دراسة ماجستير طب الأسرة في مصر للطلاب الوافدين

دراسة ماجستير طب الأسرة في مصر للطلاب الوافدين
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

يعد طب الأسرة من أهم التخصصات الطبية وأكثرها طلبا من قبل أسواق العمل الصحية المحلية والإقليمية والدولية، ولذلك يسعى الأطباء إلى نيل الدرجات العلمية العليا فيه من أجل اكتساب ثقة أسواق العمل والتي يحظى عليها الطبيب من خلال الحصول على شهادة علمية موثقة ومعتمدة دوليا، ولذلك يلجأ معظم الطلاب الدوليين إلى دراسة ماجستير طب الأسرة في مصر والتي تقوم على التكامل بين المناهج الأكاديمية والتطبيقية معا مانحة الباحث علم واسع وتفصيلي عن كل ما له علاقة بالأمراض الشائعة والمعدية، والأمراض المزمنة، والاضطرابات النفسية، والرعاية الصحية الأساسية للأمهات أثناء فترة الحمل، والرعاية الصحية للأطفال، وتمنحه أيضا خبرة مهنية واسعة النطاق حاصلا في النهاية على مؤهل جامعي بدرجة الماجستير معتمد ومعتد بقيمته بكافة دول العالم وبالأواسط الأكاديمية الكبرى.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

دراسة ماجستير طب الأسرة في مصر للطلاب الوافدين

فنجد أن دراسة ماجستير طب الأسرة في مصر تتبع الاستراتيجية التعليمية الدولية التي تطبقها أفضل جامعات العالم محققة كافة معايير الجودة العالمية لتصل إلى أعلى مستوى تعليميا ممكنا، ولذلك يعتد العالم أجمع بالشهادة الممنوحة من هذا البرنامج الدراسي المميز بدرجة الماجستير المقدم من كليات الطب بالجامعات المصرية.

بل ونجد أن جامعات مصر تفوق كثير من الجامعات العالمية فيما يتعلق ببرنامج ماجستير طب الأسرة في مصر، وذلك بسبب هذا التدريب الميداني داخل المستشفيات الحكومية المصرية التي يقبل عليها أعداد هائلة من الطلاب الوافدين.

 فكيف يكون نظام دراسة ماجستير طب الأسرة في مصر؟!

يتحصل الباحث على مقررات دراسية شاملة وتفصيلية عن كل ما يتعلق بالفيزيولوجيا المرضية، وعلم تشريح الإنسان، وعلم وظائف الأعضاء، وعلم الوراثة، وعلم العقاقير، وعلم الأنسجة، وعلم الأجنة التغذية البشرية، وعلم المناعة، وعلم الأمراض المعدية، وعلم أمراض العيون، ومبادئ الطب، ومبادئ الجراحة.

فسيكون الباحث الطبيب الملتحق بهذا الموضوع قد ألمّ أكاديميا بأدق تفاصيل علم طب الأسرة، ثم يأتي التدريب السريري داخل مستشفيات الجامعات المصرية والتي يقبل عليها أعداد كبيرة من المرضى من ذوي الحالات المختلفة والأعمار المتنوعة ليتعامل الطبيب الباحث مع كل هذه الحالات تحت إشراف باقة من أمهر الأطباء الأساتذة الأكثر خبرة في الوطن العربي بتخصص طب الأسرة حتى يصل الطبيب الباحث إلى حد الممارس الأول القادر على اتخاذ القرار الطبي لمختلف الحالات من ذوي الأمراض المزمنة ( السكري، والضغط ، والربو، وغيرهم )، والمعدية مثل الملاريا والحمى، والأمراض الجلدية المختلفة، أمراض الجهاز التنفسي وما تتضمنه من حالات طارئة، والتعامل مع المرضى المسنين والأمهات والأطفال بمختلف أعمارهم والمراهقين، وغيره.

وبالتالي يتعامل الباحث الطبيب بشكل مكثف ومتكرر مع الحالات المختلفة للمرضى مستعينا بأحدث المعدات الطبية المتوافرة في تلك المستشفيات الحكومية، ولذلك فإنه يحصل على خبرة مهنية كبيرة، وفي هذه المرحلة يكون الباحث مستعدا لإجراء البحث العلمي وصناعة العلم بدل من تحصيله وهو ما يجعله صاحب قيمة مهنية وعلمية كبرى، ولذلك فإن حاملي شهادة ماجستير طب الأسرة في مصر يحظون بتقدير أسواق العمل في كل دول العالم وداخل الأواسط الأكاديمية لأن العالم أجمع يدرك مدى تميز المستوى التعليمي والدراسي في هذا البرنامج ويعترف بالشهادة الجامعية المانح لها.

هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي

البحث العلمي والرسالة في هذا البرنامج الدراسي المميز

نظرا لما بات الباحث يمتلكه من كم معلوماتي هائل وخبرة مهنية واسعة النطاق فإنه يستطيع وبكل سهولة أن يأتي بفكرة بحثية جديدة ويضع لها أهدافا محورية وذلك بمساعدة الأساتذة الأطباء المتواجدين بالجامعات المصرية واللذين يعاونون الباحث في كل مراحل رحلته الدراسية في هذا البرنامج المميز عن طب الأسرة بدرجة الماجستير الممنوح من كليات الطب بالجامعات المصرية.

ومن ثم يبدأ في مرحلة البحث والاطلاع وجمع المعلومات حول أهداف ومحاور الرسالة فيجد الباحث أعدادا طائلة من المراجع العلمية ليجمع ثروات معلوماتية هائلة تثري رسالته العلمية، وبتوافر كافة الإمكانات المادية والبشرية وبخبرة الباحث وعلمه الواسع الذي بات يمتلكه يبدأ في الوصول إلى نتائج وحقائق علمية غير مسبوقة ليضيفها في رسالته العلمية، مما يعززه في أسواق العمل وداخل المؤسسات الأكاديمية العالمية.

ويتم كل ذلك بيسر تام دون أي عناء قد يحتاج الطالب إلى أن يبذله بل كل التسهيلات متوافرة له ليحظى بشهادة جامعية تحمل درجة الماجستير في طب الأسرة معتمدة وموثقة دوليا وبتكاليف دراسية منخفضة.

تكاليف دراسة ماجستير طب الأسرة في مصر للطلاب الوافدين

يدفع الباحث رسوم قيد بقيمة 1500 دولار أمريكي فقط، على أن تكون الرسوم السنوية 6000 دولار أمريكي فقط.

شروط دراسة الماجستير في مصر للطلاب الوافدين

  • أن يكون الطالب الدولي ليس لديه أي جنسية مصرية، ولديه جواز سفر سار.
  • كما يشترط أن يكون الطالب قد حصل على بكالوريوس الطب من جامعة معتمدة بتقدير مقبول كحد أدنى.
  • هذا ويشترط أن يحصل الطالب على شهادة دولية يثبت فيها مستواه في اللغة الإنجليزية مثل التوفل أو الأيلتس.
  • كما يشترط أن يقدم الطالب كافة أوراقه ومستنداته الرسمية في الفترة ما بين مايو وحتى ديسمبر.
هل تحتاج الى مساعدة ؟
تواصل الآن مع مستشار تعليمي
الأوراق المطلوبة الطلاب الوافدين الحاصلين على شهادة الثانوية المعادلة
  • خطاب من سفارة الطالب الوافد بالقاهرة.
  • أصل شهادة الثانوية الحاصل عليها الطالب موثقة + 2 صورة
  • أصل شهادة الميلاد موثقة + 2 صورة
  • صورة كاملة من جواز السفر الطالب
  • نتيجة اختبار القدرات بالنسبة للكليات التى تتطلب إجراء هذا الاختبار
المستندات المطلوبة للدراسة في مصر
  • عدد 3 استمارة البيانات مكتوبة بخط واضح وموضح بها الاسم مطابقا لجواز سفر الطالب وشهادته الدراسية والعنوان داخل وخارج البلاد مع توضيح رأى الكلية والجامعة والعام الدراسي معتمدا بخاتميها.
  • عدد 4 نسخ من استمارة المعلومات موضحا بها جميع البيانات.
  • صورة المؤهلات الحاصل عليها الطالب واضحة كشف درجات موثق (البكالوريوس – ليسانس – المقررات التمهيدية) ومعتمدة.
  • صورة المعادلة للشهادة من المجلس الأعلى للجامعات.
  • صورة جواز السفر كاملة وواضحة وسارية أكثر من عام.
  • صورة كتاب السفارة موضح به الموافقة والجهة التى ستمول دراسة الطالب والدرجة العلمية التى يرغب الدراسة بها مطابقة لاستمارة البيانات والعام الدراسي.
خدمات إضافية وتسهيلات يمكنك طلبها من المكاتب المعتمدة
  • متابعة الطالب منذ بداية التسجيل، أثناء الدراسة وحتى استلام الشهادة
  • إنهاء إجراءات التسجيل والقبول نيابة عن الطالب بدون الحضور إلى مصر،
  • إنهاء إجراءات إجراءات التصديقات على الميتندات داخل مصر إذ تطلب الأمر ذلك على أن يقوم بسدادها الطالب.
  • إنهاء إجراءات الملحقية الثقافية لدولة الطالب.
  • إنهاء إجراءات وزارة التعليم العالي المري وإدارة الوافدين وسداد رسوم خدمات التنسيق.
  • إنهاء إجراءات القبول وسداد رسوم فتح الملف + رسوم قدم المؤهل (إن وجدت).
  • إنهاء إجراءات إدارة الجامعة والكلية وتحديد التخصص إن وجد.
  • استخراج إذن دفع المصروفات والقبول النهائي.
  • إنهاء إجراءات المعادلات والتجسير والمقاصة العلمية.
خدمات ما بعد القبول لطلاب البكالوريوس ومتابعة الطالب خلال فترة الدراسة
  • توفير جداول المحاضرات.
  • شراء الكتب الدراسية وإرسالها للطالب.
  • توفير ملخصات علمية في حدود 30 : 40 صفحة بدلًا من كتاب 500 صفحة، وتشمل هذه الملخصات أهم نقاط الامتحان المتوقعة وإرسالها للطالب عبر البريد الدولي السريع.
  • إعداد وتقديم الأبحاث العلمية نيابة عن الطالب لضمان درجات أعمل السنة خمس درجات.
  • توفير جداول الإختبارات وتحديد مواعيد تواجد الطالب بمصر- معيدين لشرح أهم نقاط الامتحان في 24 ساعة.
مقالات ذات صلة
واتساب اتصل بنا