دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

تدرك الدولة المصرية مدى أهمية النقل البحري للعالم أجمع وخاصة وأن مصر لديها بحران وقناة السويس، أهم المجاري البحرية في العالم، وبالتالي تعلم الدور الذي يلعبه هذا النقل في عملية التبادل التجاري للنفط ومختلف أنواع البضائع والمواد بين الدول. فإن النقل البحري يعد شريانا أساسيا للتواصل بين دول العالم اجمع. ومن هنا باتت الجامعات المصرية تضم في كليات الهندسة الموجودة بها قسما للهندسة البحرية، وأخذت الدولة تدعم هذا التخصص بتعليم أكاديمي وتطبيقي على أعلى مستوى، حتى بات ذلك القسم في كلية الهندسة بالجامعات المصرية يطرح برامج ماجستير ينجذب إليها مهندسو الشواطيء والموانيء من كل بقاع العالم الباحثين عن المستقبل الأفضل؛ فكيف تكون دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر!

يعد هذا القسم نادر الوجود في الجامعات العالمية؛ وإن وجد سيفتقد إلى ذلك الجانب التطبيقي الذي توفره مصر_تلد البلد التي تتمتع بوجود بحرين ونهرا_لطلابها المصريين والوافدين على حد سواء تحت إشراف باقة من أمهر الأكاديميين والأخصائيين في علوم الهندسة البحرية الأكثر خبرة في الوطن العربي.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر

ولذلك إذا كنت مهندسا بحريا تعمل على تصميم السفن، والتعديل على التصميمات، وتنفيذ التصاميم بدقة ودراسة عملية إنزال السفن إلى الماء أول مرة، أو تصنيع محركات المركبات البحرية بمختلف أنواعها (نفط – حاويات – بضائع – سفن سياحية…)، ومراقبة حجم الحمولات وتشغيل السفن ومتابعة عمل المحركات بشكل متتال خلال الرحلات الطويلة المختلفة، أو كان عملك في إحدى شركات الملاحة متخصصا في رسم المخططات الهدروستاتيكية لإحدى السفن، وتصميم وإنشاء المنصات البحرية مثل منصات استخراج النفط والغاز في قلب البحار والمحيطات، وكذلك إذا كان عملك في المحركات والآلات الكهربائية والإلكترونية، وتريد أن تمتع خبرتك بمكانة علمية ومهنية تخلق لك فرص عمل أفضل أو حتى تبحث عن إحدى هذه الفرص، فستكون دراسة ماجستير هندسة الشواطيء والموانيء في مصر اختيار موفق!

كيف تكون دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر؟

فتوفر لك دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر تعمقًا في جميع جوانب الهندسة المتعلقة بالمحيطات منها التصميمات الحركية للرياح والإجهاد الموجي وكذلك التعمق فيما يتعلق بمتطلبات وشروط رسو السفن ومجموعة المهام الصناعية المهمة المرتبطة بالسفن والمنصات البحرية.

هذا ويحصل هذا الطالب الملتحق بماجستير هندسة الشواطيء والموانيء في مصر على مؤهل جامعي معتمد ومعترف به من قبل المجتمع الدولي يحمل درجة الماجستير وهو ما يؤهله لإيجاد المزيد من الفرص المرموقة في سوق العمل سواء الإقليمي أو الدولي.

يحصل الباحث على كم معلوماتي هائل خلال الدراسة الأكاديمية في المحاضرات العلمية التي يتلقاها على يد أكثر الأكاديميين خبرة في الوطن العربي فيما يتعلق بتخصص هندسة الموانئ والشواطئ، وهو ما يخلق لديه خلفية معلوماتية هائلة عن تخصصه هذا. فينطلق نحو رسالته البحثية فيجد نفسه وسط بحر من المعلومات المتعلقة بالهندسة البحرية في مكتبات الجامعات المصرية ومكتبات كلية الهندسة؛ فالمصادر الإليكترونية والورقية تتوافر بعدد لا حصر له وتضم كافة المعلومات الأصيلة والأكثر حداثة والتي قد يحتاجها خلال عملية جمع المعلومات والاطلاع. هذا وتتواجد داخل تلك المكتبات أحدث التقنيات والتي تسهل على الباحث إيجاد أي معلومة يريدها بسهولة تامة. ولذلك فإن دراسة ماجستير هندسة الموانيء والشواطيء في مصر تمنح للباحث ثروة معلوماتية عظيمة يستطيع أن يضمها في رسالته فينتج أبحاثا علمية ثرية بالمعلومات القيمة.

وسريعا ما يحول تلك المعلومات إلى حقائق ونتائج بحثية دقيقة قد توصل إليها ذلك الباحث أثناء ممارسة الجانب التطبيقي في الموانيء المصرية العريقة، ومن هنا يجد الباحث نفسه قد أتم رسالة بحثية تفوق تلك المنتجة في الجامعات الدولية الأخرى؛ حيث المعلومات القيمة والحقائق الحصرية التي توصل إليها. وبالتالي تحمل تلك الرسالة العلمية اسم صاحبها لتوفر له فرص كبيرة في السوق الإقليمي والعالمي ومكانة علمية ومهنية عظيمة في المجتمع الدولي.

وكل هذا بمساعدة وتحت إشراف تلك الكفاءات الأكاديمية المتوافرة قي الجامعات المصرية، ولذلك يجد الباحث نفسه قد أتم دراسة أكاديمية وتطبيقة بأساليب تعليمية حديثة ورسالة علمية متميزة بسهولة تامة ودون إهدار وقت.

البرامج الدراسية المتوافرة في قسم الهندسة البحرية بكلية الهندسة في الجامعات المصرية بمرحلة الماجستير

ناهيك أن دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر تتضمن عددا من البرامج الدراسية المتعلقة بالتخصصات المختلفة لذلك المجال الذي يحظى باهتمام الدولة المصرية وجامعاتها العريقة والتي باتت منافسا دوليًا لأفضل الجامعات العالمية، وذلك وفقا لتصنيف الQS العالمي.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

ومن ضمن التخصصات المختلفة التي توفرها دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في مصر للطلاب الوافدين:

  • المساحة الهيدروغرافية.
  • تشغيل القوافل والسلامة البحرية.
  • حماية البيئة البحرية.
  • المساحة البحرية.
  • الملاحة المتقدمة.

تكاليف دراسة ماجستير هندسة الشواطئ والموانئ في الجامعات المصرية

وعلى الرغم من هذا التميز الذي تحظى به دراسة ماجستير هندسة الشواطيء والموانيء في مصر وما تمنحه لخريجيها من مكانة علمية ومهنية كبيرة، إلا أن تكاليف دراستها عندما تكون في الجامعات المصرية الحكومية كجامعة الإسكندرية فتعد رمزية للغاية. فيحتاج الطالب الوافد إلى دفع 1500 دولار أمريكي فقط كرسوم قيد، وتدفع تلك الرسوم في أول سنة دراسية فقط. وتكون تكاليف الدراسة السنوية 5500 دولار أمريكي، هذا وتصل مدة الدراسة من سنتين وحتى خمس سنوات كحد أقصى. كما أن تلك التكاليف لا تختلف كثيرا في الجامعات والأكاديميات الخاصة في مصر، ويكون مستوى الدراسة متكافئا حيث الاهتمام الواحد من قبل الدولة المصرية، وهو ما ينعكس بدوره على جامعاتها ككل.

كلية الهندسة جامعة القاهرة

كما أن تلك التكاليف لا تختلف كثيرا في الجامعات والأكاديميات الخاصة في مصر، ويكون مستوى الدراسة متكافيء حيث الاهتمام الواحد من قبل الدولة المصرية، وهو ما ينعكس بدوره على جامعاتها ككل.

شروط دراسة الماجستير في الجامعات المصرية للطلاب الوافدين

  • أن يكون الطالب الوافد هذا غير مصري الجنسية، وحاملًا لجواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يقدم الطالب الوافد كافة الأوراق الرسمية المطلوبة من قبل الجامعات المصرية. على أن يكون التقديم في الفترة التي حددتها الجامعات المصرية لقبول طلبات التحاق الطلاب الوافدين. وتبدأ تلك الفترة في شهر مايو وتستمر حتى ديسمبر من كل عام دراسي.
  • هذا ويشترط أن يكون الطالب قد حصل على درجة البكالوريوس في الهندسة البحرية أو ما يتعلق بذلك التخصص.على أن يكون ذلك المؤهل الجامعي من جامعة معتمدة ويكون الطالب قد حصل على تقدير مقبول كحد أدنى.
  • كما يشترط أن يحصل الطالب على موافقة وزارة التعليم والسفارة التابعين لبلده، وتضم تلك الموافقة اسم الجامعة والسنة الدراسية والدرجة العلمية المراد الالتحاق بها.
  • أن يكون لديه شهادة معتمدة دوليا مثل التوفل أو الأيلتس والتي تثبت أن مستواه في اللغة الإنجليزية جيدا.
  • أن يكون الطالب مستجد، وفي حال مر على قبول الطالب عامين، فيمكنه التقدم بطلب الالتحاق إلى الجامعات المصرية مرة أخرى.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا