دراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

يسعى عدد كبير جدا من المصريين والوافدين على حد سواء من خريجي تخصص نظم معلومات الأعمال من مختلف الجامعات الإقليمية والعاملين في مجال تكنولوجيا ونظم معلومات الأعمال أو الراغبين في الالتحاق بحقل العمل الهام هذا والذي بات محط اهتمام الحكومات والمؤسسات الكبرى في سوق العمل الإقليمي والدولي، وأولئك الراغبون في تطوير قدراتهم ومعارفهم ومهاراتهم الذاتية بصورة عصرية، إلى الالتحاق بدراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر.

ويبحث أولئك الطلاب عن نظام دراسي قادر على تدعيم خبراتهم ومهارتهم التقنية المتعلقة بالذكاء التجاري اللازمين في تحليل وتصميم وتطوير وإدارة نظم المعلومات في المجالات الصناعية والحكومية وغيرها من المجالات التي تتطلب كفاءات قادرة على إدارة تكنولوجيا المعلومات لتحقيق أهدافها بنجاح، وتعزيز قدراتهم المتعلقة بطرق دمج التكنولوجيا والإدارة والتنظيم، وتجميع البيانات المطلوب معالجتها وتخزينها باستخدام أنظمة المعلومات ونشرها بالصورة والكفاءة المطلوبة في العمل لتلبية احتياجات المؤسسات، مع التركيز على مطابقة نظم المعلومات مع أهداف العمل لتحقيق مزايا تنافسية مع الشركات المنافسة بالإضافة إلى تطوير العمل الجماعي وإدارة المشاريع بين الموظفين. وبالتالي يكون الاختيار الجامعات المصرية لدراسة ماجستير نظم المعلومات.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فكيف يكون النظام الدراسي الخاص بماجستير نظم المعلومات في مصر؟

يبدأ النظام الدراسي في برنامج ماجستير نظم المعلومات بدراسة أكاديمية تقدم في شكل محاضرات علمية تضم مناهج شاملة حول نظم المعلومات توفرا للطلاب كمْ معلوماتيا هائلا عن تخصص الدراسة هذا وتجعلهم ملمين بكل مل يتعلق بهذا التخصص فتتكون لديهم خلفية معلوماتية رهيبة ومعرفة شاملة. ومن ضمن تلك المناهج العلمية التي تقدم لهم:

ومن ضمن تلك المناهج العلمية التي تقدم لهم:

  •  نظرية الخوارزميات.
  • هندسة البرمجيات.
  • قواعد البيانات.
  • الذكاء الاصطناعي والأنظمة الخبيرة.
  • معالجة الصور وتطبيقاتها.
  • الوسائط المتعددة.
  • أنظمة المعلومات.
  • منهجية البحث.
  • نظم التشغيل.
  • تصميم البرمجيات.
  • تقييم وفحص البرمجيات.
  • قواعد البيانات الموزعة.
  • التعليم الآلي.
  • معالجة اللغات الطبيعية.
  • التعليم الإلكتروني.
  • أنظمة المعلومات الجغرافية.
  • أمن وحماية المعلومات.
  • موضوعات خاصة في أنظمة المعلومات.

ولذلك ثروة معلوماتية غنية تصبح بين يدي هؤلاء الباحثين تجعلهم على علم ودراية بكل تفصيلة في مجال عملهم وأصحاب ثقل معلوماتي يجعلهم قادرون على منافسة الخبراء في مجال عمل نظم المعلومات بسهولة تامة. وخاصة وأن تلك المحاضرات الأكاديمية يقدمها باقة من أفضل الأكاديميين في الوطن العربي وأكثرهم خبرة واللذين لا يبخلون على طلابهم بمعلومة واحدة. فينهي الطالب تعليمه الأكاديمي بماجستير نظم المعلومات في مصر وهو حامل عصارة خبرات هيئات التدريس من أصحاب الخبرات.

دراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر

وشق تطبيقي لم يغفل عنه برنامج الماجستير الخاص بنظم المعلومات في الجامعات المصرية لينطلق الطالب الباحث في رحاب الخبرة العملية داخل المعامل المجهزة بأحدث الأجهزة لممارسة كافة جوانب الحياة العملية بصورة أكثر دقة وشمولية وتخصصية، ويرافقه في التدريب هذا باقة من الأكاديميين أصحاب الخبرات. ولذلك يدعم خلفيته المعلوماتية بأخرى تطبيقية ومهنية تجعله قادرا على المنافسة بشكل قوي في أعلى المراكز الوظيفية بسوق العمل الإقليمي والدولي. ولذلك يصبح الطالب مستعدا لإجراء رسالته العلمية.

كيف تدعم الرسالة العلمية التي يقوم بها الطالب مكانته العلمية والمهنية!

ورسالة علمية تحمل اسمه سيتم تنفيذها عند دراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر ستنمي قدرته في البحث والاطلاع عما يخص مجال تخصصه هذا؛ فيجد داخل مكتبات كليات النظم والمعلومات في مصر ومكتبات الجامعات الضخمة بحور من العلم والمعلومات وعدد لا حصر له من المصادر الورقية والإليكترونية الأصيلة منها والأكثر حداثة تتناول كافة تخصصات وجوانب علم نظم المعلومات. هذا وتتوافر له تقنيات حديثة ومتطورة تجعله قادرا على إيجاد المعلومات التي يريدها وسط هذا الكم المعلوماتي الهائل بسهولة، وبالتالي بيسر تام يستطيع أن يحدد أهداف رسالته ويجعلها غنية بالمعلومات القيمة، مما يعزز من مكانته علميا ومهنيا.

وحتى الرسالة العلمية هذه لن تخلو من الجانب التطبيقي فيجد نفسه يحول المعلومات التي اكتسبها إلى أرقام وحقائق ونتائج حصرية تلازم اسمه في مجال الدراسة هذا، ويكون ذلك بسهولة جدا بتوافر عينة البحث والمعامل والأجهزة الحديثة ويرافقه في مسيرته التطبيقية هذه الأكاديميين الأكفاء. ولذلك يحصل على نتائج دقيقة ومؤكدة بسهولة جدا.

هكذا تكون دراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر، ولذلك وفودا من الطلاب الدوليين يتجهون إلى كليات النظم والمعلومات بالجامعات المصرية من أجل الحصول على ذلك البرنامج المتميز القادر على خلق فرص وظيفية عديدة لحامله في السوق الإقليمي والدولي، وخاصة أن ذلك الدارس يحصل على مؤهل جامعي معتمد من قبل المجتمع الدولي.

ويفضل معظم الطلاب العرب دراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر؛ حيث الحصول على هذا المستوى التعليمي الذي يضاهي ذلك المقدم في الجامعات العالمية في دول الغرب ولكن دون الشعور ببرودة الاغتراب، فالجامعات المصرية باتت منافسا دوليا في كثير من البرامج الدراسية لأفضل الجامعات العالمية ومن بينهم برنامج نظم المعلومات هذا، وذلك وفقا لتصنيف الQS، ولذلك يحصل المواطن العربي على خدمة تعليمية تقام على معايير الجودة العالمية وهو في قلب وطنه العربي دون اغتراب وبتكاليف دراسة تعد رمزية.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فكم تكون تكاليف الدراسة في مصر للطلاب الوافدين، وماذا عن الخصومات الموجهة للطلاب العرب!

مقابل هذا المستوى التعليمي الراقي يحتاج الطالب إلى دفع 1500 دولار أمريكي فقط كرسوم قيد، على أن تكون المصاريف السنوية 5500 دولار أمريكي فقط.

وعلى الرغم من أن تكاليف الدراسة تعد رمزية إلا أن هناك خصما مقدما لأبناء الوطن العربي من الجامعات المصرية لتقديم مزيد من الترحاب لأبناء الوطن الواحد، ويكون هذا الخصم كالتالي:

  • جامعة المنصورة تقدم خصم على مصاريفها السنوية يصل إلى 15%.
  • وخصما بقيمة 20% مقدم من جامعات طنطا، وبنها، والمنوفية، وقناة السويس، ودمنهور على مصاريفهم السنوية.
  • كما أن هناك خصما بقيمة 25% مقدم من جامعتي المنيا، وجنوب الوادي على المصاريف السنوية.
  • وجامعات الزقازيق، وبني سويف، ومطروح قدموا خصما على مصاريفها السنوية يصل إلى 30%.
  • أما جامعة سوهاج فتقدم خصم بقيمة 35%.
  • هذا ويحصل أبناء دولة فلسطين على خصم بقيمة 50% في جميع الجامعات المصرية، كما يحصل السوريون على خصم مماثل في كافة الجامعات.
  • ويحصل أبناء دولة السودان على خصم بقيمة 90% في كافة الجامعات المصرية.

شروط دراسة ماجستير نظم المعلومات في مصر للطلاب الوافدين

  • أن يكون الطالب غير مصري الجنسية.
  • كما يشترط أن يكون معه جواز سفر سار، هذا ويقدم الباحث كافة الأوراق والمستندات الرسمية المطلوبة منه في الفترة من شهر مايو وحتى ديسمبر، وهي الفترة الرسمية المخصصة في الجامعات المصرية لاستقبال طلبات الطلاب الوافدين.
  • أن يكون الطالب حاصلا على بكالوريوس من إحدى الجامعات المعتمدة على أن يكون مؤهله هذا مرتبطا بدراسة نظم المعلومات، ويكون قد حصل الطالب على تقدير مقبول كحد أدنى.
  • وفي حال كانت دراسة الطالب في البكالوريوس غير متعلقة بنظم المعلومات فعليه دراسة المقررات الدراسية التالية والنجاح فيها، وهم:
  1. مقدمة في تكنولوجيا المعلومات
  2. مقدمة في نظم المعلومات
  3. أساسيات البرمجة
  4. إدارة مشروعات نظم المعلومات
  5. مبادئ المحاسبة
  6. مبادئ إدارة الأعمال
  7. مبادئ الاقتصاد
  8. مبادئ الإحصاء
  • كما يشترط أن يكون مستوى اللغة الإنجليزية للطالب جيدا، وعليه إثبات ذلك من خلال الحصول على شهادة معتمدة دوليا مثل التوفل أو الأيلتس.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا