دراسة دكتوراه التغذية في مصر والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية

دراسة دكتوراه التغذية في مصر والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

التغذية هي الركيزة الأساسية لجسم صحي وخالٍ من الأمراض؛ فبناء الخلايا والأنسجة البشرية والتي من شأنها تمكن الأعضاء البشرية من العمل يتركز على الغذاء فهو مصدر طاقة الجسم، ولذلك جاء علم التغذية وليدة إدراك العالم أجمع بمدى أهمية النظام الغذائي وعلاقته بحالات صحة ومرض الأشخاص، وأضحت الدول تهتم بهذا العلم وتولي له أهمية كبرى حتى عند مواجهة الجائحات والأوبئة ككوفيد-19، فبات هناك احتياج لذلك العلم الذي يشرح علاقة الطعام مع نشاطات الكائنات الحية، وانطلاق الطاقة من الجسم، وعمليات التخليق، وأضحى لحاملي الدرجات العلا في هذا العلم أهمية كبرى فتتعطش أسواق العمل المحلية والإقليمية والدولية لهم؛ ومن هنا باتت دراسة دكتوراه التغذية في مصر انطلاقه لمستقبل أفضل لحاملها خاصة من أبناء المملكة العربية السعودية حيث إن ذلك البرنامج المعتمد دوليا مدرج ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية.

دراسة دكتوراه التغذية في مصر والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة دكتوراه التغذية في مصر تعني أن يحصل الباحث على تفاصيل وأبعاد علم التغذية وأدق الحقائق المتعلقة بالطرق العلاجية الغذائية للوقاية والعلاج من الأمراض والاضطرابات الشائعة، سيكون ملما بكل مرض وعرض وتفريغ وألم ناتج هم أي اختلال في التوازن الكيميائي بالجسد، كما أنه سيكون ملما من ناحية علمية دقيقة مثبتة بالحميات العلاجية والأنظمة الغذائية والتغذية التكميلية التي تساعد على استعادة الوظيفة الفيزيولوجية الطبيعية والسلامة الهيكلية للجسد وأجهزته.

سيكون هذا الباحث مدركا لطرق توفير الكمية الكافية من العملية الغذائية لكل جسم، وعدد المرات التي يجب استهلاكها والنوعية للمغذيات الدقيقة للخلايا والأنسجة تساعد على استعادة التوازن البيوكيميائيّ الذي تنبع منه الصحة والرفاهية.

وبالتالي فإن هذا الباحث لن يتلقى فقط مؤهل جامعي معترف به دوليا وإقليميا يؤهله للعمل في أفضل المؤسسات والهيئات الرسمية وغير الرسمية في أي دولة في العالم ومدرج ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية، بل وعلم واسع وثروات معلوماتية سيمتلكها تتناسب مع درجته العلمية الجديدة وهي أكبر الدرجات العلمية؛ وحقيقة الأمر أن هذا البرنامج قد حقق المعادلة الصعبة، فيقدم مساقات علمية متكاملة شاملة وتفصيلية ومبسطة ويسيرة في نفس الوقت ويعتمد على التكامل بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية.

الاستراتيجيات المعمول بها في دراسة دكتوراه التغذية في مصر والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية

إن دراسة دكتوراه التغذية في مصر تعد من البرامج التي تخلو من أي تعقيدات، بل وإنها تقدم للطلاب من أبناء المملكة السعودية كافة التسهيلات الممكنة من أجل الالتحاق بها ومن ثم الاستفادة من قيمتها العلمية ومن شهادتها المعترف بها دوليا، ومن أجل ذلك فقد تم طرح الأسلوب التعليمي بشكل مبسط ويسير ومتكامل في ذات الوقت بحيث لا يبذل الباحث أي مجهودات إضافية ويجد عقبات عليه تجاوزها مما يصعب عليه أمر الحصول على القيمة المعلوماتية والدرجة الجامعية التي يطمع بها من أجل مستقبل وظيفي أفضل.

كما أوجدت جامعات مصر استراتيجيتين تعليميتين ليختار الباحث مع ما يتناسب مع حياته المهنية بل والشخصية والعائلية؛ وتعتمد الاستراتيجية الأولى والتقليدية على حضور الطالب المحاضرات لتلقى المساقات العلمية داخل الجامعات المصرية ويقضي الطالب في تلك الاستراتيجية رحلة تعليمية بنكهة سياحية حيث التمتع بالأجواء السياحية في بلد عربي يغلب عليها هذا الطابع السياحي والترفيهي والمستوى الخدمي والمعيشي الذي يتناسب مع طبيعتها هذه مع انخفاض تكاليف المعيشة في ذات الوقت.

واستراتيجية أخرى استحدثتها الجامعات المصرية انفردت بها لتجمع فيها بين مزايا التعليم التقليدي القائم على الحضور المنتظم واستراتيجية التعلم عن بعد مع منح شهادة جامعية هي ذاتها الممنوحة من نظام الدراسة بالحضور المنتظم، وذلك من أجل  تفادي المشكلة الخاصة بالمؤهلات الجامعية الممنوحة من نظام الدراسة عن بعد غير المعتد بقيمتها من الأسواق الإقليمي والدولية حتى وإن كانت ممنوحة من أكبر الشهادات الجامعية.

فدائما لا تحظى شهادات التعلم عن بعد بنفس القيمة التي تحصل عليها الشهادات الممنوحة من نظام الدراسة القائم على الحضور المنتظم، ما يشكل عقبة أمام أولئك غير الراغبين في السفر وأصحاب الحياة المهنية المشغولة والتي يصعب معها حضور منتظم داخل المؤسسات الجامعية خاصة لو خارج البلد.

كيف تكون الاستراتيجية الدراسية المستحدثة من الجامعات المصرية؟

وتعتمد تلك الاستراتيجية على تلقي الطالب المساقات العلمية عبر المواقع الإليكترونية الرسمية لجامعات مصر ومن خلال المحاضرات التفاعلية التي يقدمها باقة من أفضل الأكاديميين وعلماء التغذية المتواجدين بالجامعات المصرية، وبالتالي طيلة فترة البرنامج لن يحتاج الباحث إلى السفر وترك البلد والأهل من أجل الحضور المنتظم بجامعات مصر.

على أن يمنح في نهاية البرنامج الشهادة الجامعية المعترف بها دوليا والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية وهي ذاتها الممنوحة من نظام الدراسة القائم على الحضور المنتظم، وذلك مقابل حضور الطالب فترة الامتحانات فقط داخل الجامعات المصرية من أجل أدائها والتي لن تتخطى الأيام المعدودة.

مدة البرنامج

تستمر دراسة دكتوراه التغذية في مصر والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية لمدة سنتين.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

المستهدفون من البرنامج

تستهدف دراسة دكتوراه التغذية في مصر والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية الحاصلين على الماجستير في طب، وصيدلة، وعلوم، واقتصاد منزلي، وسياحة وفنادق، وتربية أقسام علمية.

تكاليف دراسة دكتوراه التغذية في مصر والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية

تكاليف هذا البرنامج تندرج ضمن هدف جامعات مصر في تقديم كافة التسهيلات الممكنة للطلاب السعوديين من أجل الالتحاق به، وبالتالي فإنه على الرغم من المستوى التعليمي المميز المقدم في هذه الدراسة والشهادة الجامعية المعتد بقيمتها بالأسواق المحلية والإقليمية والدولية إلا أن رسوم الدراسة جاءت رمزية.

فنجد أن الطالب الباحث يحتاج إلى دفع 1500 دولار أمريكي فقط كرسوم قيد والتي تدفع مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى، على أن تكون التكاليف السنوية 5000 دولار أمريكي فقط.

شروط الالتحاق بدراسة الدكتوراه في مصر للطلاب الوافدين

  • أن يكون الطالب غير مصري الجنسية.
  • كما يشترط أن يكون حاملا لجواز سفر سار.
  • هذا ويشترط أن يكون الباحث قد حصل على ماجستير من جامعة معترف بها.
  • كما يشترط أن يحصل على شهادة دولية كالتوفل أو الأيلتس ليثبت مستواه اللغوي في الإنجليزية.
  • هذا ويشترط أن يقدم الباحث  كافة المستندات الرسمية الخاصة به والمطلوبة من جامعات مصر في الفترة ما بين شهري مايو وحتى ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا