التسجيل في الكليات والجامعات

التسجيل في الكليات والجامعات
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

في بداية كل عام دراسي يبدأ ماراثون التسجيل في الكليات والجامعات، وبات هذا التسجيل يتخطى حدود بلاد الطالب نظرا لانتشار فكرة الدراسة في الخارج وهو ما يسبب المزيد من الحيرة حيث تتسع دائرة اختيار الطالب، وهو ما يثير مخاوفه حول الكليات والجامعات المعتمدة من دونها، ولكن زيادة الخيارات أمام الطالب لها مميزاتها أيضا؛ حيث إنها تمنحه مزيدا من الفرص المتعلقة بالالتحاق بالتخصص المرغوب دراسته بمعدل قبول يتناسب مع درجات هذا الطالب وبتكاليف تتكافئ مع ميزانيته؛ وهنا يحتاج الطالب إلى أن يحقق معادلة التسجيل في الكليات والجامعات الموثقة التي تمنح شهادة معترف بها محليا وإقليميا ودوليا والتي تكون بالتكاليف الدراسية المناسبة ومعدلات القبول سهلة التحقيق، فكيف ذلك؟!

التسجيل في الكليات والجامعات

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

كيفية التسجيل للدراسة في الخارج بجامعات معترف بها دوليا؟!

عندما يفكر الطالب التسجيل للدراسة في الخارج فعليه تحديد جامعة موثقة ومعتمدة دوليا وإقليميا،  ويتم معرفة الجامعات المعترف بها عالميًا من خلال تمثيلها بالتصنيفات الدولية للجامعات العالمية مثل الكيو إس والتايمز، هذا ويشترط أن تكون تلك الجامعة موثقة في المجلس الأعلى للجامعات في البلد التي ينتمي لها الطالب، كما يشترط أن تكون تلك الجامعة تقدم البرنامج التعليمي المتعلق بالتخصص المرغوب دراسته وفقا للاستراتيجيات التعليمية التي تطبق كافة المعايير الدولية في التعليم مثلما تفعل أكبر الجامعات العالمية، وهو ما يجعل الأسواق الإقليمية والدولية تعترف بشهادتك وتعتد بها وتمنح لك فرص واقعية.

هذا بجانب أن تكون تكون الدراسة مناسبة، بل ويشترط أن يضع الطالب في اعتباره البلد التي سيعيش بها من أجل الدراسة؛ فماذا عن الثقافة، وتكاليف المعيشة، ولغة التواصل، وكذلك لغة الدراسة وغيره؟!

بعد تحديد اسم تلك الجامعة تبدأ مرحلة البحث على القبول بتلك الجامعة، وذلك بالتعرف على مدى توافق معدل قبول الكلية المراد الالتحاق بها في تلك الجامعة مع مجموع الدرجات، واستيفاء باقي الشروط، ثم المرحلة الأخيرة وهي إعداد الأوراق والمستندات الرسمية والحصول على المصادقات عليها من قبل الجهات الرسمية لتضمين اسم الطالب ضمن قوائم الجامعة والبدء في مرحلة الدراسة بنجاح؛ ونجد أن معظم الطلاب داخل الوطن العربي المتبعين لهذه الخطوات تتجه نحو جامعات مصروترجحها دونا عن غيرها من الجامعات العالمية، حتى وصلت أعداد الطلاب الوافدين في العام الدراسي 2022 بالمرحلة الجامعية الأولى 21084 طالبا، وفي الدراسات العليا 5235 طالبا!

لماذا يفضل الطلاب الوافدين الدراسة في الجامعات المصرية؟!

تتميز مصر بوجود أعدادا كبيرة من الجامعات الحكومية والخاصة، وجميع هذه الجامعات بكلياتها مدرجة ضمن تصنيفات الكيو إس والتايمز، وتعترف الأسواق الإقليمية والدولية بالشهادات المقدمة منها بل ويعتد بقيمة تلك الشهادات نظرا لأن العملية التعليمية المطبقة في هذه الصروح التعليمية العملاقة العريقة، ومن بينها جامعة الأزهر الأقدم في العالم وجامعة القاهرة التي تليها في العراقة، تقوم بالدمج بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية منها متبعة الأساليب التعليمية المتطورة المطبقة في أكبر وأشهر جامعات العالم.

وتتواجد في تلك الجامعات كافة التخصصات بمختلف المراحل الجامعية بمعدلات قبول سهلة التحقيق، وبالتالي فيسهل على الطالب الالتحاق بالتخصص الذي يريده لدراسته وفقا للمعايير العالمية حاصلا على شهادة معترف بها إقليميا ودوليا؛ فعلى سبيل المثال تكون معدلات القبول في الدراسات العليا أن يكون الطالب حاصلا على تقدير مقبول فقط في شهادته الجامعية، وتكون معدلات القبول في المرحلة الجامعية الأولى ببعض الكليات كالتالي:

  • الطب البشري: (تبدأ من 75%).
  • طب الأسنان: (تبدأ من 75%).
  • التربية للطفولة المبكرة: (تبدأ من 50%).
  • الخدمة الاجتماعية: (تبدأ من 50%).
  • الآداب: (تبدأ من 50%).
  • علوم: (تبدأ من 55%).
  • حاسبات ومعلومات: (تبدأ من 65%).
  • علاج طبيعي: (تبدأ من 65%).
  • تجارة: (تبدأ من 50%).
  • آثار: (تبدأ من 50%).
  • علوم صحية: (تبدأ من 55%).
  • دار العلوم: (50% كحد أدنى).
  • تمريض: (تبدأ من 50%).
  • صيدلة: (تبدأ من 70%).
  • هندسة: (تبدأ من 65%).
  • سياسة واقتصاد: (تبدأ من 75%).
  • تربية رياضية: (تبدأ من 50%).
  • فنون جميلة: (تبدأ من 55%).
  • تربية نوعية: (تبدأ من 50%).
  • ألسن: (تبدأ من 50%).
  • حقوق: (تبدأ من 50%).
  • تربية: (تبدأ من 50%).
  • إعلام: (تبدأ من 70%).
  • فنون تطبيقية: (تبدأ من 65%).
  • رياض الأطفال: (50% كحد أدنى).

مميزات أخرى للتسجيل في الكليات والجامعات المصرية

وعلى الرغم من المستوى التعليمي الدولي الذي تقدمه الجامعات المصرية وكونها بيئات مناسبة للبحث والإطلاع وإجراء الرسائل البحثية القيمة بتوافر التقنيات الحديثة والمكتبات الضخمة التي تضم أعدادا لا حصر لها من المراجع الإليكترونية والورقية المحلية والإقليمية والدولية عن كافة التخصصات وتوافر أكاديميين يساعدون الطالب في كافة مراحله التعليمية ويمدونه بخبرات واسعة النطاق، إلا أن تكاليف الدراسة في جامعات مصر تعد رمزية ومنخفضة.

هذا وتوفر الجامعات المصرية إمكانية الدراسة عن بعد مع طرح شهادات معتمدة وموثقة ومعترف بها هي ذاتها المقدمة للطالب الذي التحق بالبرنامج عن طريق الحضور المنتظم، وهو ما يحمي الطالب من برامج الأون لاين الأخرى التي تمنح شهادات ثُثبت أن الطالب قد التحق بالبرنامج أون لاين، وهو ما يفقد الشهادة قيمتها في أسواق العمل الإقليمية والدولية _حتى وإن كانت ممنوحة من أكبر الجامعات العالمية_ عند مقارنتها بالشهادة الجامعية الممنوحة من نظام الدراسة الأوف لاين التقليدي.

وتقوم استراتيجية التعلم عن بعد من خلال الجامعات المصرية على طرح كافة المساقات العلمية والمناهج التطبيقية والمحاضرات التفاعلية عبر المواقع الرسمية للجامعات المصرية، وبالتالي طيلة فترة البرنامج لن يحتاج الطالب إلى السفر لمصر، إلا في فترة الامتحانات فقط لأدائها في الجامعة، ولن تتخطى هذه الفترة الأيام المعدودة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وبالتالي يلتحق الطالب بالاستراتيجية التعليمية التي تناسبة ويفضلها، وفي حال رغبة الطالب الالتحاق بالدراسة أوف لاين فإن المعيشة في مصر مميزة للغاية نظرا لأن البلد سياحية الطبع تتمتع بكثرة الأماكن السياحية والترفيهية مع تواجد مستوى خدمي عالي وشوارع آمنة وشعب ودود ومرح وتكاليف معيشة منخفضة، ولذلك اعتبر معظم الطلاب الوافدون إلى مصر أن رحلتهم الدراسية كانت من أمتع الخبرات التي مرت عليهم في حياتهم خاصة وأنها بلد عربية خالية من برودة الاغتراب التي يشعر بها الطالب المغترب للدول الأوروبية والأمريكية بل وغيرها من الدول الأخرى كالصين وروسيا وأوكرانيا وغيرهم من الدول غير العربية، والتي يحتاج فيها الطالب التعامل والتواصل مع لغة غير العربية.

طرق التقديم الجامعات المصرية

هناك مكاتب موثقة ومعتمدة تسهل عملية التسجيل في الجامعات المصرية وتتم عملية التسجيل إليكترونيا، بل وتقوم تلك المكاتب بتقديم أوراق الطالب لإدارة الجامعة والجهات المصرية الرسمية، ومن ثم الحصول على المصادقات على المستندات الرسمية، وتقوم أيضا تلك المكاتب بتأمين سكن مناسب للطالب إذا رغب في ذلك، بل وتوفر للطلاب كافة الكتب والمراجع التي يحتاجونها في عملياتهم التعليمية ومساعدتهم حتى الحصول على الشهادة الجامعية، وذلك بعدما يكون الطالب قد استوفى كافة الشروط المتعلقة بالدراسة في مصر.

وتكون تلك الشروط كالتالي:

  • ألا يكون للطالب جنسية مصرية، حاصلا على جواز سفر سار لمدة عامين.
  • كما يشترط أن يكون الطالب قد حصل على شهادة الثانوية العامة عند التقدم للبكالوريوس/الليسانس، والبكالوريوس/الليسانس عند التقدم لدراسة الماجستير، والماجستير عند الرغبة في الالتحاق بمرحلة الدكتوراه.
  • كما يشترط أن يكون التقديم في الفترة ما بين شهري مايو وحتى ديسمبر.
  • في حالة الرغبة في الالتحاق بالدراسات العليا يشترط أن يحصل الطالب خلال البرنامج على شهادة التوفل أو الأيلتس مع مساعدة الطالب للحصول على تلك الشهادة والتي تدعمه في أسواق العمل الدولية بكل سهولة.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا