ما هو المعدل الذي يدخل الطب في مصر؟

ما هو المعدل الذي يدخل الطب في مصر؟
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

تستقبل كلية الطب بمختلف الجامعات المصرية الطلاب الدوليين وتقدم لهم عملية تعليمية أكاديمية وتطبيقية هي الأرقى على الصعيد الإقليمي , فإذا كنت ترغب في الالتحاق بإحدى هذه الجامعات فبكل تأكيد تتساءل عن ما هو المعدل الذي يدخل الطب في مصر؟ وهذا ما سوف نجيب عليه في الموضوع .

يحصل الطالب الدولي على فرص تدريبية متميزة داخل المشافي المصرية الحكومية، كمشفى القصر العيني، ذلك المجمع الطبي الضخم الذي يتلقى آلاف المرضى يَوْمِيًّا.

وبذلك يتقابل الطالب خلال سنواته التعليمية مع مختلف الحالات المتعلقة بتخصصه ويلاحظ مشرفيه وهم يتعاملون مع تلك الحالات حتى يصل إلى مرحلة الممارسة الفعلية تحت إشراف هؤلاء الأكاديميين والأطباء أصحاب الخبرات الأكبر في الوطن العربي. وبالتالي فإن دراسة الطب في مصر لغير المصريين تمنح فرصة كاملة لهؤلاء الطلاب الدوليين للالتحاق بتلك العملية التعليمية التي أثبتت نجاحًا متميزًا على الصعيد العربي بل والدولي.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

يتلقى الطالب خلال سنوات دراسته مناهج أكاديمية تمده بثروة معلوماتية عن تخصصات الطب وتجعله ملما بكل ما قد يحتاج إليه في مسيرته المهنية، خاصة وأن تلك المناهج مطورة تضم أحدث ما توصل إليه العلم. ولذلك يصبح لدى طالب الطب في الجامعات المصرية خلفية معلوماتية رهيبة ممزوجة بخبرة مهنية قد حصل عليها من التدريب التطبيقي. فيصبح الطالب مؤهلا للعمل والتنافس في سوق العمل الإقليمي والدولي بمجرد التخرج، قادرًا على الاعتماد على النفس حتى دون تدريب فقد حصل عليه بالفعل خلال سنوات دراسته.

ما هو المعدل الذي يدخل الطب في مصر؟

تبدأ دراسة الطب في مصر بالمناهج الأكاديمية حتى يحصل الطالب على نظرة متكاملة عن مجالات الطب المختلفة، ثم يبدأ في التدريب التطبيقي ليسير ذلك التدريب في خطى متوازية مع التعليم الأكاديمي. وما يزيد من تميز طالب الطب بالجامعات المصرية هي مرحلة البحث العلمي التي تتداخل في العملية التعليمية فتزيدها تفردًا وتميزًا. يدعم الأكاديميون والأطباء من أصحاب الخبرات الطلاب ويحثونهم على البحث العلمي وإثراء مادتهم المعلوماتية ومتابعة كل ما هو جديد في مجال العمل. ويقوم هؤلاء الأكاديميون بتخصيص أوقات للمناقشة العلمية من أجل الوصول إلى حقائق علمية من شأنها تساعد طالب الطب بالجامعات المصرية على اتباع أكثر الطرق العلاجية تقدمًا. ولذلك باتت تلك الجامعات المصرية بيئات مناسبة لإجراء الدراسات العليا.

فكيف تكون دراسة الطب في مصر لغير المصريين بمرحلة الدراسات العليا؟

الجامعات المصرية هي بيئات محفزة على البحث العلمي وإجراء الدراسات في الأساس. فتضم تلك الصروح التعليمية مكتبات عظيمة تقوم على بنى تحتية متقدمة تضم أحدث الوسائل التقنية، وهو ما سهل على طالب البحث العلمي الوصول إلى معلومات قيمة من مراجع طبية فريدة. وتضم تلك المكتبات مصادر إليكترونية وأخرى ورقية لا حصر لها. ولذلك يمكن بسهولة أن يحصل الطالب على كافة المعلومات المتعلقة بأي مجال طبي.

وتولي الجامعات المصرية بأكاديمييها لمرحلة الدراسات العليا اهتماما خاصا، فيقدمون كافة سبل الدعم لطالب الدراسات العليا، ويساهمون بكل طاقتهم في الوصول إلى دراسات تضيف للمجال الطبي في الجامعات المصرية إثراءً. وبالتالي يجد الطالب نفسه قد أجرى رسالة وأبحاثا علمية ذات قيمة عالية وذلك بكل سهولة ويسر، وهو ما يعود على الطالب_على الصعيد الشخصي_بقيمة علمية ومهنية كبيرة تضيف له مكانة كبيرة في سوق العمل الإقليمي والدولي.

هل تود معرفة ما هو المعدل الذي يدخل الطب في مصر؟

قد أعلنت وزارة التعليم العالي المصرية أن من شروط القبول في إحدى كليات الطب بالجامعات المصرية هي حصول الطالب الوافد على معدل 75% كحد أدنى.

كما يجب استيفاء كافة المستندات الرسمية المطلوبة.

 أبرز الجامعات المصرية التي تضم كلية الطب

وتتمتع كلية الطب بمكانة رهيبة في الدولة المصرية جعلتها تتربع على قمة تنسيق الكليات المصرية في كافة الجامعات. وباتت تلك الكلية متواجدة في معظم الجامعات المصرية. وتكون تلك الجامعات مثل:

  • القاهرة.
  • حلوان.
  • الزقازق.
  • المنوفية.
  • عين شمس.
  • الإسكندرية.
  • أسيوط.
  • المنصورة.
  • الأزهر.
  • الفيوم.
  • المنيا.
  • بنها.
  • بني سويف.
  • كفر الشيخ.
  • جنوب الوادي.
  • قناة السويس.
  • طنطا.
  • سوهاج.
  • بورسعيد.
  • أسوان.
  • دمياط.
  • السويس.

وجميع كليات الطب المصرية على صعيد كافة الجامعات تستقبل الطلاب الدوليين بمختلف المراحل الجامعية وتتيح لهم كافة البرامج الدراسية والتخصصات المتنوعة. كما تقدم لهم كافة التسهيلات الممكنة للالتحاق بعملياتهم التعليمية المميزة، مساهمين في تخريج دفعات من الكفاءات الطبية القادرة على المنافسة في السوق العالمي.

بل ونجد بعض الجامعات المصرية تقدم تخفيضات للطلاب غير المصريين على المصاريف السنوية.

رسوم جامعة القاهرة كلية الطب للوافدين

التخفيضات التي تقدمها الجامعات المصرية على المصاريف السنوية للطلاب الدوليين

فجامعات مثل طنطا، وبنها، والمنوفية، ودمنهور، وقناة السويس يقدمون خصمًا يصل إلى 20%. أما جامعات المنيا، وجنوب الوادي، وأسوان  فيقدمون خصما يصل إلى 25%. هذا وتقدم جامعات الزقازيق، وبني سويف، ومطروح، والسويس خصما يصل إلى 30%. وخصما بقيمة 35% تقدمه جامعتي سوهاج وبورسعيد.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

فماذا عن تكاليف دراسة الطب في مصر لغير المصريين؟

يعتقد الكثير نظرًا لذلك المستوى التعليمي الراقي الذي تقدمه كلية الطب عل صعيد كافة الجامعات المصرية أن تكاليف دراسة الطب في مصر لغير المصريين عالية جدا. ولكن الحقيقة عكس ذلك تمامًا. فحتى دون تطبيق الخصومات التي تقدمها بعض الجامعات المصرية ستجد أن التكاليف رمزية للغاية. وذلك سواء في المرحلة الجامعية الأولى أو حتى في مرحلة الدراسات العليا.

وتكون رسوم القيد في كلية الطب بالجامعات المصرية 1500 دولار أمريكي فقط. وتدفع تلك الرسوم مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى، هذا بالإضافة إلى المصاريف السنوية.

على أن تكون المصاريف السنوية دون تطبيق أي خصومات 6000 دولار أمريكي في كلتا المرحلتين الجامعية الأولى، وكذلك مرحلة الدراسات العليا.

عدد سنوات دراسة الطب

شروط دراسة الطب في مصر لغير المصريين

  • أن يكون الطالب حاملا لجواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يكون الطالب الوافد المتقدم حاصلًا على شهادة الثانوية العامة. على أن تكون تلك الشهادة معترفا بها من قبل الدولة المصرية. هذا وعند التقدم لدراسة الماجستير يشترط أن يكون الطالب حاصلًا على الدرجة الجامعية الأولى بتقدير مقبول كحد أدنى من جامعة معترفا بها. كما يشترط الحصول على درجة الماجستير بتقدير مقبول من جامعة معترفا بها عند التقدم لدراسة الدكتوراه.
  • كما ينبغي أن يكون المستوى اللغوي للطالب في اللغة الإنجليزية جيدا. هذا ويشترط أن يكون الطالب حائزا على شهادة معترف بها دوليًا تثبت ذلك مثل التوفل.
  • يشترط أن يكون الطالب حائزا على شهادة امتياز لمدة عام كامل.
  • كما ينبغي أن يقدم الطالب بيان نجاح بالدرجات.
  • أن يكون الطالب قد حصل على معدل قبول كلية الطب بالجامعات المصرية، ويكون معدل القبول في المرحلة الجامعية الأولى 75%.
  • كما يشترط أن يقدم الطالب كافة الأوراق والمستندات الرسمية المطلوبة خلال الوقت المحدد لاستقبال طلبات التحاق الطلاب الوافدين في الجامعات المصرية. وتبدأ تلك المواعيد في مايو وتنتهي في سبتمبر من كل عام.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا