دراسة ماجستير علاج الأورام في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير علاج الأورام في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

باتت الأورام السرطانية تهدد الحياة البشرية وتتزايد أعداد ضحاياه عاما عن عام وأضحت المؤسسات الصحية الإقليمية والدولية ترسخ قواها وعدتها من أجل محاربة هذا المرض الخطير الذي تتعدد أنواعه، ومن هنا بات الطلب على الأطباء المتخصصين في علاج الأورام بالسوق الإقليمي والدولي في تزايد مستمر واتجه الطلاب الوافدون إلى هذا المجال الطبي وتكثفت أعداد الطلاب الدوليين بالجامعات المصرية لدراسة ماجستير علاج الأورام في مصر؛ فيجد الطلاب الوافدون في ذلك البرنامج التعليمي الممنوح من الجامعات المصرية محطة قوية أثبتت فعاليتها من أجل الوصول إلى الفرص الوظيفية الكبرى واختراق الأواسط الأكاديمية العالمية، وهو ما أثبتته بالفعل السنوات حتى بات الجميع يتوجه إليه أعدادا وأعدادا.

فدراسة ماجستير علاج الأورام في مصر يقوم على التكامل والشمولية بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية المبنية على الاستراتيجيات التعليمية والأساليب الأكثر تطورا المطبقة في الجامعات الدولية مانحة للمستوى التعليمي ذاته؛ فتقدم تلك الدراسة الأكاديمية للطالب الباحث الملتحق بهذا البرنامج الدراسي المميز الممنوح من كليات الطب بالجامعات المصرية معلومات تفصيلية متكاملة حول كل ما يتعلق بعلاج الأورام الشعاعي، وجراحة الأورام، وعلم الأورام الدوائي، وطب أورام الأطفال، وطب الأورام النسائية، وسرطانات الدم.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

سيكون الطالب عالما بكل تفاصيل سرطان الثدي عن الأطفاال، وسرطان القولون، وسرطان الرئة، وسرطان البروستات، وسرطان الدم اللمفاوي الحاد، وسرطان بطانة الرحم، وسرطان عنق الرحم، وسرطان المبيض، وسرطان الرئة، وسرطان الرأس والعنق، وورم الدماغ، وسرطان الغدة الدرقية، وسرطان المريء، وسرطان المعدة، وسرطان الكبد، وسرطان البنكرياس، وسرطان الجلد، وسرطان المثانة، وسرطان البروستاتا، وسرطان الخصية، وسرطان العظم، وأورام الأنسجة المكونة للدم والأنسجة الليمفاوية.

وتقدم تلك المساقات العلمية للطبيب الباحث ثروات معلوماتية عن علم الأورام الوقائي، وأورام الشيخوخة، وأورام الطب النووي، وعلم الأورام النفسية، وعلم الأورام البيطرية، وأورام العيون، والأورام العصبية، أورام العظام العظام والجهاز العضلي الهيكلي.

دراسة ماجستير علاج الأورام في مصر للطلاب الوافدين

ولن تتوقف دراسة ماجستير علاج الأورام في مصر على الدراسة الأكاديمية فقط، بل ودراسة علمية وتطبيقية تداخل مع تلك المقررات الدراسية فيصبح الطبيب الباحث عالما بكل جوانب وأبعاد طب الأورام علميا ومهنيا.

التدريب العملي في ماجستير علاج الأورام في مصر

يتلقى الطالب الباحث تدريبا عملي داخل المستشفيات الكبرى والتي يقبل عليها أعداد كبيرة جدا من مرضى الأورام بمختلف الحالات يوميا، فيتعامل الطبيب في تدريبه هذا مع كل هذه الحالات تحت إِشراف باقة من الأساتذة الأطباء والأكاديميين الأكثر خبرة في الوطن العربي؛ وبالتالي يكون ملما بطرق التشخيص الدقيقة لكل حالة والمنهجية الاحترافية في العلاج سواء الكيميائي أو الإشعاعي والجراحي وغيره.

وبهذا ينتقل الطبيب من مرحلة الباحث إلى حد العالم المطلع على كل تفصيلة ومعلومة بالتخصص الطبي هذا والممارس لكل الحالات حتى بات متكنا من التشخيص الدقيق واتباع العلاج المناسب وفقا لأحدث ما توصل له العلم؛ فثروات علمية وبحور من المعلومات والدقائق بات يمتلكها الباحث وممارسة مهنية مكثفة قابل بها مختلف الحالات وتعدد عرضها عليه وبالتالي كرر تحت إشراف الأطباء الممارسة المهنية لها في التشخيص والعلاج.

وعند هذه المرحلة يكون الطبيب الباحث مستعدا لإجراء رسالته العلمية.

الرسالة العلمية في هذا البرنامج التعليمي

ويبدأ الطالب في هذه الرسالة من مرحلة تحديد فكرة جديدة وتحديد أهداف الرسالة ومن ثم وضع خطة بحثية محكمة لها؛ وحقيقة الأمر أن كافة الطلاب اللذين التحقوا ببرنامج علاج الأورام في مصر بمرحلة الماجستير لم يجدوا أي صعوبة في هذه المرحلة نظرا لأنهم مطلعين بكل ما في التخصص الطبي هذا وكافة المجالات الطبية الأخرى المتعلقة به.

ثم تبدأ مرحلة البحث والإطلاع من أجل بناء إطار نظري يخدم الفكرة وأهدافها قائم على التفصيل لا الإيجاز، فيتجه الطالب نحو مكتبات كليات الطب البشري والمكتبات المركزية بالجامعات المصرية ليجد صروحا عظيمة تضم أعدادا لا حصر لها من المصادر والمراجع الإليكترونية والورقية الدولية والإقليمية عن تخصص طب الأورام هذا والتخصصات الأخرى المتعلقة به.

وبالتالي يبني إطار نظري قائم على الحقائق العلمية القوية زاخرا بالقيمة المعلوماتية الدقيقة، ومن خلال هذه الثروة المعلوماتية وما يتوافر للطالب الباحث من إمكانات بشرية ومادية وبعلمه الواسع وبمساعدة الأكاديميين الذين يباشرون الباحث في كل مراحل دراسته يتسطيع في النهاية أن يصل إلى حقائق علمية حصرية يضمها في رسالته لتلازم اسمه في هذا المجال الطبي فيعزز قيمته في الأواسط الأكاديمية القوية وبأسواق العمل الإقليمية والدولية.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وهكذا يكون حال كل من يلتحقون بدراسة ماجستير طب الأورام في مصر، وهذا هو السر وراء إقبال الطلاب الوافدين بشكل كثيف عليها، خاصة وأنهم يتحصلون في النهاية على شهادة علمية معتد بقيمتها دوليا. فيعي العالم أجمع مدى تميز المستوى التعليمي في ذلك البرنامج الدراسي، ولذلك يجد حاملوا شهادته حفاوة في المؤسسات الصحية الكبرى الإقليمية والدولية.

تكاليف دراسة ماجستير علاج الأورام في مصر للطلاب الوافدين

على الرغم من هذا المستوى التعليمي الراقي الذي يميز دراسة ماجستير علاج الأورام في مصر إلا أن تكاليف هذا البرنامج جاءت رمزية خاصة عند مقارنتها بمصاريف البرامج الدراسية الممنوحة من الجامعات الدولية عن التخصص ذاته في مرحلة الماجستير بالمستوى التعليمي ذاته.

فالطالب الوافد لن يدفع سوى رسوم قيد بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط، وهذه الرسوم تدفع مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى، على أن تكون المصاريف السنوية 6000 دولار أمريكي فقط.

مدة الدراسة

تستمر دراسة ماجستير علاج الأورام في مصر إلى سنتين كحد أدنى على أن يكون الحد الأقصى لتلك الدراسة خمس سنوات؛ وتعتمد هذه الفترة الزمنية على مدى إنجاز الطبيب الباحث لرسالته العلمية.

شروط دراسة الماجستير في مصر للطلاب الوافدين

  • أن يكون الطالب ليس لديه أي جنسية مصرية.
  • أن يكون لد الطالب جواز سفر سار لمدة سنتين على أقل تقدير.
  • كما يشترط أن يكون الطبيب قد حصل بالفعل على بكالوريوس في الطب البشري من جامعة معتمدة بتقدير مقبول.
  • أن يحصل الطالب الوافد على التوفل أو الأيلتس ليثبت مستواه في اللغة الإنجليزية بتلك الشهادات الدولية.
  • كما يشترط أن يقدم الطالب الوافد كافة الأوراق والمستندات الرسمية المطلوبة منه في الفترة ما بين شهري مايو وحتى ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا