أعداد كبيرة من الطلاب الوافدين تسجل في برامج الزمالة المصرية المتعددة المقدمة من كليات الطب المصرية ذات القيمة الدولية الكبرى، والحاظية جميعها باعتراف عالمي بل وتتصدر المراتب المتقدمة في مختلف التصيفات الدولية لجامعات العالم، ومن ضمنها؛ الكيو إس والتايمز وشنغهاي وليدن، كما أنها مدرجة ضمن اتفاقية اليونسكو العالمية.

وفي ظل هذا الإقبال المكثف من قبل الطلاب السعوديين وجميع أبناء الوطن العربي بكافة أنحاؤه ودوله، نجد أنه لا يزال كثيرون لا يعرفون ماهية هذه البرامج، ولذلك نوفر شرحا تفصيليا وفقا لتعريف شامل من موقع هيئة التخصصات الصحية المصرية

فالزمالة المصرية هو تدريب متخصص للعاملين بالقطاعات الصحية والمعنيين بها من أطباء وممرضين وممارسين غيره تكون مدته بين (3 إلى 6) سنوات.

وتنقسم الدراسة في الزمالة المصرية إلى قسمين: التدريب العلمي، والذي يشغل الحيز الأكبر والأهم من البرنامج.

على أن يكون النص الثاني هو الدراسة الأكاديمية؛ والتي تقدم فيها الجامعات المصرية مقررات دراسية تمنح كل تفصيلة صغيرة أو كبيرة تتعلق بتخصص دراستهم والتخصصات الأخرى المتعلقة به، وبالتالي سيكون الطالب ملما بكل ما له علاقة بتخصصه هذا أكاديميا، ليبدأ الدور العملي بالتوازي!

أهداف الزمالة المصرية

ومن هنا يمكننا أن نستنتج أهداف الزمالة المصرية؛ فتعمل هذه البرامج على التاكد من قدرات ومهارات المتدربين ومن ممارساتهم الاكلينكية الصحيحة  كاخصائين مستقلين وكاعضاء في منظومة العمل الطبي، نتيجة العمل المباشر في ميدان المستشفيات الجامعية والتعليمية، ويتم هذا التأكد من خلال مجموعة من الامتحانات التحريرية والعملية والشفهية التي تقيس المهارات والسلوكيات التى حصل عليها المتدرب أثناء التدريب.

كما يتم الاعتراف بالحاصل على الزمالة المصرية بكونهِ أخصائيًا واستشارياً، وهو ما يمكنه أكثر في الحياة المهنية العالمية والإقليمية من الحصول على أفضل الفرص الوظيفية والترقيات بالمجال الطبي.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

مقالات عن الزمالة المصرية