دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين والمدرج ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية

دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين والمدرج ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين لقت رواجا واسع النطاق بين أواسط الطلاب الراغبين في التعمق في دراسة الأحياء الدقيقة والحصول على الدرجات الجامعية المعتمدة بها، ويمنح ذلك البرنامج شهادة جامعية مدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية ومعترف بها عالميا، وبالتالي فإنها تمنح الطلاب مستقبلا وظيفيا مميزا سواء على المستوى المحلي داخل المملكة أو حتى على المستوى الإقليمي والدولي، كما أن ذلك البرنامج يفتح لهم أبوابا واسعة داخل الأواسط الأكاديمية العالمية، وهو ما جعل الطلاب الوافدون السعوديون يقبلون بكثافة على هذا البرنامج التعليمي عن علم الأحياء الدقيقة الممنوح من الجامعات المصرية.

دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين والمدرج ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فإن دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر تعتمد على تطبيق متكامل بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية بشكل مبسط وتفصيلي؛ بحيث تجعل الطالب ملما بكل تفاصيل هذا العلم والمعني بالكائنات الحية الصغيرة جدًا التي لا يُمكن رؤيتها بالعين المجردة، مثل البكتيريا، والفيروسات، والبريونات، والفطريات، والمعروفة باسم الميكروبات، والتي تلعب أدوارًا رئيسية في دورة المغذيات، والتحلل الحيوي/التدهور البيولوجي، وتغير المناخ، وتلف الطعام، كما تتطرق الدراسة إلى الأمراض الناجمة عن تلك الأحياء الدقيقة وطرق السيطرة عليها، والتكنولوجيا الحيوية.

الحصيلة العلمية من هذا البرنامج

وتتطرق الدراسة إلى مفاهيم علم الأحياء والكيمياء لفهم الكائنات الحية وعلاقتها بالنظام البيئي، ودور الكائنات الحية الدقيقة في إدارة النفايات وإنتاج الأطعمة المخمرة، بالإضافة إلى دراسة مواضيع علم الأحياء الدقيقة التفصيلية والموضوعات متعددة التخصصات، فضلًا  عن دراسة دور تلك الأحياء الدقيقة المهم في صناعة المستحضرات الصيدلانية والزراعة وتصنيع المنتجات التجارية.

وبالتالي فإن هذا البرنامج سيجعل الباحث مدركا لتفاصيل هذا المجال العلمي علميا وعمليا ولكن بشكل مبسط خالي من أي تعقيدات قد يواجهها في البرنامج الدراسي ذاته بجامعات أخرى والتي تمنح شهادات غير مؤكد إدراجها في الهيئة السعودية للتخصصات الطبية وغير موثوق أيضا في كونها معتمدة عالميا، في حين أن البرامج الممنوحة من الجامعات الكبرى تكلف رسوم باهظة وتقدم مساقات معقدة.

ولكن دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين قد حققت المعادلة بتقديم مساقات علمية وتطبيقية مبسطة متضمنة لتفاصيل العلم ماحة شهادة موثقة ومعتمدة إقليميا ودوليا وبتكاليف تعد رمزية، بل ولمزيد من التسهيلات التي تريد أن تقدمها جامعات مصر للطلاب السعوديين قد أوجدت استراتيجيتان تعليميتان.

الاستراتيجيات التعليمية المعمول بها في دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين

تقوم الاستراتيجية الأولى على النظام التعليمي التقليدي المعتمد على حضور الطالب بانتظام داخل الجامعة من أجل تلقي المساقات العلمية، والمعروف بنظام الدراسة الأوف لاين، وفي هذه الاستراتيجية يتمتع الطالب برحلة دراسية ناجحة ممزوجة بنكهة سياحية فريدة في بلد عربي سياحي يزخر بوسائل الترفيه والأماكن السياحية ويتمتع بخدمات معيشية راقية تتوافق مع طبيعة البلد السياحية بأسعار تنافسية تتماشى مع طبيعتها الاجتماعية ذات الطبقات المتنوعة.

على أن تكون الاستراتيجية الثانية مستحدثة؛ حيث تعتمد على المزج بين نظام الدراسة عن بعد والدراسة الأوف لاين، أو بالتحديد دمج مزايا كل نظام تعليمي وتجنب عيوب كل منهم أيضا؛ فنجد أن هذا الأسلوب يقتضي بتلقي الباحث كافة المساقات العلمية والمناهج التطبيقية والأكاديمية ومحاضرات تفاعلية يلقيها باقة من أكفا الأكاديميين في الوطن العربي عبر المواقع الإليكترونية الرسمية للجامعات المصرية.

وبالتالي طيلة فترة البرنامج لن يحتاج الباحث إلى السفر وترك الوطن والأهل والحياة العلمية من أجل الحضور المنتظم داخل الجامعات المصرية، على أن يحصل في النهاية على الشهادة الجامعية ذاتها التي يحصل عليها الطالب المنتظم بالحضور داخل الجامعات طيلة فترة الدراسة، وذلك مقابل حضور الطالب فترة الامتحانات فقط بالجامعات المصرية من أجل أدائها.

وقد وضعت جامعات مصر هذه الاستراتيجية من أجل حماية الطالب السعودي من البرامج الأون لاين التقليدية التي تمنح شهادات غير مصدقة وغير معتد بقيمتها دوليا حتى وإن كانت ممنوحة من أكبر الجامعات العالمية؛ فالأسواق العالمية لا تعتد بقيمة الشهادات الممنوحة من الدراسة عن بعد بقدر ما تعتد بتلك الشهادات الممنوحة من نظام الدراسة بالحضور المنتظم.

وبالتالي فإن دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين عن بعد القائمة على هذه الاستراتيجية المستحدثة تجعل الطالب يدرس أون لاين وتمنحه شهادة هي ذاتها الممنوحة من الدراسة القائمة على الحضور المنتظم والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية.

المستهدفون من برنامج  دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة للطلاب السعوديين والمدرج من هيئة التخصصات السعودية

العاملون في القطاع الصحي وهيئة التخصصات، والحاصلين على بكالوريوس الطب، والطب البيطري، والأسنان، والصيدلة، والعلوم الميكروبيولوجي.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

مدة البرنامج

وتستمر دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة الممنوحة من الجامعات المصرية إلى سنتين دراسيتين، وتنقسم كل سنة إلى فصلين على أن تكون السنة الدراسية الأولى مخصصة لدراسة المساقات العلمية وتكون السنة الدراسية الثانية مخصصة للرسالة العلمية.

تكاليف الدراسة

تعد تكلفة دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر للطلاب السعوديين والمدرجة ضمن الهيئة السعودية للتخصصات الطبية رمزية جدا وذلك عند مقارنتها بتكاليف البرنامج نفسه في الدرجة الجامعية ذاتها سواء المطروحة بنظام الدراسة الأوف لاين أو الأون لاين من الجامعات الإقليمية والدولية الأخرى على الرغم من أن المستوى التعليمي لهذا البرنامج الممنوح من جامعات مصر يساوي المطروح من أفضل جامعات العالم.

فيحتاج الطالب إلى دفع 1500 دولار أمريكي فقط كرسوم قيد، على أن تكون الرسوم السنوية 5000 دولار أمريكي.

شروط الالتحاق بدراسة الماجستير في مصر للطلاب الوافدين

  • أن يكون الطالب الوافد غير مصري الجنسية، وحاصلا على شهادة جواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يكون الطالب حاصلا على البكالوريوس على أن يكون التقدير مقبول كحد أدنى.
  • هذا ويشترط حصول الطالب الباحث على شهادة دولية مثل التوفل أو الأيلتس لإثبات مستواه في اللغة الإنجليزية.
  • كما يشترط أن يقدم الباحث كافة الأوراق الرسمية الخاصة به من الفترة ما بين شهري مايو وحتى ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا