دكتوراه علاج الأورام والطب النووي

دكتوراه علاج الأورام والطب النووي
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

أعدادا كبيرة من الطلاب الوافدين تتوجه إلى الجامعات المصرية لدراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي!

حسب منظمة الصحة العالمية، فقد تجاوزت أعداد مرضى السرطان عام 2021 ما يقدر بنحو 20 مليون شخصن فيما توفى 10 ملايين شخص بسببه، ونجد انطلاقة غير طبيعية في الأعداد عام بعد عام حتى باتت الأرقام حقا مرعبة؛ فكيف يكون الاحتياج للمتخصص في تشخيص وعلاج هذا المرض الأخطر في العالم!

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

حقيقة الأمر أن أسواق العمل الإقليمية والدولية في القطاع الطبي تبحث عن المتخصصين فيه بحثا شرسا، وهو ما يضمن للمتخصص به مستقبل مهني مميز وعائد اقتصادي عالي، ويبقى لأصحاب الدرجات الجامعية العليا فيه المستقبل المهني الأكثر تميزا.

دراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي _ كيف تكون دراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي في مصر؟!

وتعد الدكتوراه هي الدرجة الجامعية الأعلى على الإطلاق، ولذلك أعدادا كبيرة من الطلاب الوافدين تتوجه نحو دراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي، وتبقى الجامعات المصرية والتي تتضمن كليات الطب العريقة هي المكان الأمثل للطلاب الوافدين من أبناء الوطن العربي خاصة الطلاب السعوديين لدراسة هذا البرنامج!

فلماذا كليات الطب بالجامعات المصرية لدراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي؟!

أسلوب تعليمي دولي يقدم مناهج أكاديمية تفصيلية وتدريب عملي مميز!

تقدم كليات الطب بالجامعات المصرية ذات التاريخ العريق برنامج دكتوراه علاج الأورام والطب النووي بناء على الأسلوب التعليمي المقدم في أكبر وأشهر جامعات العالم، والذي يجمع بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية في تكامل وشمولية؛ فيحصل الطالب على مقررات دراسية تقدم للطالب كل تفصيلة تتعلق بهذا المجال الطبي، فيكون الطالب ملما بكل معلومة وحقيقة علمية تتعلق بهذا التخصص.

كما يحصل الطالب على تدريب عملي مكثف داخل المستشفيات الحكومية المصرية والتي يقبل عليها أعدادا لا حصر لها من المرضى من ذوي الحالات المختلفة، فيتعامل الطبيب الباحث مع كل هذه الأعداد من الحالات فيتحصل على خبرات مهنية واسعة النطاق تضاهي سنوات طويلة من العمل، ولذلك يعد هذا التدريب العملي مميز للغاية، خاصة وأن علماء طب علاج الأورام والطب النووي والمتواجدون بالجامعات المصرية يشرفون على عملية التدريب المميزة هذه.

دكتوراه علاج الأورام والطب النووي في مصر شهادة معترف بها دوليا

ويعي العالم أجمع هذا الأسلوب التعليمي المميز وتلك الاستراتيجية المقدمة في كليات الطب بالجامعات المصرية بدرجة الدكتوراه عن علاج الأورام والطب النووي، ولذلك فإن كافة أسواق العمل الإقليمية والدولية والأواسط الأكاديمية العالمية الكبرى تعترف بالشهادة المقدمة من هذا البرنامج بل وتعتد بها، وهو ما يضمن للطالب مستقبل مهني مميز وتولي الوظائف الهامة والمرموقة على الصعيد الإقليمي والدولي، فتدعم هذه الشهادة السيرة الذاتية للطالب خاصة وأن جميع الجامعات المصرية _ خاصة التي تتضمن كليات الطب المصرية ذات القيمة الدولية الكبرى _ جميعها مدرجة ضمن التصنيفات الدولية لجامعات العالم، مثل الكيو إس والتايمز، بل وتتصدر المراتب المتقدمة بها.

الجامعات المصرية بيئات تساعد على البحث والاطلاع

كما أن دراسة الطب في مصر يوفر بيئات مناسبة للبحث والإطلاع فتتوافر بها مكتبات مركزية ضخمة بجانب المكتبات الضخمة المتواجدة بكليات الطب، وتتضمن هذه المكتبات مصادر ومراجع ورقية وإليكترونية لا حصر لها حول علاج الأورام والطب النووي، والتخصصات الأخرى المتعلقة به، ولذلك بسهولة تامة ومهما كانت الفكرة البحثية للطالب فيجد بسهولة تامة كم معلوماتي هائل وباستخدام التقنيات الحديثة المتواجدة بالمكتبات يستطيع استخراج ثروات معلوماتية هامة يثقل بها رسالته العلمية ويستنتج منها نتائج حصرية، وبالتالي تدعمه هذه الرسالة في حياته الأكاديمية والمهنية دون أن يجد أي صعوبة في إجرائها.

دراسة سهلة خالية من أي صعوبات أو تعقيدات

وحقيقة الأمر أن دراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي في مصر بجميع مراحلها تعد سهلة، فالمقررات الدراسية والتدريب العملي والرسالة البحثية خالية من أي تعقيدات، خاصة وأن الأكاديميين المتواجدون بالجامعات المصرية يقدمون للطالب كافة المساعدات والتسهيلات الممكنة لتخطى الدراسة والحصول على الشهادة الجامعية والخبرات المهنية والقيمة المعلوماتية الثرية بيسر تام، وهو ما يجعل ذلك البرنامج الممنوح من كليات الطب المصرية هو الأكثر تميزا.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

تكاليف دراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي في مصر للوافدين

ولن تتوقف التسهيلات عند هذا الحد، بل إن جامعات مصر تطرح هذا البرنامج بكل هذه المميزات بتكاليف منخفضة إذ ما تمت مقارنتها بمصاريف البرنامج نفسه من الجامعات الدولية الأخرى بالمستوى الدراسي ذاته؛ فنجد أن الطالب الوافد يحتاج إلى دفع 1500 دولار أمريكي فقط كرسوم قيد تدفع مرة واحدة في السنة الدراسية الأولى، على أن تكون المصاريف السنوية 6000 دولار أمريكي فقط.

شروط الإتحاق لدراسة دكتوراه علاج الأورام والطب النووي

هذا وتكون شروط الالتحاق أيضا من ضمن المميزات حيث إنها سهلة التحقيق، وهو ما يجعل الطلاب من أبناء الوطن العربي خاصة السعوديين يتوجهون نحو جامعات مصر، خاصة وأن هذا البرنامج المميز داخل الوطن العربي فلا حاجة للاغتراب في المجتمعات الغربية، حيث يشعر الطالب العربي بصدمة ثقافية، وتكون شروط الالتحاق كالتالي:

  • ألا يكون الطالب الوافد لديه جنسية مصرية.
  • كما يشترط أن يكون الطالب حاصلا على الماجستير من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية بتقدير مقبول كحد أدنى.
  • هذا ويشترط أن يحصل الطالب خلال فترة دراسة البرنامج على شهادة دولية مثل التوفل أو الأيلتس (يتم تقديم كافة المساعدات الممكنة للطالب كي يتحصل على هذه الشهادة بسهولة تامة والتي تدعمه في أسواق العمل الدولية).
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا