ماجستير الإدارة الإليكترونية _ كيف تكون دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر؟!

ماجستير الإدارة الإليكترونية _ كيف تكون دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر؟!
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

نجد أن تخصص الإدارة الإليكترونية بات مسيطرا على أسواق العمل الإقليمية والدولية، وباتت أعداد الطلاب تتوجه نحو دراسته وتلتحق بالبرامج المانحة للدرجات الجامعية العليا فيه؛ وذلك رغبة في الحصول على الوظائف الهامة به ومن ثم الفوز بمستقبل دراسي مميز وعائد اقتصادي عالي، خاصة مع إقبال أسواق العمل على المتخصصين فيه، وتعد درجة الماجستير هي أول درجة جامعية والتي تتطلبها أسواق العمل العالمية من المتخصص من أجل الحصول على المناصب العليا في مجال الإدارة الإليكترونية هذا! ونجد أن الطلاب السعوديين وأبناء الوطن العربي أجمع تتوجه نحو دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر؛ فلماذا مصر هي الخيار المثالي لدراسة برنامج الماجستير في هذا التخصص للطلاب من أبناء الوطن العربي؟!

ماجستير الإدارة الإليكترونية _ كيف تكون دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر؟!

فما هي أهمية دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية؟!

تكمن أهمية الإدارة الإليكترونية في إدارة المؤسسات، فيمكن تطوير المؤسسات باستخدامها وتسهيل الإجراءات داخل هذه المؤسسة، كما أنها تقوم بتسهيل الأعمال والمعاملات، تمنح فرصة فتح قنوات تواصل جديدة بين المقمين على إدارة المؤسسة وبين عملاء هذه المؤسسة، ما يساعد  على تسهيل الأعمال والمعاملات وينهي الكثير مـن الشكاوى والصعوبات المرتبطة بالمؤسسة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وتحول إدارة المؤسسات إلى العمليات والمعاملات الإليكترونية من شأنه يساعد على خفض تكاليف الإنتاج وزيادة ربح المؤسسة؛ حيث إن الشكل التقليدي للمؤسسة الذي يتم الاعتماد فيه على استعمال عدد كبير من الموظفين واستعمال الهياكل التنظيمية المعقدة، يختلف عن الشكل الإلكتروني للمؤسسة الذي يحتاج قوى عاملة قليلة دون الالتزام بمواقع جغرافية معينة، وهذا يقوم بدوره بانعكاسه على التكلفة، ويؤدي إلى تخفيضها، كما أن الإدارة الإليكترونية تعمل على اتساع مجال الأسواق التي تتعامل فيها المؤسسة وذلك بسبب التغطية الكبيرة لشبكات الاتصال الإلكترونية والتي عن طريقها تزول القيود الجغرافية.

كما أن هذه الإدارة تعمل على تحسين جودة المنتجات وزيادة الدرجة التنافسية المؤسسة تمنح الإدارة الإلكترونية للمؤسسة فرصة التواجد عن قرب من العملاء والمستهلكين، وهذا الأمر يقوم بتوفير المعلومات عن رغبات العملاء والمشترين، وذلك فيمـا يرتبط بإنتاج المنتجـات المطلوبة، وهذا بدوره يمكن المؤسسة من تطوير جودة المنتجات، فضلاً عـن تطوير مستويات الخدمة المقدمة، مما يسبب إلى زيادة التنافس المؤسسة مع المؤسسات الأخرى.

ونتيجة لدور ومكانة هذه الإدارة في أداء المؤسسات، فإن أسواق العمل الإقليمية والعالمية في احتياج دائما وأبدا إلى المتخصصين في هذا المجال، وتفضل هؤلاء الحاصلين على الدرجات الجامعية العليا فيه نتيجة قيمة هذا التخصص ودوره الحيوي في الحياة المهنية على مستوى المؤسسات الحكومية أو الخاصة، ومن هنا تتضح أهمية دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية على أن تكون هذه الدراسة مانحة لشهادة معترف بها دوليا وإقليميا.

مميزات دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر!

يفضل الطلاب الوافدون العرب الدراسة في مصر لهذا التخصص؛ حيث إنها يحصلون على شهادة جامعية معترف بها عالميا بنفس قيمة الشهادة المقدمة من الدول الغربية، وذلك دون التغرب في المجتمعات غير العربية والشعور بما يسمى بالصدمة الثقافية التي يعاني منها أعدادا كبيرة من أبناء الوطن العربي في تلك المجتمعات.

وتتلخص مميزات دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر في النقاط التالية:

تقدم الجامعات المصرية برنامج ماجستير الإدارة الإليكترونية بأسلوب تعليمي دولي يجمع بين المناهج التطبيقية والأكاديمية

الجامعات المصرية العريقة ذات القيمة الدولية الكبرى تقدم برنامج ماجستير الإدارة الإليكترونية بناء على الاستراتيجية التعليمية العالمية المتبعة في أكبر وأشهر الجامعات الدولية، والتي تجمع بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية في تكامل وشمولية؛ فيحصل الطالب على مقررات دراسية تفصيلية تقدم كل معلومة كبيرة أو صغيرة عن تخصص الدراسة هذا، والتخصصات الأخرى المتعلقة به.

كما يحصل على مناهج تطبيقية تدعمه بخبرة مهنية واسعة وشاملة تضاهي بسنوات طويلة من العمل في ميادين العمل، وبالتالي يكون الطالب قد ألم بكل ما يتعلق بمجال تخصصه، ما يجعله قادرا على الانطلاق في أسواق العمل الإقليمية والدولية وإثبات نجاحه خلال فترة وجيزة في الوظائف المرموقة، بل وكذلك إجراء رسالة علمية مميزة.

إمكانية إجراء رسالة بحثية مميزة تدعم صاحبها في حياته المهنية والأكاديمية

إن هذا الكم المعلوماتي الهائل والخبرات المهنية واسعة النطاق التي بات يمتلكها الطالب نتيجة دراسة هذا البرنامج تجعله مستعدا لإجراء رسالة بحثية مميزة؛ حيث إنه سيكون قادرا وبسهولة على الوصول إلى فكرة بحثية مميزة؛ فقد بات عالما بمجال تخصصه وليس مجرد باحث فيه.

كما تعد الجامعات المصرية بيئات تساعد على البحث والاطلاع؛ فيجد هذا الباحث داخل هذه الجامعات المصرية مكتبات مركزية عملاقة والتي تضم أعدادا لا حصر لها من المراجع والمصادر الورقية والإليكترونية عن تخصص الإدارة الإليكترونية، وبالتالي بسهولة تامة وباستخدام التقنيات التكنولوجية المتواجدة بهذه المكتبات يتمكن الطالب من الحصول على كم معلوماتي هائل عن فكرته البحثية أيا كانت.

ولذلك بيسر تام يكون الباحث رسالة بحثية مثقلة تتضمن ثروات معلوماتية ونتائج بحثية غير مسبوقة، ويساعد الطالب في هذه الرسالة الأكاديميين المتواجدين بالجامعات المصرية.

دراسة هذا البرنامج خالية من أي تعقيدات، بل ويمكن الالتحاق به “عن بعد” باستراتيجية مستحدثة مميزة

إن دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية خالية من أي صعوبات في كل مراحل الدراسة وليس فقط في مرحلة البحث العلمي وإجراء الرسالة البحثية، فيحصل الطالب على مساعدة الأكاديميين في دراسة المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية.

كما أنه يمكن الالتحاق بدراسة هذا البرنامج عن بعد “أون لاين”؛ فيحصل على المقررات الدراسية والمحاضرات التفاعلية والمناهج التطبيقية من خلال المواقع الرسمية للجامعات المصرية، وبالتالي طيلة فترة البرنامج لن يحتاج الباحث إلى السفر لمصر والحضور داخل الجامعة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

ويحصل في النهاية الدارس الملتحق بهذا البرنامج أون لاين على الشهادة نفسها المقدمة لطالب الأوف لاين ذات القيمة الدولية الكبرى، مقابل حضور طالب الأون لاين فترة الامتحانات فقط بالجامعة والتي لن تتخطى الأيام المعدودة، وبالتالي يكون قد أجمع بين مميزات الدراسة الأون لاين والأوف لاين.

يمنح برنامج ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر شهادة جامعية معترف بها دوليا وإقليميا ولها قيمة دولية كبرى

تمنح دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر شهادة جامعية معترف بها دوليا وإقليميا؛ حيث إن العالم أجمع يعي هذا الأسلوب التعليمي المتبع في هذا البرنامج المميز الممنوح من الجامعات المصرية، ولذلك فإنه يعتد بقيمة الشهادة الجامعية المقدمة منه، فتدعم السيرة الذاتية للطالب بأسواق العمل الإقليمية والدولية.

تكاليف دراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر تعد رمزية

تكاليف دراسة هذا البرنامج في مصر تعد رمزية للطلاب الوافدين إذ ما تمت مقارنتها بمصاريف البرنامج نفسه من الجامعات الدولية الأخرى بالمستوى الدراسي ذاته والشهادة الجامعية بالقيمة عينها؛ فنجد أن الطالب يحتاج أن يدفع 1500 دولار أمريكي فقط فقط في السنة الدراسية الأولى كرسوم قيد، بالإضافة إلى المصاريف السنوية والتي تقدر ب 4500 دولار أمريكي فقط.

شروط الالتحاق بماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر للطلاب الوافدين سهلة التحقيق

وتتميز شروط الالتحاق بدراسة ماجستير الإدارة الإليكترونية في مصر بأنها سهلة التحقيق، وتكون كالتالي: أن يكون الطالب الدولي غير مصري الجنسية.

  • كما يشترط أن يكون حاصلا على درجة البكالوريوس بتقدير مقبول من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية.
  • ويشترط حصول الطالب على شهادة دولية تثبت مستواه في اللغة الإنجليزية كالتوفل أو الأيلتس وخلال فترة دراسة البرنامج، ويتم تقديم كافة التسهيلات الممكنة للطالب كي يحصل على هذه الشهادة بيسر تام والتي تدعمه في أسواق العمل العالمية بشدة.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا