دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

تقوم دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر على مناهج أكاديمية وتطبيقية متكاملة وشاملة تقدم للطالب الملتحق بها ثروات معلوماتية حول كافة أمراض المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والبنكرياس والقولون والمستقيم والمرارة والكبد والقنوات الصفراوية وطرق علاجها؛ فيتحصل هذا الطبيب الباحث الملتحق بهذا البرنامج التعليمي الممنوح من كليات الطب البشري بالجامعات المصرية على بحور من المعلومات وخبرات عملية واسعة حول تشخيص وعلاج تلك الأمراض.

بالإضافة إلى تشخيص وعلاج أمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم الشرياني والأمراض الجهازية المرتبطة بتلف الكلى والتحصي البولي وانتهاكات المياه  والتمثيل الغذائي بالكهرباء والتوازن الحمضي القاعدي، كما يدرس هذا الطبيب الباحث تشخيص وعلاج الأمراض المعدية مثل مرض السل وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية ومرض السل والتهاب الكبد الوبائي والالتهابات الاستوائية.

كما أنه سيتحصل على كل معلومة أكاديمية وعملية حول أمراض الغدد الصماء من مرض الغدة الدرقية والغدة النخامية واستقلاب العظام وانتهاكات استقلاب الفوسفور والكالسيوم وأمراض الغدة الكظرية وأمراض الغدد التناسلية.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

ولم تكتفي الثروات المعلوماتية في الدراسة الأكاديمية بذلك البرنامج الدراسي المميز عند هذا الحد:

فسيكون هذا الطبيب الباحث ملما بطرق رعاية ما قبل وبعد زرع الكبد للأطفال الذين يعانون من اضطرابات الجهاز الهضمي الخطير، كما أنه سيدرس كل ما يتعلق بمرض السكري. وبالتالي كل معلومة صغيرة أو كبيرة عن الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد سيتحصل عليها هذا الباحث، بما فيها علاج التهاب الأمعاء وأمراض المناعة الهضمية الذاتية، والفشل المعوي، واضطرابات الارتجاع المعدي، والاضطرابات العصبية والعضلية المعوية مثل الانسداد المعوي الكاذب، والتهاب المعدة والأمعاء اليوزيني مع حساسية الطعام المعقدة ، واضطرابات الكبد والبنكرياس الحاد والمزمنة مثل التهاب الكبد الوليدي، ورتق القناة الصفراوية الخلقي، وأمراض الكبد في المرحلة النهائية، والاضطرابات الكبدية والهضمية الولادية والوراثية.

دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر للطلاب الوافدين

وسيتحصل الطبيب الباحث هذا على ثروات معلوماتية حول تشخيص وعلاج مرض الكبد الدهني غير الكحولي وأمراض المناعة الذاتية في الكبد والقنوات الصفراوية؛ مثل التهابات الأقنية الصفراوية الأولية والتهاب الأقنية الفراوية المصلب الأولي والتهاب الكبد ذاتي المناعة وتليف الكبد والأمراض المعدين في الكبد مثل الخراج البكتيري للكبد والبطن.

كما أنه سيكون عالما بكل تفاصيل مرض كرون والقولون التقرحي والاضطرابات الهضمية والقولون المجهري، هذا بالإضافة إلى تشخيص وعلاج أورام حميدة وخبيثة في الكبد والقنوات الصفراوية والمريء والأمعاء والبنكرياس..

التدريب العملي في ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر

ولم تقتصر دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر على تلك الدراسة الأكاديمية بل ويتلقى الطبيب الباحث دراسة عملية داخل المشافي الحكومية تحت إشراف باقة من الأكاديميين والأطباء الأكثر خبرة في الوطن العربي، ويتعامل فيها مع أعداد هائلة من مرضى الجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية بالحالات المختلفة.

حيث إن المستشفيات تشهد كل يوم إقبال كثيف من المرضى، وبالتالي يتعامل هذا الطبيب الباحث مع هذا الكم اليومي من الحالات المختلفة ليكتسب خبرة عملية هائلة قد لا يكتسبها حتى في أفضل الجامعات العالمية.

وبالتالي فإن هذا الطبيب الباحث الملتحق بدراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد يتحصل على ثروة معلوماتية هائلة وخبرة مهنية كبيرة تجعله ملما بكل تفصيله داخل هذا التخصص الطبي والتخصصات الطبية الأخرى المرتبطة به؛ فينتقل هذا الطبيب من مرحلة الباحث إلى العالم القادر على إجراء رسالة علمية قوية تدعمه من الناحية الأكاديمية والمهنية.

الرسالة العلمية في ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد بكليات الطب البشري بالجامعات المصرية

يبدأ الباحث رسالته العلمية في دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد بتحديد فكرة للدراسة ووضع عنوانا لها؛ وحقيقة الأمر أن جميع الأطباء المصريين والوافدين على حد سواء قد أجمعوا أنهم لم يجدوا أي صعوبة في هذه المرحلة، حيث إنهم باتوا في طور العلماء المطلعين بكافة جوانب هذا المجال الطبي والمجالات الطبية الأخرى المتعلقة به.

كما أن الأكاديميين والأطباء الخبراء وعلماء أمراض الجهاز الهضمي والكبد والأمراض المعدية المتواجدين في كليات الطب البشري بالجامعات المصرية يعاونون الباحث خلال رحلته الدراسية هذه ويرافقونه مقدمين له يد العون في كل مرحلة ومن بينها إعداد تلك الرسالة العلمية منذ تحديد فكرتها وحتى الوصول إلى نتائج علمية دقيقة وهامة.

ثم يبدأ الباحث في بناء الإطار النظري فيتجه صوب مكتبات كليات الطب البشري الضخمة والمكتبات المركزية العملاقة داخل الجامعات المصرية ليجد أعدادا هائلة من المراجع والمصادر حول أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية ومختلف التخصصات الطبية الأخرى.

وبالتالي وبسهولة تامة وباستخدام التقنيات الحديثة المتوافرة في تلك المكتبات يستطيع هذا الطالب الباحث أن يقتني كمْ معلوماتيا هائلا حول فكرة رسالته ويجعل الشق النظري في رسالته هذه ثري بالقيمة المعلوماتية الهامة.

وبتوافر هذه المعلومات والحقائق العلمية حول فكرة الدراسة والمتضمنة في الرسالة العلمية وبالثروة المعلوماتية التي بات الباحث يمتلكها من دراسته في هذا البرنامج الدراسي المميز وخبرته المهنية الكبيرة وبمساعدة الأكاديميين والخبراء  وبتوافر كافة الإمكانات المادية والبشرية التي قد يحتاج إليها هذا الطالب يستطيع أن يصل إلى نتائج طبية دقيقة وحصرية ليضمها إلى رسالته العلمية فيثري بذلك حياته المهنية والأكاديمية ويدعم قيمته العلمية ويجعل اسمه يفرض نفسه في  سوق العمل الإقليمي والدولي.

هل جميع دارسي هذا البرنامج المميز قد حققوا نتائج علمية غير مسبوقة في رسالتهم العلمية؟

وحقيقة الأمر أن جميع الملتحقين بدراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر قد حققوا هذه النتيجة العلمية القوية دون وجود أي صعوبات قد واجهت أحدا منهم؛ حيث إنه قد تم تأهيلهم جيدا من أجل ذلك بدراسة أكاديمية شاملة وأخرى علمية واسعة وبتوافر الثروات المعلوماتية الحصرية لهم في مكتبات الجامعات.

ويعي العالم أجمع مدى تميز المستوى التعليمي في ذلك البرنامج الممنوح من كليات الطب البشري بالجامعات المصرية في درجة الماجستير عن الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد، ولذلك يلقى حاملو تلك الشهادة الجامعية المعترف بها دوليا والمعتد بها قبولا واسعا في سوق العمل حاصلين على وظائف هامة في وقت قصير.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وهو ما جعل الطلاب الوافدين يتجهون بكثافة نحو جامعات مصر للالتحاق بدراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد بها.

تكاليف دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر للطلاب الوافدين ومدتها

بالتأكيد تعتقد أن تكاليف دراسة ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في مصر بمبالغ باهظة الثمن، وخاصة مع ارتفاع أسعار البرامج الدراسية الممنوحة من الجامعات الدولية في درجة الماجستير عن التخصص عينه والتي تطبق نفس المستوى التعليمي بالاستراتيجيات والأساليب التعليمية المتطورة ذاتها، وإن كانت مصر تسبقهم في تدريبها العملي المكثف هذا داخل المشافي الحكومية.

ولكن مصر تريد من أن تجعل من نفسها الوجهة الأولى للسياحة التعليمية، ومن أجل ذلك فإنها تقدم برامجها الدراسية_بما فيها ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد_بمستوى تعليمي مميز وبتكاليف تعد رمزية مقارنه بتلك الدولية.

ففي هذا البرنامج الدراسي المميز الممنوح من كليات الطب البشري بالجامعات المصرية يحتاح الباحث إلى دفع 1500 دولار أمريكي فقط كرسوم قيد_وهي الرسوم التي تدفع في أول سنة دراسية فقط من أجل الالتحاق بالبرنامج_على أن تكون المصاريف السنوية 6000 دولار أمريكي فقط.

وتصل مدة الدراسة في ماجستير الأمراض المعدية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد في جامعات مصر إلى سنتين كحد أدنى ويمكن أن تستمر حتى خمس سنوات، وذلك حسب إنجاز الطالب الباحث لرسالته العلمية.

شروط الدراسة في جامعات المصرية بدرجة الماجستير للطلاب الوافدين

  • أن يكون هذا الطالب الباحث غير مصري الجنسية ويحصل على موافقة السفارة التابعة لبلده على الدراسة في مصر.
  • كما يشترط أن يكون هذا الباحث قد حصل على بالكوريوس الطب البشري بتقدير مقبول من جامعة معتمدة في حالة الرغبة في الالتحق بهذا البرنامج الدراسي.
  • أن يحصل هذا الطالب الوافد على شهادة دولية يثبت فيها مستواه في اللغة الإنجليزية؛ مثل التوفل أو الأيلتس.
  • كما يشترط أن يعد هذا الطالب الوافد كافة الأوراق والمستندات الرسمية المطلوبة منه على أن يتم تقديمها في الفترة ما بين شهري مايو وحتى ديسمبر؛ وهي الفترة الرسمية التي تفتح فيها الجامعات المصرية أبوابها من أجل استقبال طلبات التحاق الطلاب الوافدين.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا