دراسة التخطيط العمراني في مصر للطلاب الوافدين

دراسة التخطيط العمراني في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

بدأت نشأة علم التخطيط العمراني والحضري بسبب المشكلات الصحية المتزايدة الناجمة عن الزيادة السكانية وما أعقبته من قضايا الصرف الصحي والتلوث وعدم تنسيق المناسب للمساحات، وبات هذا المجال المهني الهام يستحوذ على اهتمام جميع دول العالم وعلى رأسهم الدول الكبرى من أجل إعادة تخطيط الشوارع ومراكز المدن والأحياء السكنية والضواحي والحقول العشبية والمناطق الصناعية، وباتت الدول تتفنن في تحديد طبيعة المباني وتصميماتها وموقعها والمسافات بينها وطرق ربطها ببعضها البعض، وذلك في سبيل تحسين المنظر العام للبيئة المادية والتوصل إلى دولة ذات شكل جمالي جذاب بمعمار وشبكة طرق ونظام خدمي وترفيهي على أعلى مستوى مع توفير محيط مادي يحقق للدولة مكانة كبرى تتحكم في دورها السياسي والاقتصادي العالمي، وفي ظل تزاد الاهتمام الإقليمي والدولي بعلم التخطيط العمراني حظيت دراسة التخطيط العمراني في مصر بقبول كثيف من قبل الطلاب الوافدين.

دراسة التخطيط العمراني في مصر للطلاب الوافدين

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

ثلاث كليات فقط بالشرق الأوسط تختص بدراسة التخطيط العمراني مع تواجد هذا العلم في أقسام كليات الهندسة بالجامعات المصرية، ولذلك تحتل مصر مكانة متميزة على الصعيد الإقليمي والدولي فيما يتعلق بهذا العلم؛ فتقدم المناهج الأكاديمية والتطبيقية المتكاملة والشاملة والتي من شأنها تعمل على تلبية متطلبات سوق العمل الإقليمي والدولي، وهو ما يجعل الطلاب الملتحقين بتلك الدراسة قادرين على المنافسة بقوة ليحظوا بفرص وظيفية متميزة.

كيف تكون دراسة التخطيط العمراني في مصر؟!

فيتوافر للطالب مساقات علمية واسعة وشاملة وتدريب عملي يقدم كل تفصيلة عن التصميم الحضري، وتخطيط المدن، والتخطيط العمراني، وتنسيق المواقع، والدراسات البيئية، والاجتماع والجعرافيا الحضرية، والاقتصاد الحضري، وسيدرس بشكل عميق مجال تصميم المشروعات العمرانية للمناطق السياحية والصحراوية والمحميات.

كما سيتعق في دراسة طرق وضع الخطط والسياسات للمدن، والتي تنظم إنشاء المرافق العامة والمساكن، وذلك بطريقة توفر إمكانية تقديم الخدمات المهنية بشكل مناسب ومتحضر، هذا وتقدم تلك الدراسة كل ما يتعلق بتنظيم كافة المجالات الحيوية الهامة في الدولة والتي تشمل النواحي الاقتصادية والزراعية والمرافق الخاصة بتقديم الخدمة المدنية.

كما تتطرق إلى تفاصيل توزيع المظاهر العمرانية بالمدن ودراسة كافة الموارد المتاحة التي يمكن أن تنظم المدن وإيجاد الحلول الهندسية التي من خلالها يمكن علاج القضايا القائمة في المدينة والتي يمكن أن تؤثر على النمو المستمر للمدن وطرق التعامل مع الزيادة السكانية التي تتطلب من الحكومات توفير العديد من المنشآت الخدماتية والمناطق السكنية والمرافق الترفيهية التي تقدم الحياة الكريمة للمواطنين.

وتتسم المساقات العلمية في تلك الدراسة بأنها يسيرة ومبسطة خالية من أي تعقيدات على الرغم من كونها مفصلة وشاملة لعلم التخطيط العمراني، وبالتالي بدون أي مجهود إضافي أو تعقيدات قد يواجهها للطالب في رحلته الدراسية هذه يجد نفسه عالما وحاصلا على ثورات معلوماتية عن آخر تطورات هذا المجال المهني الأبرزعلى الساحة الآن في أسواق العمل الإقليمية والدولية، مستعدا لا فقط لخوض السباق الوظيفي بل والتميز والنجاح به بجداره نظرا لكونه ملما بكل جوانب وأبعاد التخطيط العمراني من الناحيتين الأكاديمية والتطبيقية؛ حيث إنه قد تلقى تدريب عميق بميادين العمل تحت أيدي باقة من أكثر الأكاديميين خبرة ورواد التخطيط العمراني بالوطن العربي.

الحصيلة العلمية من التدريب التطبيقي والدراسة الأكاديمية في برامج التخطيط العمراني المطروحة من الجامعات المصرية

سيكون الطالب على علم بجميع النظريات المختلفة المتعلقة بالتخطيط والتصميم الحضري، والعلاقة بين التخطيط الحضري والتصميم الحضري وكذلك الهندسة المعمارية وذلك من خلال الدراسات الميدانية، كما أنه سيقوم بتطبيق كافة المهارات المكتسبة والثروات المعلوماتية من خلال عدد من المشاريع الحقيقية من أجل الاستعداد جيدا لتولي الفرص الوظيفية الهامة بمجرد التخرج والحصول على مستقبل مهني هام.

أقسام كلية التخطيط العمراني بجامعة القاهرة

لا يوجد سوى 3 كليات للتخطيط العمراني بالشرق الأوسط، وتتربع تلك المتواجدة بجامعة القاهرة على العرش لتكون هي الوجهة الأولى للطلاب الوافدين العرب الراغبين في دراسة هذا المجال المهني، وتتضمن تلك الكلية الأقسام التالية:

قسم التنمية الإقليمية:

ويدرس الطالب في هذا القسم كافة المفاهيم المتعلقة بالتنمية الإقليمية، ودور التخطيط الإقليمي في إحداث التنمية على المستويات التخطيطية المختلفة للمناطق الحضرية والريفية والصحراوية، كما يتطرق هذا القسم إلى تفاصيل القضايا التخطيطية على مستويات إقليم المدينة والقطاع والإقليم التخطيطي، كما أن هذا القسم سيمنح الباحث حصيلة معلوماتية قوية حول القضايا الأساسية في جغرافيا العمران والسكان وانعكاساتها التخطيطية.

قسم التخطيط العمراني:

يهدف القسم إلى دراسة كل ما يتعلق بمجالات التخطيط العمراني، وفهم المتغيرات المختلفة المؤثرة على العمران، كما أنه يعمل على تنمية وعي الطالب بالتطور الفكري والمفاهيم الأساسية المستخدمة في التشريع والإدارة، كما أنه يهدف إلى إكساب هذا الطالب كافة مهارات التوصيف الاجتماعي الحضري والريفي، كما أنه سيكون ملما بمفوم العمران كظاهرة متعددة الأبعاد، وسيكتسب المعرفة النظرية الأساسية لمنهجية تخطيط المناطق الحضرية والريفية والجديدة، كما سينمي قدراته على إعداد المخططات التفصيلية لتلك المناطق

قسم التصميم العمراني:

ويساعد هذا القسم الطالب على تحليل وتصميم المواقع، وكذلك تصميم المشروعات العمرانية للمناطق السياحية والصحراوية والمحميات، كما أنه يساعده على اكتساب قدرات مهارية واسعة النطاق حول طرق تصميم وتنسيق المناطق المفتوحة والتي تتضمن الحدائق والمتنزهات والمناطق المفتوحة، هذا ويمنح له هذا القسم دراسة واسعة حول طرق معالجة  البيئة العمرانية المتدهورة، ويقدم الدراسات البصرية التفصيلية والمتكاملة والتنسيق الحضاري للبيئة العمرانية.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

قسم التخطيط البيئي والبنية الأساسية:

في هذا القسم يكون الباحث عالما بأسس تخطيط شبكات النقل والطرق والمرور، وأسس تخطيط التغذية بالمياه والصرف الصحي، والنظم المختلفة لتخطيط شبكة الكهرباء والاتصالات، وكافة أعمال البنية الأساسية.

مدة دراسة التخطيط العمراني في مصر للطلاب الوافدين

تستمر الدراسة في المرحلة الجامعية الأولى بكلية التخطيط العمراني في مصر (مرحلة البكالوريوس) إلى خمس سنوات؛ ويتم تقسيم تلك المرحلة إلى 10 فصول دراسية على أن تكون أول أربعة فصول مخصص للمستوى التمهيدي، ويكون المستوى الأساسي مكونا من 3 فصول دراسية، على أن يكون المستوى التخصصي مكونا من 3 فصول دراسية حيث الالتحاق بأحد الفصول الأربعة.

أما عن الدراسة في مرحلة الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) فتستمر إلى سنتين كحد أدني ويمكن أن يصل الحد الأقصى لدراسة الماجستير والدكتوراه داخل كلية التخطيط العمراني في مصر إلى نحو خمس سنوات، وذلك حسب إنجاز الطالب لرسالته البحثية.

تكلفة الدراسة للطلاب الوافدين

وعلى الرغم من هذا المستوى التعليمي المميز الذي تعتمده دراسة التخطيط العمراني في مصر والمطبقة لكافة معايير الجودة العالمية والمضاهية للمستوى المقدم من أفضل الجامعات الدولية، إلا أن تكاليف الدراسة في جامعات مصر تعد رمزية وذلك رغبة في تقديم كافة التسهيلات الممكنة خاصة للطلاب العرب من أجل الالتحاق بتلك الدراسة التي بات لها ثقل ومكانة دولية وإقليمية كبيرة وتوفر لصاحبها مستقبل مهني مميز.

فنجد أن الطالب الوافد يحتاج إلى تسديد رسوم قيد بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط، وهي رسوم يدفعها مرة واحدة في السنة الدراسية الأولى فقط، على أن تكون المصاريف السنوية في المرحلة الجامعية الأولى 5000 دولار أمريكي فقط، وتكون نفقات الدراسة السنوية في مرحلة الدراسات العليا 6000 دولار أمريكي فقط.

شروط الدراسة في مصر للطلاب الوافدين

  • تتطلب الدراسة في مصر للطلاب الدوليين أن يكون الباحث ليس لديه جنسية مصرية وحاصل على جواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يكون حاصلا على الثانوية العامة أو ما يعادل تلك الشهادة عند التقدم لدراسة البكالوريوس، هذا ويكون حاصلا على البكالوريوس بتقدير مقبول من جامعة معتمدة عند التقدم لدراسة الماجستير، ويكون حاصلا على الماجستير عند التقدم لدراسة الدكتوراه.
  • كما يشترط أن يحصل الطالب على شهادة دولية يثبت فيها مستواه في اللغة الإنجليزية كالتوفل أو الأيلتس، وذلك عند التقدم للالتحاق بالدراسات العليا.
  • هذا ويشترط أن يحصل على موافقة السفارة التابعة لدولته في مصر.
  • كما يشترط أن يقدم الطالب الوافد كافة الأوراق والمستندات الرسمية الخاصة به في الفترة الرسمية التي تمنحها جامعات مصر للطلاب الوافدين من أجل تقديم طلبات التحاقهم والتي تبدأ من شهر مايو وتستمر حتى ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا