الدراسة عن بعد في العراق

الدراسة عن بعد في العراق
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وجدت الدراسة عن بعد في العراق تعزيزا وإقبالا من قبل الطلاب العراقيين خاصة مع انتشار وباء كورونا، ولم تنتهي تلك الفكرة بانقشاع هذا الوباء عن العالم، بل وباتت تنتشر أكثر فأكثر بين أوساط الطلاب في العراق، مانحة إياهم فرصة السفر خارج حدود البلاد والالتحاق بالجامعات الدولية دون ترك الوطن في نفس الوقت، مقدمة لهم إمكانية إذلال عامل الوقت مع إلغاء عامل المكان تماما! 

الدراسة عن بعد في العراق

ومع اعتياد الطلاب العراقيين على الدراسة عن بعد بدأوا في التعمق بالبحث خارج حدود العراق، حتى أن أعداد كبيرة أصبحت لا تعترف بالتنازل عن البرنامج الذي يرغبون في دراسته لمجرد أن معدلات القبول لا تساعدهم في الأمر، هذا وتبحث أعداد أخرى عن أقوى الشهادات الجامعية في أسواق العمل الإقليمية والدولية مع موازنة ذلك مع تكاليف دراسة ميسورة.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وتزايد هذه الفكرة قد أوجد إشكالية كبرى باتت تواجه الطلاب العراقيين بشدة، وهي أن الحياة المهنية والأكاديمية العالمية والإقليمية لا تزال لا تعتد بقيمة الشهادات الجامعية الأون لاين مثلما تقدر الشهادات الجامعية الممنوحة من الدراسة التقليدية والقائمة على الحضور المنتظم داخل الجامعة طيلة فترة دراسة البرنامج، وبالتالي بعدما يقضي الطالب الوافد فترة طويلة في دراسة البرنامج أون لاين يجد ويتكلف مبالغ ليست عالية يجد نفسه في النهاية حاملا لشهادة جامعية غير مقدرة بالقدر الكافي في الحياة  المهنية والأكاديمية.

ومن هنا بات معظم الطلاب العراقيين يفضلون الدراسة عن بعد في الجامعات المصرية!

الدراسة عن بعد في العراق بالجامعات المصرية 

تقدم مصر برامج الدراسة عن بعد بأسلوب مستحدث تنفرد به وحدها يجمع بين مميزات الدراسة الأون لاين والاوف لاين معا، بحيث يحصل الطالب على كل المقررات الدراسية والمناهج التطبيقية والمحاضرات التفاعلية نفسها التي يحصل عليها طالب الأوف لاين.

وتقدم تلك المادة العلمية عبر المواقع الرسمية للجامعات المصرية وأيضا عبر البريد الإلكتروني السريع للطالب، وبالتالي طيلة فترة دراسة البرنامج لن يحتاج الطالب العراقي إلى السفر لمصر والحضور المنتظم داخل الجامعة.

وفي نهاية البرنامج يحصل على الشهادة الجامعية نفسها المقدمة للطالب الملتحق بهذا البرنامج بطريق التعلم التقليدية والقائمة على الحضور المنتظم داخل الجامعة، وذلك مقابل حضور طالب الاون لاين فترة الامتحانات فقط داخل الجامعات المصرية والتي لن تتخطى الأيام المعدودة.

وبهذا يتجنب طالب الأون لاين مشكلة تلك الشهادة المثبت فيها أنه قد درس البرنامج عن بعد والتي تمنحها جميع الجامعات في كل بلاد العالم في حالة التحاق الطالب الدراسة عن بعد، وتفتقد قيمتها في أسواق العمل العالمية حتى وإن كانت مقدمة من أكبر جامعات العالم.

القيمة الدولية للشهادة الجامعية المقدمة من جامعات مصر 

تقدم الجامعات المصرية المستوى التعليمي العالمي نفسه المطبق في أكبر وأشهر جامعات العالم والجامع بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية معا بحيث يتخرج الطالب وهو ملم بكل تفصيلة تتعلق بمجال دراسته من الناحية العلمية والعملية فيكون قادرا على الانطلاق في أسواق العمل بقوة وإثبات نجاح كبير بها بسهولة تامة.

ويدرك العالم أجمع مدى تميز المستوى التعليمي المطبق في برامج الجامعات المصرية هذه، ولذلك فإن الشهادات الجامعية الممنوحة من تلك الجامعات معتد بقيمتها فتدعم السيرة الذاتية للطالب الحامل لها.

تكاليف الدراسة عن بعد في مصر للطلاب العراقيين 

يدفع الطالب الوافد رسوم قيد مرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط، وتتنوع مصاريف الدراسة السنوية حسب نوع البرنامج لنبدأ من 3000 دولار أمريكي فقط في المرحلة الجامعية الأولىو4500 لمراحل الدراسات العليا “وهي تكاليف أغلبية البرامج”، وترتفع قليلا تلك المصاريف لبرامج الهندسة والحاسبات والمعلومات والزراعة لتصل إلى 5000 دولار أمريكي فقط لمرحلة الدراسات العليا و  5500 دولار أمريكي فقط لمراحل الدراسات العليا، على أن تصل أقصاها لبرامج الطب البشري فتصل إلى 6000 دولار أمريكي لكل المراحل الجامعية.

وإذا ما تمت مقارنة تلك المصاريف بتكاليف الدراسة في الجامعات العالمية الأخرى المانحة للمستوى التعليمي ذاته والشهادة الجامعية بالقيمة الدولية عينها ستجد أن تكاليف جامعات مصر تكاد تكون رمزية، وذلك لأن جامعات مصر أرادت أن تقدم كافة التسهيلات الممكنة للطلاب الوافدين وبالأخص أبناء الوطن العربي، وبالتأكيد دولة العراق تأتي في المقدمة.

شروط الدراسة ومعدلات قبول الطالب عن بعد في العراق بالجامعات المصرية 

وشروط دراسة سهلة ومعدلات قبول غير تعسفية على الإطلاق تتطلبها الجامعات المصرية من الطالب العراقي، مزيدا من التسهيل عليه، فمعظم برامج تلك الجامعات تضع معدل قبول 50% وهو معدل قبول معظم البرامج بالمرحلة الجامعية الأولى، وتتدرج إلى 65% برامج الهندسة والحاسبات والمعلومات، وتصل إلى 75% لبرامج الطب البشري.

هذا وتستقبل تلك الجامعات المصرية طلاب العراق بمراحل الدراسات العليا من تقدير “مقبول” فقط؛ على أن يكون حاصلا على درجة البكالوريوس للالتحاق بمرحلة الدبلوم والماجستير، وعلى مرحلة الماجستير للالتحاق بمرحلة الدكتوراه.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

وتكون باقي شروط الالتحاق بالدراسة عن بعد في العراق بالجامعات المصرية كالتالي:

أن يكون الطالب الوافد ليس لديه جنسية مصرية، وإن كان من أبناء الأمهات المصريات فعليه ذكر ذلك عند التسجيل في البرنامج، ويتوافر للطالب برامج دراسية عدة تسهل عملية الالتحاق بالجامعات المصرية بسهولة تامة.

هذا ويشترط أن يحصل الطالب على موافقة السفارة العراقية بمصر مع تحديد اسم البرنامج وسنة الدراسة في الموافقة.

ومن هنا ونظرا لكل هذه المميزات الجامعة لكل رغبات الطالب عن الدراسة عن بعد في الجامعات المصرية، فإن الطلاب العراقيين يجدون في هذا الاختيار أنه الأمثل لهم، ويفسر لنا ذلك سبب الإقبال المكثف على جامعات مصر.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا