ماجستير الفيروسات _ كيف تكون دراسة ماجستير الفيروسات في مصر؟! 

ماجستير الفيروسات _ كيف تكون دراسة ماجستير الفيروسات في مصر؟! 
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

نجد أن أعداد كبيرة من المعنيين بدراسة التخصصات الطبية والبيئية ومواد العلوم وغيرهم يتوجهون بكثافة نحو الالتحاق بدراسة ماجستير الفيروسات باحثين عن مستقبل مهني مميز وعائد اقتصادي عالي في هذا المجال.

وقد لاحظنا أن معظم هذه الأعداد من الطلاب السعوديين وأبناء الوطن العربي تفضل الالتحاق بذلك البرنامج بالجامعات المصرية، ليبقى السؤال هنا؛ ما هو تأثير دراسة برنامج ماجستير الفيروسات على الحياة المهنية والأكاديمية للمتخصص، ولماذا مصر هي الجهة المثلى لمعظم الطلاب العرب لدراسة هذا البرنامج؟! 

ماجستير الفيروسات _ كيف تكون دراسة ماجستير الفيروسات في مصر؟! 

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

مميزات دراسة ماجستير الفيروسات 

فنجد أن الفيروسات قد حصدت على مدى آلاف السنين أرواحا لا تعد ولا تحصى، ففي القرن العشرين وحده، أودت الإنفلونزا الإسبانية عام 1918 بحياة ما يتراوح بين 50 و100 مليون شخص، هذا وقد وقتل وباء الجدري ما يقدر بنحو 200 مليون شخص، وبالتأكيد جائحة كوفيد -19 لا تعد سوى واحدة من مجموعة لا تنتهي من الجوائح الفيروسية الفتاكة.

وعلى الرغم من ذلك، إلا أن لو اختفت الفيروسات فجأة من الوجود سينعم العالم بحياة رائعة لنحو يوم ونصف فقط، وبعدها سنموت جميعا، وذلك حسب قول “توني غولدبرغ”، عالم وبائيات بجامعة ويسكونسين ماديسون”، إذ أن الفيروسات تؤدي أدوارا مهمة للعالم تفوق ضررها بمراحل.

فكما تعلم أنت وكل عالم أن الفيروسات تلعب دور حيوي لدعم الحياة على وجه الأرض، سواء الفيروسات التي تسبب الأمراض للبشر أو تلك التي تحدث توازن بيئي وتعزز بقاء البشر وكوكب الأرض . 

لتدرك حينئذ مكانة وقيمة هذا التخصص الحيوي وتأثيره على الحياة البشرية أجمع، ومن هنا نجد أن أسواق العمل الإقليمية والدولية والأوساط الأكاديمية الكبرى تبحث عن دارسي الدرجات الجامعية العليا فيه، لتمنحهم مستقبل مهني واعد وعائد اقتصادي مزدهر، وذلك فإن المتخصصين والمهتمين بعلوم الفيروسات يتجهون نحو دراسة الماجستير.

ولكن لماذا مصر ي الجهة المثالية لكثير من الطلاب السعوديين وأبناء الوطن العربي عندما يتعلق الأمر بدراسة ماجستير الفيروسات.

مميزات دراسة ماجستير الفيروسات (ماجستير أحياء دقيقة) في مصر 

يجد الطالب العربي نفسه يحصل على عدد من المميزات عند دراسة ماجستير الفيروسات في مصر، وجميعها تمنح له داخل بلد عربي حيث لا يشعر الطالب بما يسمى ب”الصدمة الثقافية والاغتراب” والتي يعاني منها كثير من الطلاب العرب المغتربون في الدول غير العربية، ومن أبرز مميزات دراسة هذا البرنامج في مصر:

تمنح الجامعات المصرية برنامج ماجستير الفيروسات بأسلوب تعليمي دولي يجمع بين المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية هو نفسه المتبع في أكبر وأشهر جامعات العالم 

الجامعات المصرية تمنح برنامج ماجستير الفيروسات باستراتيجية تعليمية هي نفسها المطبقة في أكبر جامعات العالم، فيحصل الطالب على مقررات دراسية شاملة وتفصيلية تمنحه كل معلومة صغيرة أو كبيرة وكل حقيقة علمية متعلقة بعلم الفيروسات، والتخصصات الأخرى المرتبطة به.

ويحصل أيضا على مناهج تطبيقية تمنحه خبرات مهنية واسعة النطاق تضاهي الممارسة العملية لسنوات طويلة داخل ميادين العمل المختلفة المتعلقة بهذا التخصص والتخصصات الأخرى المتعلقة به، وبالتالي يكون الطالب قد ألم بأدق تفاصيل علم الفيروسات وكافة أبعاده وجوانبه فلا تفوته فائتة علمية أو عملية.

وينتقل بهذا الطالب الملتحق بدراسة ماجستير الفيروسات في مصر من مرحلة الباحث إلى العالم الجامع لأدق تفاصيل علم الفيروسات، ولذلك فإنه يكون مستعدا لإجراء رسالة بحثية مميزة تدعمه في حياته المهنية والأكاديمية بسهولة تامة، كما يكون قادرا على الانطلاق في أسواق العمل الإقليمية والدولية وداخل الأواسط الأكاديمية العالمية الكبرى لتولي الوظائف المرموقة وإثبات نجاح كبير بها.

إمكانية إجراء رسالة بحثية مميزة عن علم الفيروسات تدعم الطالب أكاديميا ومهنيا بسهولة تامة داخل بيئات تساعد على البحث والاطلاع 

فبعدما بات الطالب ملما بكل تفصيلة تتعلق بمجال دراسته منتقلا من درجة الباحث إلى العالم الجامع لأدق معلومة وحقيقة داخل هذا المجال، فإنه بسهولة تامة يتمكن من الوصول إلى فكرة بحثية مميزة ومستحدثة عن علم الفيروسات.

ونظرا لأن الجامعات المصرية تعد بيئات تساعد على البحث والاطلاع من الأساس، فإنها تتضمن مكتبات مركزية ضخمة تحتوي على أعداد لا حصر لها من المراجع والمصادر الورقية والإليكترونية عن علوم الفيروسات، والعلوم الأخرى المرتبطة به، وتحتوي هذه المكتبات أيضا على تقنيات حديثة تسهل عملية الوصول وأنتقاء كم معلوماتي هائل عن الفكرة البحثية أيا كانت، كما ترتبط إلكترونيا بأكبر المكتبات العالمية، وبهذا فبسهولة تامة يتمكن الباحث من إجراء رسالة بحثية مميزة مثقلة بالقيمة المعلوماتية والنتائج الحصرية، وكل خطوة في الرسالة ستتم بيسر تام وبمساعدة الأكاديميين من علماء الفيروسات المتواجدين بالجامعات المصرية.

الحصول على شهادة جامعية معترف بها دوليا وإقليميا عن ماجستير علم الفيروسات 

فيعي العالم أجمع هذا الأسلوب التعليمي العالمي المقدم في دراسة ماجستير علم الفيروسات في مصر، ويعترف به وبمستواه المميز، ولذلك فإنه يعترف بالشهادة الجامعية الممنوحة من هذا البرنامج بل وتدعم هذه الشهادة السيرة الذاتية للطالب الحامل لها، خاصة وأن الجامعات المصرية جميعها مدرجة ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم بل وتتصدر المراتب المتقدمة بها.

إمكانية دراسة ماجستير الفيروسات في مصر عن بعد 

تقدم الجامعات المصرية برنامج ماجستير الفيروسات باستراتيجيتين؛ على أن تكون الأولى هي الاستراتيجية التقليدية القائمة على الحضور المنتظم داخل الجامعة طيلة فترة دراسة البرنامج، والثانية هي الدراسة الأون لاين والتي يطلق عليها “الدراسة عن بعد”، ولكن بأسلوب جديد يجمع بين مميزات الدراسة الأون لاين والاوف لاين معا.

وتقوم هذه الاستراتيجية المستحدثة على طرح كافة المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية والمحاضرات التفاعلية والوصول إلى المكتبات أون لاين عبر المواقع الرسمية للجامعات المصرية وأيضا عبر البريد الإلكتروني، ومن ثم لن يحتاج الطالب الوافد إلى السفر لمصر والحضور المنتظم داخل الجامعة طيلة فترة دراسة البرنامج، وفي النهاية يحصل على الشهادة الجامعية عينها المقدمة للطالب الملتحق بهذا البرنامج أوف لاين، وذلك مقابل حضور طالب الاون لاين فترة الامتحانات فقط داخل الجامعات المصرية والتي لن تتخطى الأيام المعدودة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وبهذا يكون الطالب الملتحق بدراسة ماجستير الفيروسات في مصر عن بعد قد جمع بين مميزات الدراسة الأون لاين والاوف لاين معا.

تكاليف دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر تعد رمزية للطلاب الوافدين 

تتميز دراسة ماجستير الأحياء الدقيقة في مصر بأن تكاليفها تعد منخفضة للطلاب الوافدين، خاصة إذ ما تمت مقارنتها بمصاريف البرنامج نفسه بالمستوى الدراسي ذاته والشهادة الجامعية بالقيمة الدولية عينها الممنوح من الجامعات الدولية الأخرى، وذلك لأن جامعات مصر تريد أن تقدم كافة التسهيلات الممكنة للطلاب السعوديين وكافة أبناء الوطن العربي للالتحاق والاستفادة من المستقبل المهني المميز الذي يمنحه هذا البرنامج لدارسه.

فنجد أن الطالب الوافد يحتاج إلى دفع 1500 دولار أمريكي فقط كرسوم قيد تدفع مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى، على أن تكون المصاريف السنوية 5000 دولار أمريكي فقط.

شروط الالتحاق بماجستير الأحياء الدقيقة تعد من أبرز مميزات دراسته في مصر أيضا 

هذا وتتميز دراسة ماجستير الفيروسات في مصر بأن شروط الالتحاق بها تعد سهلة التحقيق، وتكون كالتالي:

  • أن يكون الطالب الدولي ليس حاملا للجنسية المصرية، حاصلا على جواز سفر ساري.
  • كما يشترط أن يكون الطالب الدولي الملتحق بدراسة ماجستير الفيروسات في مصر حاصلا على درجة البكالوريوس من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية، ويكون حاصلا على تقدير مقبول فقط كحد أدنى في هذه الشهادة.
  • وخلال دراسة درجة الماجستير في مصر يشترط على الطالب الدارس أن يحصل على التوفل أو الأيلتس كشهادات دولية تثبت مستواه في اللغة الإنجليزية، وتدعم هذه الشهادة الطالب في أسواق العمل العالمية، هذا ويحصل الطالب على كافة التسهيلات الممكنة داخل الجامعة المصرية ليحصل على هذه الشهادة بسهولة تامة.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا