دكتوراه الإرشاد النفسي _  كيف تكون دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر للطلاب الوافدين؟!

دكتوراه الإرشاد النفسي _  كيف تكون دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر للطلاب الوافدين؟!
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

أعداد كبيرة من متخصصي الإرشاد النفسي تتوجه نحو دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي، ساعيين إلى مستقبل مهني مميز وعائد اقتصادي عالِ، ووجدنا أن الجامعات المصرية تكون الوجهة المثالية للمتخصصين في الإرشاد النفسي لدراسة هذا البرنامج خاصة من الطلاب السعوديين وأبناء الوطن العربي أجمع.

وهو ما دفعنا للبحث عن التساؤل الخاص بما هو التأثير الفعلي على الحياة المهنية عند الحصول على درجة الدكتوراه في الإرشاد النفسي، ولماذا جامعات مصر لدراسة هذه الدرجة الجامعية الأعلى؟! 

دكتوراه الإرشاد النفسي _  كيف تكون دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر للطلاب الوافدين؟!

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

أهمية دراسة الدكتوراه في الإرشاد النفسي 

أن تكون ذلك المتخصص المعني بتحقيق استيعاب العنصر البشري مع ضمان اندماجه الإيجابي في الحياة الاجتماعية، وبالتالي زيادة إنتاجه، وهو ما ينعكس على القيمة الاقتصادية، وهو ما يساهم أيضا بصورة مباشرة في تطوير المجتمع نحو الأحسن، بالتأكيد إنه ليس بالأمر الهين أو الدور الثانوي، بل إن دروك يمتد إلى حد التأثير على الحياة الإنسانية بكل صورها.

وهو ما جعل أسواق العمل الإقليمية والدولية تفرض على هؤلاء المتخصصين الحصول على أعلى الدرجات الجامعية، وتولي لهم مستقبل وظيفي مزدهر مع عائد اقتصادي عال، فدورهم الحيوي منهم ذلك وأوجب عليهم الدرجات الجامعية العليا أيضا بسبب ما يحتاجون إليه من احترافية ودقة وعلما واسعا عند الممارسة المهنية للإرشاد النفسي.

 ولذلك هؤلاء المتخصصين يتوجهون نحو دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي، ولكن يبقى أمرا لا بد وأن يوضع في الاعتبار عند الالتحاق بهذا البرنامج، وهو التسجيل في برنامج يمنح شهادة معترف بها دوليا وإقليميا ويعتد بها، من أجل إيجاد فرص وظيفية مميزة في الحياة المهنية والأكاديمية.

وينقلنا ذلك إلى سبب تفضيل الطلاب السعوديين وأبناء الوطن العربي أجمع الجامعات المصرية لدراسة هذا البرنامج، حيث الحصول على تلك الشهادة المعتد بها إقليميا ودوليا، وذلك دون السفر خارج الوطن العربي والتغرب والمعاناة مما يسمى بالصدمة الثقافية، والتي يواجهها معظم الطلاب العرب المغتربين في الدول غير العربية.

فما هي بالتحديد مميزات دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر؟

تمنح الجامعات المصرية برنامج دكتوراه الإرشاد النفسي بأسلوب تعليمي دولي يجمع بين المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية هو نفسه المتبع في أكبر وأشهر جامعات العالم 

الجامعات المصرية تقدم برنامج دكتوراه الإرشاد النفسي باستراتيجية تعليمية عالمية هي نفسها المتبعة في أكبر وأشهر جامعات العالم؛ فتقدم للباحث الملتحق بهذا البرنامج مقررات دراسية شاملة وتفصيلية تمنحه كل معلومة صغيرة أو كبيرة تتعلق بتخصص الإرشاد النفسي والتخصصات الأخرى المتعلقة به، كما يحصل على مناهج تطبيقية تقدم له خبرات مهنية واسعة النطاق تضاهي الممارسة العملية لسنوات طويلة داخل ميادين العمل المختلفة المتعلقة بهذا التخصص، هذا بجانب الخبرة الفعلية الحاصل عليها هذا المتخصص.

فلا توجد تفصيلة صغيرة وكبيرة عملية وأكاديمية إلا ويحصل عليها الطالب بما يتناسب مع درجة الدكتوراه، فيكون صاحب ثروات معلوماتية ضخمة، وهو ما يجعله قادرا على الانطلاق في أسواق العمل الإقليمية والدولية وداخل الأوساط الأكاديمية العالمية الكبرى لتولي الوظائف المرموقة وإثبات نجاح كبير بها، كما أنه سيكون قادرا على إجراء رسالة بحثية مميزة تدعمه في حياته المهنية والأكاديمية أكثر.

إمكانية إجراء رسالة بحثية مميزة عن الإرشاد النفسي بسهولة تامة في بيئات تساعد على البحث والاطلاع 

فبعدما بات الطالب الملتحق بدراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر ملما بكل جوانب وأدق تفاصيل هذا التخصص والتخصصات الأخرى المتعلقة به، فإنه بيسر تام وبمساعدة الأكاديميين من علماء الإرشاد النفسي المتواجدون بالجامعات المصرية يصل إلى فكرة بحثية مميزة ومستحدثة عن الإرشاد النفسي.

وتعد جامعات مصر بيئات تساعد على البحث والاطلاع متضمنة مكتبات مركزية ضخمة تحتوي على أعداد لا حصر لها من المراجع والمصادر الورقية والإليكترونية عن الإرشاد النفسي والتخصصات الأخرى المرتبطة به، وتتضمن أيضا على تقنيات حديثة تسهل عملية الوصول وأنتقاء كم معلوماتي هائل عن الفكرة البحثية أيا كانت، هذا وترتبط أيضا هذه المكتبات إليكترونيا بكبرى مكتبات العالم.

وبالتالي بيسر تام يكون الباحث رسالة علمية مثقلة بالقيمة المعلوماتية والنتائج الحصرية عن فكرته البحثية، وهو ما يثقل من سيرته الذاتية في الحياة المهنية والأكاديمية على الصعيدي الإقليمي والدولي.

الحصول على شهادة جامعية معترف بها دوليا وإقليميا عن الدكتوراه في الإرشاد النفسي 

هذا ويعي العالم أجمع هذا الأسلوب التعليمي العالمي المقدم في دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر، ويعتد به وبمستواه التعليمي، ولذلك فإن الشهادة الجامعية المقدمة من دراسة ذلك البرنامج معترف بها، بل وتدعم هذه الشهادة السيرة الذاتية للطالب الحامل لها في أسواق العمل الإقليمية والدولية وداخل الأوساط الأكاديمية العالمية الكبرى.

خاصة وأن الجامعات المصرية جميعها مدرجة ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم بل وتتصدر المراتب المتقدمة بها، كاليو إس والتايمز، وهو ما يزيد من قيمة هذه الشهادة أكثر.

إمكانية دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر عن بعد

هذا وتمنح الجامعات المصرية برنامج دكتوراه الإرشاد النفسي باستراتيجيتين، على  أن تكون الأولى هي الدراسة الأوف لاين التقليدية القائمة على الحضور المنتظم داخل الجامعة طيلة فترة دراسة البرنامج، والثانية هي الدراسة الأون لاين والتي يطلق عليها “عن بعد” بأسلوب جديد يجمع بين مميزات الدراسة الأون لاين والاوف لاين.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وتقوم هذه الاستراتيجية المستحدثة على منح الطالب كافة المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية والمحاضرات التفاعلية والوصول إلى المكتبات أون لاين عبر المواقع الرسمية للجامعات المصرية، وبالتالي طيلة فترة دراسة البرنامج لن يحتاج الطالب الوافد إلى السفر لمصر للدراسة داخل الجامعة، وفي نهاية البرنامج يحصل على الشهادة الجامعية عينها المقدمة للطالب الملتحق بهذا البرنامج أوف لاين، وذلك مقابل حضور طالب الاون لاين فترة الامتحانات فقط داخل جامعات  مصر والتي لن تتخطى الأيام المعدودة.

تكاليف دراسة برنامج الدكتوراه هذا في مصر تعد رمزية للطلاب الوافدين 

ومن أبرز مميزات دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر للطلاب الوافدين هي تكاليف الالتحاق به؛ فإذ ما تمت مقارنة هذه المصاريف بتكاليف البرنامج نفسه بالمستوى الدراسي ذاته والشهادة والشهادة بالقيمة الدولية عينها المقدم من الجامعات الدولية دون المصرية سنجد أن تكاليف الجامعات المصرية تعد منخفضة.

فنجد أن الطالب الوافد الراغب في الالتحاق بدراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر يدفع رسوم قيد مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى بقيمة 1500 $ فقط، على أن تكون المصاريف السنوية 4500 $ فقط.

شروط الالتحاق بالبرنامج للطلاب الوافدين سهلة التحقيق 

هذا وتتميز شروط الالتحاق بالبرنامج للطلاب الوافدين بأنها سهلة التحقيق لتكون من أبرز مميزات دراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر، وتكون هذه الشروط كالتالي:

  • أن يكون الطالب الدولي غير مصري الجنسية.
  • هذا ويشترط أن يكون الطالب الراغب في الالتحاق بدراسة دكتوراه الإرشاد النفسي في مصر حاصلا على درجة الماجستير بتقدير مقبول كحد أدنى من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية.
  • كما يشترط أن يكون الطالب الدولي الملتحق بالدراسات العليا في مصر أن يحصل على التوفل أو الأيلتس خلال فترة دراسة البرنامج، ويتم تقديم كافة المساعدات الممكنة للطالب داخل الجامعة المصرية كي يحصل على هذه الشهادة بسهولة تامة والتي تدعمه في أسواق العمل الإقليمية والدولية.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا