العلاجات التي يتم إجراؤها، ما نتج عنه انخفاض معدلات الاعتلال والوفيات وتحسين النتائج.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر للطلاب الوافدين

فالابتكارات التكنولوجية أدت إلى تطورات تشخيصية وعلاجية مهمة بهدف تحسين جودة رعاية مرضى الجراحة العصبية، ويشتمل هذا البرنامج الدراسي على كل هذه الابتكارات ليحصل عليها الطالب ما يجعله مستعدا بجدارة للالتحاق في سوق العمل الإقليمي والدولي بمجرد التخرج قادرا على السير بخطى ثابتة نحو مستقبل أفضل منطلق بشهادة جامعية معترفا بها دوليا وعلم مهني وأكاديمي واسع وشامل.

الحصيلة العلمية من دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر

تمنح دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر مقررات دراسية شاملة ومتكاملة يقدمها هيئة تدريس من الأكاديميين الأكثر خبرة في هذا التخصص الطبي على مستوى الوطن العربي والذين يصبون خبراتهم العملية في هذا البرنامج بمراحله الأكاديمية والتطبيقية، وتجعل هذه المساقات العلمية الطالب الطبيب الملتحق بهذا البرنامج الدراسي المميز المطروح من كليات الطب بالجامعات المصرية ملما بكل تفصيلة تتعلق بأمراض المخ والأعصاب والأمراض الجراحية المحتملة للجهاز العصبي المركزي والمحيطي.

كما أنه سيكون على علم بكل تفصيلة تتعلق بالتخصصات الطبية الأخرى المتعددة مثل علم الأورام والطب النفسي، وجراحة العظام ، وجراحة الوجه والفكين أو طب الأنف والأذن والحنجرة.

ثروات معلوماتية كبيرة وخبرات تطبيقية عميقة سيتلقاها الطالب الباحث حول؛ النقائل الدماغية، ومؤشرات للعلاج الجراحي، ودور العلاج الإشعاعي في علاج نقائل الدماغ، والأورام السحائية في الدماغ، والأورام العصبية السمعية وأورام الزاوية المخيخية الأخرى، وأورام الحفرة الخلفية عند البالغين، والأورام الأرومية الوعائية، وورم أرومي نخاعي لدى البالغين، وأورام الغدة النخامية، والأورام القحفية البلعومية وأورام منطقة سيلار وفوق السيلار، وعلاج قاعدة الجمجمة بالمنظار، والأورام داخل البطينات، والعلاجات الجراحية في الأورام داخل البطينات، وأورام المنطقة الصنوبرية، وسرطان الغدد الليمفاوية في الجهاز العصبي المركزي.

كل معلومة داخل جراحة الأعصاب الوظيفية، بما فيها: المؤشرات الجراحية لمريض الصرع، والتقييم قبل الجراحة، والعلاجات الجراحية في جراحة الصرع، والعلاج الاستئصالي، والعلاجات التلطيفية، وتشخيص وجراحة الصرع الصدغي، والصرع خارج الجسم، ومؤشرات العملية الجراحية لاضطرابات الحركة، والتحفيز العميق للمخ، وتقنيات جراحية، ومؤشرات العملية الجراحية لاضطرابات الحركة، وتطبيق الإصابة بالموجات فوق الصوتية، والجراحة النفسية، ومؤشرات العلاج الجراحي للمرضى النفسيين، ومؤشرات العلاج الجراحي للمرضى النفسيين، والتهاب العصب ثلاثي التوائم، وتقنيات عن طريق الجلد، وضغط الأوعية الدموية الدقيقة، وغيرها سيكون الطالب الملتحق بهذا البرنامج الدراسي عالما بها.

ولم تتوقف الحصيلة العلمية عند هذا الحد بل؛

سيكون الطبيب الباحث الملتحق بدراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب على دراية وعلم واسع وعميق وتفصيلي بكل علم الأمراض المعدية داخل الجمجمة، وصدمة إصابات الدماغ الرضية، وعلم أمراض الأعصاب المحيطية، والجراحة العصبية للأطفال وأمراض السائل الدماغيّ الشوكيّ، ونزيف تحت العنكبوتية وعلم أمراض تمدد الأوعية الدموية داخل الجمجمة، وأمراض الأوعية الدموية، وعلم أمراض العمود الفقري، والعمود الفقري التنكسي.

وكذلك بتشوهات الأوعية الدموية والعلاج الجراحي العصبي للسكتة الدماغية، والأمراض الشوكية، والورم ، الكسر والالتهابات، وأمراض الأورام، وكل مفاهيم جراحة الأعصاب وأحدق التقنيات التكنولوجية التي توصل لها العلم في هذا التخصص الطبي وكل التخصصات الطبية الأخرى المتعلقة به.

التدريب العملي في هذا البرنامج الدراسي المميز الممنوح من كليات الطب المصرية

يأتي التدريب التطبيقي جنبا إلى جنب مع الدراسة الأكاديمية في هذا البرنامج الدراسي عن جراحة المخ والأعصاب بدرجة الماجستير؛ ويحصل الطالب على هذا التدريب داخل المستشفيات الحكومية المصرية والتي تشهد إقبالا كثيفا أعداد لا حصر لها من المرضى من ذوي الحالات المختلفة المتعلقة بالمخ والأعصاب، وتتمتع تلك المستشفيات الضخمة بتجهيزات عالية التقنية.

وبالتالي يتعامل الطبيب الباحث تحت إشراف باقة من الأكاديميين الخبراء والأساتذة الأطباء الأكثر علما وخبرة في الوطن العربي مع مختلف الحالات بشكل متكرر؛ بحيث يتعامل مع كل حالات أمراض المخ والأعصاب على أن تعرض عليه كل حالة منهم مرارا وتكرار، وذلك نظرا لتلك الأعداد الهائلة من المرضى اللذين يتوجهون نحو تلك المشافي يوميا.

ويباشر الطبيب دوره كممارس تحت إشراف الأطباء منذ استقبال المريض وتشخيصه باستخدام الأجهزة التكنولوجية وحتى علاجه الجراحي داخل الغرف المعدة والمجهزة جيدا، وبالتالي في نهاية التدريب يكون هذا الطبيب قادرا ليس فقط على الالتحاق بسوق العمل بعلمه الواسع هذا أكاديميا وعمليا بل وقادرا على التحليق في سماء التميز؛ وهذا هو حال كل من التحقوا بدراسة ماجستيرجراجة المخ والأعصاب في مصر، ولذلك يقبل عليها أعداد هائلة من كل عام.

وما يدعم الطالب في حياته المهنية أكثر بجانب علمه الشامل الكامل وشهادته المعتد بقيمتها عالميا والتي يعي العالم المستوى الدراسي الذي التحق به هذا الطالب مقابل الحصول على هذا المؤهل مما يجعل أسواق العمل تستقبل حاملي هذه الشهادة بترحاب، هي تلك الرسالة العلمية التي يجريها الباحث في نهاية برنامجه الدراسي.

الرسالة العلمية في هذا البرنامج

يبدأ الباحث في رسالته العلمية بتحديد فكرة الدراسة والتي يجب أن تكون جديدة ويضع لها عنوانا مناسبا وخطة بحثية محكمة؛ ونظرا لعلم الطالب الواسع الذي نقله من مرحلة الباحث إلى حد الطبيب الجراح المهني العالم فيستطيع أن يجد فكرة جديدة ومحورية وهامة، ومن ثم يبدأ الباحث في مرحلة البحث والاطلاع من أجل بناء إطار نظري شامل وقيم يخدم الفكرة البحثية فيتجه نحو مكتبات الجامعات المصرية ومكتبات كليات الطب فيجد نفسه وسط صروح علمية واسعة تقدم له ثروات واسعة من المصادر والمراجع الإليكترونية والورقية عن هذا التخصص الطبي والتخصصات الأخرى المتعلقة به.

وبالتالي بسهولة تامة وباستخدام التقنيات الحديثة المتوافرة في تلك المكتبات يستطيع الطبيب الباحث أن ينتقي معلومات وحقائق قوية ودقيقة تغطي جميع أبعاد وجوانب خطته البحثية؛ فيجعل رسالته تزخر بالقيمة المعلوماتية.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وبتوافر هذا الكم المعلوماتي الهائل بجانب علم الباحث الواسع ومعرفته المهنية الواسعة وبتوافر كافة الإمكانات المادية والبشرية له يستطيع أن يتوصل إلى حقائق علمية دقيقة وحصرية يضمها لرسالته العلمية والتي تحمل اسمه، مما يدعم اسمه مهنيا وبالأواسط الأكاديمية الكبرى على الصعيد الإقليمي والدولي.

ويساعد الطلاب في رحلتهم البحثية هذه وبكل خطوة بها الأكاديميين الخبراء، ولذلك الجميع يصل إلى هذه الحقائق الطبية الحصرية وذلك السبق المعلوماتي الذي يضيف إلى مجال جراحة المخ والأعصاب قيمة معلوماتية كبيرة.

تكاليف دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر للطلاب الوافدين

على الرغم من تميز هذا البرنامج الدراسي عن باقي البرامج الأخرى الممنوحة بالشرق الأوسط بل والذي بات منافسا عالميا قويا يطبق نفس الاستراتيجية التعليمية ومعايير الجودة ببرامج ماجستير جراحة المخ والأعصاب المطروحة من أكبر الجامعات الدولية بل ومنفردا عنها بذلك التدريب الميداني المركز والمكثف بالمستشفيات الحكومية، إلا أن تكاليفه جاءت رمزية مقارنة بكافة تلك البرامج المطروحة عن التخصص ذاته في الدرجة العلمية نفسها.

فيدفع الطالب العربي رسوم قيد البرنامج بقيمة 1500 دولار أمريكي، وتدفع تلك المصاريف مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى، على أن تكون المصاريف السنوية 6000 دولار أمريكي فقط؛ فتريد جامعات مصر أن تقدم هذا البرنامج الدراسي للطلاب من أبناء الوطن العربي بأسعار منخفضة لتسهيل عملية الالتحاق به ومن ثم الاستفادة منه.

مدة البرنامج

وتستمر دراسة ماجستير جراحة المخ والأعصاب في مصر إلى سنتين ويمكن أن تستمر بحد أقصى إلى خمس سنوات، وذلك حسب إنجاز الطبيب الباحث لرسالته العلمية.

 شروط دراسة الماجستير في مصر للطلاب الوافدين

  •  أن يكون الطالب الوافد ليس لديه جنسية مصرية.
  • كما يشترط حصوله على جواز سفر سار.
  • هذا ويشترط أن يكون الطالب الدولي قد حصل على شهادة البكالوريوس في الطب من جامعة معتمدة دوليا.
  • الحصول على شهادة التوفل أو الأيلتس ليثبت الطالب مستواه في اللغة الإنجليزية بشهادة دولية.
  • تقديم الأوراق والمستندات الرسمية المطلوبة من الباحث في الفترة الرسمية والتي تبدأ من شهر مايو وتنتهي عند شهر ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا